مصر تعدم حبارة... وتحسب أمني لأعمال انتقامية

مصر تعدم حبارة... وتحسب أمني لأعمال انتقامية

العثور على آثار متفجرات بين رفات ضحايا «مصر للطيران»
الجمعة - 17 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 16 ديسمبر 2016 مـ
عادل حبارة

نفذت السلطات المصرية أمس حكم الإعدام ضد عادل حبارة، القيادي في جماعة «أنصار بيت المقدس» الموالية لتنظيم «داعش»، لإدانته بارتكاب «مذبحة رفح الثانية»، التي راح ضحيتها 25 مجندا في سيناء، قبل نحو 4 أعوام. وجاء تنفيذ الحكم «شنقًا»، بعد نفاد كل مراحل التقاضي، وتصديق رئيس الجمهورية عليه.

وتخشى السلطات من أعمال انتقامية ردا على تنفيذ الحكم. وقال اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، لـ«الشرق الأوسط» إن «تنفيذ الحكم لا بد من أن تتبعه إجراءات أمنية مشددة وضربات استباقية لأوكار تلك الجماعة في شمال سيناء، تحسبا لأي أعمال إرهابية انتقامية للتنظيم وأهالي الإرهابي».

وقال مصدر أمني لـ«الشرق الأوسط» إن البلاد تشهد حالة استنفار أمني بالفعل في جميع المنشآت، عقب حادث تفجير الكنيسة «البطرسية» في القاهرة (يوم الأحد الماضي)، واقتراب احتفالات رأس السنة وأعياد الميلاد لدى الأقباط.

من جهة أخرى، أعلنت لجنة التحقيق المصرية في حادث تحطم طائرة «مصر للطيران» التي كانت آتية من باريس إلى القاهرة في 19 مايو (أيار) الماضي، وعلى متنها 66 شخصًا، أن تقارير الطب الشرعي بمصر بشأن جثامين ضحايا الطائرة تتضمن الإشارة إلى العثور على آثار مواد متفجرة في بعض الرفات البشري، وهو الأمر الذي عده مسؤولون مؤشرًا مهمًا يزيد من فرص كشف غموض أسباب تحطم الطائرة فوق مياه البحر الأبيض المتوسط.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة