صيادان يستعينان بطائرة بلا طيار في صيد سمكة تونة

صيادان يستعينان بطائرة بلا طيار في صيد سمكة تونة

عن طريق خطاف مزود بطُعم
الأربعاء - 26 رجب 1437 هـ - 04 مايو 2016 مـ

استعان صيادان أستراليان بطائرة بلا طيار لإسقاط خطاف مزود بطُعم في البحر على بعد 350 مترًا من الشاطئ، وذلك لاصطياد سمكة تونة طويلة الذيل وزنها 20 كيلوغرامًا، حسبما أفادت به تقارير إعلامية اليوم (الأربعاء).

وربط الصياد جايدن ماكلين (26 عامًا) نوعًا مناسبا من خيوط صيد السمك طوله 500 متر في الطائرة بلا طيار وأطلقها من شاطئ على الساحل الشرقي لأستراليا، لتسير أعلى البحر، وتبحث عن قطيع من أسماك التونة.

وأفادت صحيفة «ويست أستراليان» بأن الصياد الآخر، بيرون ليل (36 عاما)، سمح لخيط صنارته (المربوط في الطائرة) بالكر، بينما راقب صديقه ماكلين البث المباشر لما تجريه الطائرة بلا طيار من مسح، وذلك على شاشة جهاز الكومبيوتر الخاص به.

وزود ماكلين الخيط بخطاف خاص سمح له بإسقاط الطعم على قطيع من أسماك التونة، مع تحرير الخيط من الطائرة عند إدراك النجاح في اصطياد سمكة.

وبعدها سحب ليل السمكة التي التقطت الطعم على بعد 350 مترًا، حتى وصلت إلى أيديهما على الشاطئ.

ونشر ماكلين مقطع فيديو لعملية الصيد على حسابه في موقع «يوتيوب» لمشاركة ملفات الفيديو، حيث حقق المقطع 600 ألف مشاهدة خلال أيام قليلة، وملايين المشاهدات عند تداوله على «فيسبوك».

واتهم البعض الصيادين بالغش، ولكن ماكلين قال إن العملية كانت أصعب مما بدت عليه في مقطع الفيديو.

وقال: «لقد حاولنا لأيام حتى إتمام صيد سمكة تونة». وأوضح بالقول: «الطائرة بلا طيار قادرة على الابتعاد لمسافة كيلومترين، وطول الخيط على بكرة الصنارة يبلغ 300 إلى 500 متر. أنت محدود بالمسافة التي يمكن أن يصل إليها خيط الصنارة».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة