الأمم المتحدة: حالات الطقس المفرطة عام 2013 تشير إلى تغير المناخ

الأمم المتحدة: حالات الطقس المفرطة عام 2013 تشير إلى تغير المناخ

تسجيل سادس أعلى معدل حرارة منذ عام 1850
الثلاثاء - 23 جمادى الأولى 1435 هـ - 25 مارس 2014 مـ

ذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية اليوم (الاثنين) أن الدرجة المفرطة التي وصلت لها الحرارة والعواصف والفيضانات التي شهدتها أنحاء كثيرة في العالم خلال العام الماضي كلها أمور تشير إلى تزايد تأثيرات الاحتباس الحراري.
وأفادت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في تقريرها السنوي حول المناخ بأن أستراليا شهدت العام الأكثر حرارة لدرجة قياسية في عام 2013، وهو ما ارتبط بوضوح بالتأثيرات البشرية.
وقال علماء بجامعة ملبورن في دراسة أدرجت في التقرير، إن «هذا المستوى القياسي كان سيكون مستحيلا تقريبا دون الإسهامات البشرية من غازات الاحتباس الحراري، وهو ما يشير إلى أن بعض الأحداث المفرطة أصبحت أكثر احتمالا في الحدوث بسبب تغير المناخ».
وذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن الإعصار هايان في الفلبين أثبت أن الفيضانات الساحلية تتزايد خطورتها نتيجة ارتفاع مستوى سطح البحر.
وكان المعدل العالمي لدرجة الحرارة قد بلغ 14.5 درجة، ما يجعل عام 2013 في الترتيب السادس بين الأعوام الأعلى حرارة منذ بداية تسجيل المعدلات عام 1850.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة