مستشار هادي لـ («الشرق الأوسط»): لا «جنيف 2» بدون ضمانات لتنفيذ «2216»

مستشار هادي لـ («الشرق الأوسط»): لا «جنيف 2» بدون ضمانات لتنفيذ «2216»

الرئيس اليمني يجتمع مع مستشاريه وحكومته للرد على رسالة كي مون
الأحد - 4 محرم 1437 هـ - 18 أكتوبر 2015 مـ
جانب من اجتماع الرئيس اليمني، والمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وبحضور خالد بحاح (سبأ)
عدن: عرفات مدابش ـ الرياض: «الشرق الأوسط»
قال ياسين مكاوي مستشار الرئيس اليمني لـ«الشرق الأوسط»: إن الرئاسة اليمنية ترحب بكل الجهود الدولية لإحلال السلام والأمن في اليمن، لكنه أكد على ضرورة أن تكون هذه الجهود في إطار تنفيذ القرارات الأممية المتعلقة بالوضع في اليمن، وفي مقدمتها القرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي الرقم 2216. وقال: «لا جنيف2 من دون ضمانات لتنفيذ القرار 2216».

وأكدت مصادر يمنية أن الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، سيدعو، اليوم، مستشاريه والحكومة وقيادات الأحزاب السياسية، إلى اجتماع لتحديد موقف موحد من دعوة الأمم المتحدة إلى عقد جولة جديدة من المشاورات مع الحوثيين وصالح، لتنفيذ قرار مجلس الأمن «2216».

وأوضحت المصادر في اتصال هاتفي أن الرئيس هادي سيعرض الرسالة التي تلقاها من بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، وقام بتسليمها إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المبعوث الأممي، لأخذ رؤية الحكومة اليمنية، والقوى السياسية، من الدخول في الجولة الجديدة من المباحثات.



...المزيد

التعليقات

عصام حمادي
البلد: 
uk
17/10/2015 - 23:08
ياجماعة الخير لا تفوتوش الفرصة بصراحة عميقة جدا الآن وقت التفاوض لأن الحوثي منتهي وصالح أنهار يكفي دماء احقنوا دماء جميع الأطراف اضربوا الحديد وهو ساخن الآن هذة هي الفرصة الحقيقة انشاءالله
د. هاشم فلالى
18/10/2015 - 04:30
المنطقة فى هذه المرحلة التى تمر بها وكل ما فيها من توترات سياسية داخلية معتادة ومألوفة ومستجدة، وايضا توترات اقليمية ودولية معتادة ومألوفة ومستجدة. إن ما حدث فى الماضى من ازمات عانى منها العالم، تحدث الان هذه الازمات وفقا ما قد اصبح هناك من التطورات والمتغيرات التى تواكبها، وتحدث اثرها السئ والخطير على محتلف المستويات والاصعدة، وما يتم القيام به على اهبة الاستعداد من اجل وضع الحمايات والوقايات اللازمة والضرورية فى التصدى لأيا مما قد يكون فيه الخطر الذى يلحق بالناس سواء داخل الحدود حيث يعيشوا امنين مطمئنين يسيروا فى مساراتها اليومية والروتينية بالكفاح والتعب وبذل الجهد من اجل لقمة العيش وحياة معيشية افضل كلا يعمل فى مجاله وميدانه الذى يخوض غماره من اجل تحقيق افضل النتائج الممكنة والوصول إلى تلك المستويات الحضارية الافضل كما يجب وينبغى، ولكن
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة