إصابة 3 فلسطينيين خلال اقتحام القوات الإسرائيلية بلدة قباطيا

جنود إسرائيليون يتجولون في إحدى بلدات الضفة الغربية (أ.ف.ب)
جنود إسرائيليون يتجولون في إحدى بلدات الضفة الغربية (أ.ف.ب)
TT

إصابة 3 فلسطينيين خلال اقتحام القوات الإسرائيلية بلدة قباطيا

جنود إسرائيليون يتجولون في إحدى بلدات الضفة الغربية (أ.ف.ب)
جنود إسرائيليون يتجولون في إحدى بلدات الضفة الغربية (أ.ف.ب)

أصيب ثلاثة شبان فلسطينيين بالرصاص الحي، اليوم (الخميس)، خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية التي دهمت بلدة قباطيا جنوب جنين في الضفة الغربية، وفقاً لوكالة «الأنباء الألمانية».
ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) اليوم عن مصادر أمنية قولها إن «قوات الاحتلال اقتحمت قباطيا، وداهمت منزل الأسير المحرر يوسف نزال في محاولة اعتقال شقيقه معتصم الذي لم يكن موجوداً حينها في المنزل». وأَضافت أن «قوات الاحتلال احتجزت نزال لعدة ساعات، قبل أن تعتقل شقيقه معتصم».
وقالت مصادر طبية إن ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص الحي خلال المواجهات، ونُقلوا لمستشفيي جنين الحكومي وابن سينا.
وفي سياق متصل، اقتحمت القوات الإسرائيلية بلدتي الزبابدة وجبع، وقريتي مثلث الشهداء ومسلية جنوب جنين.


مقالات ذات صلة

اليوم الثاني لرئيسي في دمشق... فلسطيني

المشرق العربي اليوم الثاني لرئيسي في دمشق... فلسطيني

اليوم الثاني لرئيسي في دمشق... فلسطيني

في اليوم الثاني لزيارة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى سوريا، التقى وفداً من الفصائل الفلسطينية الموجودة في دمشق، بحضور وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان. وأكد رئيسي، خلال اللقاء الذي عقد في القصر الرئاسي السوري أمس (الخميس)، أن بلاده «تعتبر دائماً القضية الفلسطينية أولوية في سياستها الخارجية». وأكد أن «المقاومة هي السبيل الوحيد لتقدم العالم الإسلامي ومواجهة الاحتلال الإسرائيلي»، وأن «المبادرة، اليوم، في أيدي المجاهدين والمقاتلين الفلسطينيين في ساحة المواجهة».

«الشرق الأوسط» (دمشق)
المشرق العربي «مستعربون» بزي نسائي تسللوا إلى قلب نابلس لقتل 3 فلسطينيين

«مستعربون» بزي نسائي تسللوا إلى قلب نابلس لقتل 3 فلسطينيين

قتلت إسرائيل 3 فلسطينيين في الضفة الغربية، الخميس، بعد حصار منزل تحصنوا داخله في نابلس شمال الضفة الغربية، قالت إنهم يقفون خلف تنفيذ عملية في منطقة الأغوار بداية الشهر الماضي، قتل فيها 3 إسرائيليات، إضافة لقتل فتاة على حاجز عسكري قرب نابلس زعم أنها طعنت إسرائيلياً في المكان. وهاجم الجيش الإسرائيلي حارة الياسمينة في البلدة القديمة في نابلس صباحاً، بعد أن تسلل «مستعربون» إلى المكان، تنكروا بزي نساء، وحاصروا منزلاً هناك، قبل أن تندلع اشتباكات عنيفة في المكان انتهت بإطلاق الجنود صواريخ محمولة تجاه المنزل، في تكتيك يُعرف باسم «طنجرة الضغط» لإجبار المتحصنين على الخروج، أو لضمان مقتلهم. وأعلنت وزارة

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي مشروع قانون إسرائيلي يتيح لعوائل القتلى مقاضاة السلطة واقتطاع أموال منها

مشروع قانون إسرائيلي يتيح لعوائل القتلى مقاضاة السلطة واقتطاع أموال منها

في وقت اقتطعت فيه الحكومة الإسرائيلية، أموالاً إضافية من العوائد المالية الضريبية التابعة للسلطة الفلسطينية، لصالح عوائل القتلى الإسرائيليين في عمليات فلسطينية، دفع الكنيست نحو مشروع جديد يتيح لهذه العائلات مقاضاة السلطة ورفع دعاوى في المحاكم الإسرائيلية؛ لتعويضهم من هذه الأموال. وقالت صحيفة «يسرائيل هيوم» العبرية، الخميس، إن الكنيست صادق، بالقراءة الأولى، على مشروع قانون يسمح لعوائل القتلى الإسرائيليين جراء هجمات فلسطينية رفع دعاوى لتعويضهم من أموال «المقاصة» (العوائد الضريبية) الفلسطينية. ودعم أعضاء كنيست من الائتلاف الحكومي ومن المعارضة، كذلك، المشروع الذي يتهم السلطة بأنها تشجع «الإرهاب»؛

«الشرق الأوسط» (رام الله)
المشرق العربي تأهب في إسرائيل بعد «صواريخ غزة»

تأهب في إسرائيل بعد «صواريخ غزة»

دخل الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب وقصف بدباباته موقعاً في شرق مدينة غزة، أمس الثلاثاء، ردّاً على صواريخ أُطلقت صباحاً من القطاع بعد وفاة القيادي البارز في حركة «الجهاد» بالضفة الغربية، خضر عدنان؛ نتيجة إضرابه عن الطعام داخل سجن إسرائيلي.

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي وساطة عربية ـ أممية تعيد الهدوء إلى غزة بعد جولة قتال خاطفة

وساطة عربية ـ أممية تعيد الهدوء إلى غزة بعد جولة قتال خاطفة

صمد اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة الذي دخل حيز التنفيذ، فجر الأربعاء، منهيا بذلك جولة قصف متبادل بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية استمرت ليلة واحدة (أقل من 24 ساعة)، في «مخاطرة محسوبة» بدأتها الفصائل ردا على وفاة القيادي في «الجهاد الإسلامي» خضر عدنان في السجون الإسرائيلية يوم الثلاثاء، بعد إضراب استمر 87 يوما. وقالت مصادر فلسطينية في الفصائل لـ«الشرق الأوسط»، إن وساطة مصرية قطرية وعبر الأمم المتحدة نجحت في وضع حد لجولة القتال الحالية.

كفاح زبون (رام الله)

وزير الصحة الفلسطيني يدعو أميركا للضغط على إسرائيل لفتح معبر رفح

فلسطينيون مصابون في قصف إسرائيلي على قطاع غزة في مستشفى بخان يونس (أ.ب)
فلسطينيون مصابون في قصف إسرائيلي على قطاع غزة في مستشفى بخان يونس (أ.ب)
TT

وزير الصحة الفلسطيني يدعو أميركا للضغط على إسرائيل لفتح معبر رفح

فلسطينيون مصابون في قصف إسرائيلي على قطاع غزة في مستشفى بخان يونس (أ.ب)
فلسطينيون مصابون في قصف إسرائيلي على قطاع غزة في مستشفى بخان يونس (أ.ب)

حثَّ وزير الصحة الفلسطيني ماجد أبو رمضان الولايات المتحدة اليوم الأربعاء على ممارسة الضغط على إسرائيل لفتح معبر رفح، الذي يستخدم لإدخال الإمدادات الإنسانية والطبية الأساسية، قائلاً إنه لا يوجد ما يشير إلى أن السلطات الإسرائيلية ستفتحه قريباً.

وكان معبر رفح نقطة دخول رئيسية للمساعدات الإنسانية قبل أن تكثف إسرائيل هجومها العسكري على جانب غزة من الحدود في وقت سابق من الشهر الحالي وتسيطر على المعبر من الجانب الفلسطيني.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن إغلاق المعبر أثّر بشكل كبير على قدرتها على توصيل الإمدادات الطبية الأساسية إلى قطاع غزة الواقع تحت وطأة هجوم إسرائيلي منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول) عندما نفذت حركة «حماس» هجوماً على جنوب إسرائيل.

وأضاف الوزير للصحافيين على هامش اجتماعات جمعية الصحة العالمية في جنيف: «بما أنه مغلق، ليس لدينا أي مؤشر على أن الإسرائيليين ينوون فتحه في أي وقت قريب».

وتابع قائلاً: «مع ذلك، أتوقع أن يضغط جميع أصدقائنا والمجتمع الدولي بشدة وخاصة الولايات المتحدة، عليهم أن يكثفوا الضغط من أجل فتح المعبر».

وذكر أبو رمضان أن إغلاق المعبر «يُعّقِد الوضع ويجعله كارثياً جداً جداً».

وتوغلت الدبابات الإسرائيلية في وسط مدينة رفح للمرة الأولى أمس الثلاثاء، على الرغم من أمر محكمة العدل الدولية بوقف هجماتها على المدينة.

وفرَّ نحو مليون شخص من رفح في الأسابيع الثلاثة الماضية بحثاً عن ملاذ آمن من القصف في القطاع المكتظ بالسكان، وفقاً لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).