جعجع يعلن مشاركة «القوات» في الخلوة المسيحية ويهاجم بري

رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع (الوكالة الوطنية للأنباء)
رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع (الوكالة الوطنية للأنباء)
TT

جعجع يعلن مشاركة «القوات» في الخلوة المسيحية ويهاجم بري

رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع (الوكالة الوطنية للأنباء)
رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع (الوكالة الوطنية للأنباء)

أعلن رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع مشاركة كتلته النيابية في الخلوة التي دعا إليها البطريرك الماروني بشارة الراعي النواب المسيحيين، في 5 أبريل (نيسان) المقبل، لـ«الصلاة من أجل لبنان»، وشنّ من جهة أخرى، هجوماً على رئيس البرلمان نبيه بري متّهماً إياه بـ«التقصير» بالقيام بعمله لجهة الدعوة إلى جلسات مفتوحة للبرلمان لانتخاب رئيس للجمهورية.
ويأتي موقف «القوات» بعد مواقف سابقة للكتل المسيحية الأخرى، ومعظم النواب المسيحيين الذين أعلنوا مشاركتهم في أي دعوة توجهها بكركي، وبشكل أساسي حزب «القوات» اللبنانية وحزب «الكتائب اللبنانية» و«تيار المردة» وحزب «الوطنيين الأحرار»، إضافة إلى النواب المسيحيين المستقلين أو الذين ينتمون إلى كتل أخرى.
وقال رئيس «القوات» سمير جعجع بعد اجتماع تكتل «الجمهورية القوية»: «سنشارك بشكل كامل في خلوة حريصا، آملين من الله أن يستجيب لصلوات البطريرك بشارة الراعي»، وأكد العمل على «استكمال الاتصالات والاجتماعات التي نقوم بها لإتمام الانتخابات البلدية، لأننا لن نقبل بعد اليوم تعطيل الاستحقاقات الدستورية أياً كان موقعها في الدولة».
ولفت إلى ما سبق أن تطرق إليه رئيس البرلمان نبيه بري لجهة اعتباره، «أن الأزمة الرئاسية سببها عدم الاتفاق بين المسيحيين» قائلاً: «الصراع ليس بين المسيحيين والمسلمين، وبقدر ما هناك خلافات بيننا وبين (حركة أمل) - التي يرأسها بري-، هناك خلافات بيننا وبين التيار الوطني»، وأكد متوجهاً إلى رئيس البرلمان: «الخلاف سياسي، وما تفعله هو غش الرأي العام».
وأضاف: «هناك مرشحان هما سليمان فرنجية (مرشح حزب الله وبري) وميشال معوض (مرشح جزء من المعارضة) وفلتتفضل يا دولة الرئيس ولتدع إلى جلسة للانتخاب... دعيت لجلسات صورية ونوابك يخرجون من الدورة الثانية ويعطلون الجلسات، ومقولة أن القوى السياسية المسيحية ليست متفقة فيما بينها، وهي التي تعطل، خاطئة».
واتهم جعجع بري «بالتقصير بعمله كرئيس للبرلمان»، قائلاً له: «في الولايات المتحدة قاموا بـ15 جلسة متتالية لانتخاب رئيس مجلس نيابي، واليوم في الانتخابات الرئاسية اللبنانية دولتك (هو اللي مقصّر)»، مشدداً على أن «الخلاف على مشروعين مختلفين وليس بين المسيحيين والمسلمين على الإطلاق».
وتابع متوجهاً إلى بري: «ادع إلى جلسات مفتوحة... الانتخابات الرئاسية معطلة لأن فريق الممانعة (من حزب الله وحلفائه) عاجز عن إيصال مرشحه ونحن لن نسمح لهم بإيصاله... هناك محاولة غشّ تحصل وفريقك أنت يعطل الانتخابات الرئاسية».


مقالات ذات صلة

رحيل الموسيقار اللبناني إيلي شويري

المشرق العربي رحيل الموسيقار اللبناني إيلي شويري

رحيل الموسيقار اللبناني إيلي شويري

تُوفّي الموسيقار اللبناني إيلي شويري، عن 84 عاماً، الأربعاء، بعد تعرُّضه لأزمة صحية، نُقل على أثرها إلى المستشفى، حيث فارق الحياة. وأكدت ابنته كارول، لـ«الشرق الأوسط»، أنها تفاجأت بانتشار الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قبل أن تعلم به العائلة، وأنها كانت معه لحظة فارق الحياة.

المشرق العربي القضاء اللبناني يطرد «قاضية العهد»

القضاء اللبناني يطرد «قاضية العهد»

وجّه المجلس التأديبي للقضاة في لبنان ضربة قوية للمدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون، عبر القرار الذي أصدره وقضى بطردها من القضاء، بناء على «مخالفات ارتكبتها في إطار ممارستها لمهمتها القضائية والتمرّد على قرارات رؤسائها والمرجعيات القضائية، وعدم الامتثال للتنبيهات التي وجّهت إليها». القرار التأديبي صدر بإجماع أعضاء المجلس الذي يرأسه رئيس محكمة التمييز الجزائية القاضي جمال الحجار، وجاء نتيجة جلسات محاكمة خضعت إليها القاضية عون، بناء على توصية صدرت عن التفتيش القضائي، واستناداً إلى دعاوى قدمها متضررون من إجراءات اتخذتها بمعرض تحقيقها في ملفات عالقة أمامها، ومخالفتها لتعليمات صادرة عن مرجع

يوسف دياب (بيروت)
المشرق العربي جعجع: فرص انتخاب فرنجية للرئاسة باتت معدومة

جعجع: فرص انتخاب فرنجية للرئاسة باتت معدومة

رأى رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع أن فرص انتخاب مرشح قوى 8 آذار، رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، «باتت معدومة»، مشيراً إلى أن الرهان على الوقت «لن ينفع، وسيفاقم الأزمة ويؤخر الإصلاح». ويأتي موقف جعجع في ظل فراغ رئاسي يمتد منذ 31 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، حيث فشل البرلمان بانتخاب رئيس، وحالت الخلافات السياسية دون الاتفاق على شخصية واحدة يتم تأمين النصاب القانوني في مجلس النواب لانتخابها، أي بحضور 86 نائباً في دورة الانتخاب الثانية، في حال فشل ثلثا أعضاء المجلس (86 نائباً من أصل 128) في انتخابه بالدورة الأولى. وتدعم قوى 8 آذار، وصول فرنجية إلى الرئاسة، فيما تعارض القوى المسيحية الأكثر

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي بخاري يواصل جولته على المسؤولين: الاستحقاق الرئاسي شأن داخلي لبناني

بخاري يواصل جولته على المسؤولين: الاستحقاق الرئاسي شأن داخلي لبناني

جدد سفير المملكة العربية السعودية لدى لبنان، وليد بخاري، تأكيد موقف المملكة من الاستحقاق الرئاسي اللبناني بوصفه «شأناً سياسياً داخلياً لبنانياً»، حسبما أعلن المتحدث باسم البطريركية المارونية في لبنان بعد لقاء بخاري بالبطريرك الماروني بشارة الراعي، بدأ فيه السفير السعودي اليوم الثاني من جولته على قيادات دينية وسياسية لبنانية. وفي حين غادر السفير بخاري بكركي من دون الإدلاء بأي تصريح، أكد المسؤول الإعلامي في الصرح البطريركي وليد غياض، أن بخاري نقل إلى الراعي تحيات المملكة وأثنى على دوره، مثمناً المبادرات التي قام ويقوم بها في موضوع الاستحقاق الرئاسي في سبيل التوصل إلى توافق ويضع حداً للفراغ الرئا

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي شيا تتحرك لتفادي الفراغ في حاكمية مصرف لبنان

شيا تتحرك لتفادي الفراغ في حاكمية مصرف لبنان

تأتي جولة سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى لبنان دوروثي شيا على المرجعيات الروحية والسياسية اللبنانية في سياق سؤالها عن الخطوات المطلوبة لتفادي الشغور في حاكمية مصرف لبنان بانتهاء ولاية رياض سلامة في مطلع يوليو (تموز) المقبل في حال تعذّر على المجلس النيابي انتخاب رئيس للجمهورية قبل هذا التاريخ. وعلمت «الشرق الأوسط» من مصادر نيابية ووزارية أن تحرك السفيرة الأميركية، وإن كان يبقى تحت سقف حث النواب على انتخاب رئيس للجمهورية لما للشغور الرئاسي من ارتدادات سلبية تدفع باتجاه تدحرج لبنان من سيئ إلى أسوأ، فإن الوجه الآخر لتحركها يكمن في استباق تمدد هذا الشغور نحو حاكمية مصرف لبنان في حال استحال عل

محمد شقير (بيروت)

مواجهات جبهة لبنان تشتد... وتتوسع

عناصر الإطفاء في الدفاع المدني اللبناني يخمدون حريقاً ناجماً عن القصف الإسرائيلي وأدى لاندلاع حرائق وصلت إلى المنازل في قرية شبعا القريبة من الحدود الجنوبية (أ.ف.ب)
عناصر الإطفاء في الدفاع المدني اللبناني يخمدون حريقاً ناجماً عن القصف الإسرائيلي وأدى لاندلاع حرائق وصلت إلى المنازل في قرية شبعا القريبة من الحدود الجنوبية (أ.ف.ب)
TT

مواجهات جبهة لبنان تشتد... وتتوسع

عناصر الإطفاء في الدفاع المدني اللبناني يخمدون حريقاً ناجماً عن القصف الإسرائيلي وأدى لاندلاع حرائق وصلت إلى المنازل في قرية شبعا القريبة من الحدود الجنوبية (أ.ف.ب)
عناصر الإطفاء في الدفاع المدني اللبناني يخمدون حريقاً ناجماً عن القصف الإسرائيلي وأدى لاندلاع حرائق وصلت إلى المنازل في قرية شبعا القريبة من الحدود الجنوبية (أ.ف.ب)

تشتد المواجهات بين إسرائيل و«حزب الله»، وتتوسع بشكل غير مسبوق، لا سيما من قبل الحزب الذي يقوم بإطلاق عشرات الصواريخ وعدد كبير من المسيّرات على شمال إسرائيل، فيما أعلنت تل أبيب أن طائرات مقاتلة وأنظمة مضادة للطائرات اعترضت 11 من بين 16 مسيرة أطلقها «حزب الله» على إسرائيل خلال الساعات الـ72 الماضية.

وفي لبنان سجّل ليل الجمعة مقتل امرأتين في الجنوب وإصابة 19 شخصاً إثر غارة إسرائيلية استهدفت المنطقة الواقعة بين بلدتي جناتا وديرقانون النهر في قضاء صور، وهي تعدُّ المنطقة الأقرب إلى ضفاف نهر الليطاني، التي يشملها القرار 1701.

وهذا الأمر أدى إلى ردّ «حزب الله» مستهدفاً مستعمرتي كريات ‏‏شمونة وكفرسولد بعشرات صواريخ «الكاتيوشا» و«الفلق»، و«مباني ‏‏يستخدمها جنود العدو في مستعمرة المطلة»، حسبما أعلن.

وفي حين أشارت بعض المعلومات إلى أن الغارة كانت تستهدف قيادياً في «حزب الله»، لم يعلن الأخير في الساعات الماضية عن مقتل أي مسؤول أو عنصر في صفوفه. في غضون ذلك جدد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي التزام لبنان القرار7011، وقال في مستهل جلسة الحكومة إن استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على الجنوب «هو عدوان تدميري وإرهابي موصوف ينبغي على المجتمع الدولي أن يضع حداً لتماديه وإجرامه».