انتقادات لإيطاليا بعد فقدان 30 مهاجراً بانقلاب قارب

مبادرة «هاتف الإنذار» الخيرية اتهمتها بالإحجام عن إرسال خفر السواحل

صورة وزعتها منظمة إنسانية لقارب يحمل مهاجرين في جنوب البحر المتوسط السبت الماضي (أ.ب)
صورة وزعتها منظمة إنسانية لقارب يحمل مهاجرين في جنوب البحر المتوسط السبت الماضي (أ.ب)
TT

انتقادات لإيطاليا بعد فقدان 30 مهاجراً بانقلاب قارب

صورة وزعتها منظمة إنسانية لقارب يحمل مهاجرين في جنوب البحر المتوسط السبت الماضي (أ.ب)
صورة وزعتها منظمة إنسانية لقارب يحمل مهاجرين في جنوب البحر المتوسط السبت الماضي (أ.ب)

أعلن خفر السواحل الإيطالي أنه جرى إنقاذ 17 مهاجراً من وسط البحر المتوسط، الأحد، فيما لا يزال 30 آخرون في عداد المفقودين، بعد أن انقلب قارب أبحروا على متنه من ليبيا وسط طقس سيئ.
تأتي المأساة بعد غرق قارب في 26 فبراير (شباط) على مقربة من منطقة كالابريا في جنوب إيطاليا، وهو الحادث الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 79 شخصاً.
وافترضت مبادرة «هاتف الإنذار» الخيرية، التي تستقبل اتصالات قوارب المهاجرين التي تواجه صعوبات، أن المفقودين الثلاثين لقوا حتفهم، وحمّلت إيطاليا المسؤولية عن ذلك بسبب الإحجام عن إرسال خفر السواحل، على الرغم من إبلاغهم عدة مرات يوم السبت أن القارب يواجه مشكلة.
وقالت في بيان مساء الأحد: «من الواضح أن السلطات الإيطالية كانت تحاول التهرب من نقل الأشخاص إلى إيطاليا، وتلكأت في التدخل حتى يصل ما يسمى بخفر السواحل الليبي، وإعادة الناس قسراً إلى ليبيا».
ومع ذلك، قال خفر السواحل الإيطالي إن القارب انقلب خارج منطقة البحث والإنقاذ الإيطالية، وقال وزير الخارجية أنطونيو تاياني إن روما تبذل قصارى جهدها لتجنب تعرض القوارب لحوادث.
وصرح تاياني لصحيفة «إل ميساجيرو» اليومية: «لقد قلنا مراراً إن من الضروري منع مغادرة السفن غير الصالحة للإبحار».
ونقلت الصحيفة عنه قوله أمس الاثنين: «يبدو لي أن كل ما يفعله خفر السواحل، وقواتنا البحرية، وشرطتنا المالية يستحق الإشادة»، مضيفاً أن روما والمفوضية الأوروبية تمدان ليبيا بمزيد من زوارق الدوريات.
وقال خفر السواحل في بيان إن عمليات الإنقاذ ظلت مستمرة حتى ساعة متأخرة من ليل أمس الأحد، بدعم من سفن تجارية، وبدعم جوي من الوكالة الأوروبية لمراقبة حدود الاتحاد الأوروبي (فرونتكس)، في الوقت الذي توجهت فيه سفينتان تجاريتان أخريان إلى المنطقة.
ارتفاع تدفق المهاجرين
قالت منظمة «ميديترانيا سيفينغ هيومانز» الخيرية على «تويتر»، الأحد، نقلاً عن عدة مصادر إن القارب كان يبحر في اتجاه إيطاليا، وانقلب على بعد 110 أميال إلى الشمال الغربي من بنغازي.
وقال خفر السواحل الإيطالي في بيانه إنه بعد فشل سفينة تجارية في محاولة أولية لإنقاذ الركاب بسبب سوء الطقس، طلبت السلطات الليبية من روما المساعدة لعدم امتلاكها الوسائل اللازمة لأعمال الإغاثة.
وطلبت روما بعد ذلك من السفن التجارية الموجودة في المنطقة الانضمام إلى عمليات الإنقاذ.
وأشار البيان إلى أن القارب انقلب خلال محاولة لنقل المهاجرين إلى السفينة التجارية (فرولاند) صباح الأحد.
وأصبحت قدرة إيطاليا على إنقاذ المهاجرين من البحر مثار انتقادات، في أعقاب حادث الغرق الذي وقع الشهر الماضي، ما يزيد الضغوط على الحكومة اليمينية التي تولت مهامها في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، بعدما تعهدت بالحد من تدفق المهاجرين.
وبدلاً من ذلك، ارتفع عدد الوافدين؛ إذ وصل 17600 شخص إلى إيطاليا منذ بداية العام وحتى العاشر من مارس (آذار) الجاري، مقابل ستة آلاف خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وفقاً للأرقام الرسمية.
وقالت إيلي شلاين المنتخبة حديثاً لقيادة الحزب الديمقراطي المعارض إن حوادث القوارب «عار على كل من إيطاليا وأوروبا».
وأعلن خفر السواحل السبت أنه جرى إنقاذ أكثر من 1300 مهاجر في ثلاث عمليات منفصلة قبالة الطرف الجنوبي لإيطاليا، إلى جانب إنقاذ 200 آخرين قبالة صقلية.


مقالات ذات صلة

«هجرات معاكسة» من السويد بحثاً عن الشمس والاعتراف

خاص شبان لاجئون يتوجهون إلى ملعب كرة قدم في كلادسهولمن، السويد (غيتي)

«هجرات معاكسة» من السويد بحثاً عن الشمس والاعتراف

في الماضي، شهدت السويد موجات من المهاجرين، وعملت على دمجهم وكانت هناك رغبة مجتمعية في مساعدة المهاجرين على الاندماج.

عبد اللطيف حاج محمد (استوكهولم)
أوروبا مهاجرون خارج عربة إسعاف بعد عملية إنقاذ نفّذها خفر السواحل اليوناني (أرشيفية - أ.ب)

المعارضة اليونانية تطالب بالتحقيق في مزاعم إلقاء مهاجرين في البحر

طالب حزب المعارضة اليوناني بفتح تحقيق بعد تقرير «بي بي سي»، يزعم أن خفر السواحل اليوناني كان مسؤولاً عن وفاة عشرات المهاجرين خلال السنوات الثلاث الماضية.

«الشرق الأوسط» (أثينا)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن... 17 يونيو 2024 (رويترز)

برنامج بايدن الجديد لاستيعاب المهاجرين... تعرف على شروطه

أعلن البيت الأبيض صباح اليوم الثلاثاء أن جو بايدن سيتخذ تدابير لتسهيل تسوية الأوضاع التي قد تعود بالفائدة على آلاف المهاجرين.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
شمال افريقيا مهاجرون أفارقة أوقفهم حرس الحدود التونسي خلال رحلة سرية إلى إيطاليا انطلاقاً من تونس (أ.ف.ب)

السجن لخمسة متهمين في قضية غرق مركب مهاجرين تونسيين

أصدرت محكمة تونسية أحكاما بالسجن تتراوح بين أربع وعشر سنوات في حق خمسة منظمين لمحاولة هجرة غير قانونية نهاية عام 2022، وأسفرت عن مقتل عدة أشخاص.

«الشرق الأوسط» (تونس)
العالم نازحة فلسطينية في مخيم جباليا 8 يونيو (رويترز)

120 مليون نازح قسراً حول العالم

أعلنت «الأمم المتحدة»، الخميس، أن إجمالي عدد اللاجئين والنازحين، الذين اضطروا لترك ديارهم بسبب الحروب والعنف والاضطهاد، وصل إلى 120 مليون شخص حول العالم.

«الشرق الأوسط» (جنيف)

بوتين: موسكو وبيونغ يانغ تحاربان «هيمنة الولايات المتحدة»

TT

بوتين: موسكو وبيونغ يانغ تحاربان «هيمنة الولايات المتحدة»

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يحضران مؤتمراً صحافياً عقب محادثاتهما في بيونغ يانغ 19 يونيو 2024 (رويترز)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يحضران مؤتمراً صحافياً عقب محادثاتهما في بيونغ يانغ 19 يونيو 2024 (رويترز)

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، أن موسكو وبيونغ يانغ تحاربان «هيمنة الولايات المتحدة»، بينما شدد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على أن الشراكة بين البلدين تعزز «السلم والاستقرار» في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية».

يقوم بوتين بزيارة دولة نادرة من نوعها لكوريا الشمالية، حيث وقّع الزعيمان اتفاقية «للشراكة الاستراتيجية الشاملة» لتعميق العلاقات العسكرية والاقتصادية والسياسية.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله: «نقاتل اليوم معاً ضد الهيمنة وممارسات الاستعمار الجديد للولايات المتحدة وأتباعها».

ووصف كيم جونغ أون الاتفاق الذي وقّع عليه البلدان بأنه «برنامج عظيم وكبير سيضمن، على قاعدة من الإخلاص، العلاقات الكورية - الروسية على مدى قرن».

وأشار كيم إلى أنه «يساهم بشكل كامل في المحافظة على السلم والاستقرار في المنطقة»، وسيمنح «الوضع الأمني للبلدين أساساً يمكن الاعتماد عليه بشكل أكبر».

أثار توطيد التحالف بين موسكو وبيونغ يانغ قلق كوريا الجنوبية والغرب وأوكرانيا.

واتّهمت الولايات المتحدة وحلفاؤها كوريا الشمالية بتقديم ذخيرة وصواريخ لروسيا لمهاجمة أوكرانيا، بينما تحدّثت كييف عن عثورها على شظايا ذخائر كورية شمالية في مواقع القتال.