انتقادات لإيطاليا بعد فقدان 30 مهاجراً بانقلاب قارب

مبادرة «هاتف الإنذار» الخيرية اتهمتها بالإحجام عن إرسال خفر السواحل

صورة وزعتها منظمة إنسانية لقارب يحمل مهاجرين في جنوب البحر المتوسط السبت الماضي (أ.ب)
صورة وزعتها منظمة إنسانية لقارب يحمل مهاجرين في جنوب البحر المتوسط السبت الماضي (أ.ب)
TT

انتقادات لإيطاليا بعد فقدان 30 مهاجراً بانقلاب قارب

صورة وزعتها منظمة إنسانية لقارب يحمل مهاجرين في جنوب البحر المتوسط السبت الماضي (أ.ب)
صورة وزعتها منظمة إنسانية لقارب يحمل مهاجرين في جنوب البحر المتوسط السبت الماضي (أ.ب)

أعلن خفر السواحل الإيطالي أنه جرى إنقاذ 17 مهاجراً من وسط البحر المتوسط، الأحد، فيما لا يزال 30 آخرون في عداد المفقودين، بعد أن انقلب قارب أبحروا على متنه من ليبيا وسط طقس سيئ.
تأتي المأساة بعد غرق قارب في 26 فبراير (شباط) على مقربة من منطقة كالابريا في جنوب إيطاليا، وهو الحادث الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 79 شخصاً.
وافترضت مبادرة «هاتف الإنذار» الخيرية، التي تستقبل اتصالات قوارب المهاجرين التي تواجه صعوبات، أن المفقودين الثلاثين لقوا حتفهم، وحمّلت إيطاليا المسؤولية عن ذلك بسبب الإحجام عن إرسال خفر السواحل، على الرغم من إبلاغهم عدة مرات يوم السبت أن القارب يواجه مشكلة.
وقالت في بيان مساء الأحد: «من الواضح أن السلطات الإيطالية كانت تحاول التهرب من نقل الأشخاص إلى إيطاليا، وتلكأت في التدخل حتى يصل ما يسمى بخفر السواحل الليبي، وإعادة الناس قسراً إلى ليبيا».
ومع ذلك، قال خفر السواحل الإيطالي إن القارب انقلب خارج منطقة البحث والإنقاذ الإيطالية، وقال وزير الخارجية أنطونيو تاياني إن روما تبذل قصارى جهدها لتجنب تعرض القوارب لحوادث.
وصرح تاياني لصحيفة «إل ميساجيرو» اليومية: «لقد قلنا مراراً إن من الضروري منع مغادرة السفن غير الصالحة للإبحار».
ونقلت الصحيفة عنه قوله أمس الاثنين: «يبدو لي أن كل ما يفعله خفر السواحل، وقواتنا البحرية، وشرطتنا المالية يستحق الإشادة»، مضيفاً أن روما والمفوضية الأوروبية تمدان ليبيا بمزيد من زوارق الدوريات.
وقال خفر السواحل في بيان إن عمليات الإنقاذ ظلت مستمرة حتى ساعة متأخرة من ليل أمس الأحد، بدعم من سفن تجارية، وبدعم جوي من الوكالة الأوروبية لمراقبة حدود الاتحاد الأوروبي (فرونتكس)، في الوقت الذي توجهت فيه سفينتان تجاريتان أخريان إلى المنطقة.
ارتفاع تدفق المهاجرين
قالت منظمة «ميديترانيا سيفينغ هيومانز» الخيرية على «تويتر»، الأحد، نقلاً عن عدة مصادر إن القارب كان يبحر في اتجاه إيطاليا، وانقلب على بعد 110 أميال إلى الشمال الغربي من بنغازي.
وقال خفر السواحل الإيطالي في بيانه إنه بعد فشل سفينة تجارية في محاولة أولية لإنقاذ الركاب بسبب سوء الطقس، طلبت السلطات الليبية من روما المساعدة لعدم امتلاكها الوسائل اللازمة لأعمال الإغاثة.
وطلبت روما بعد ذلك من السفن التجارية الموجودة في المنطقة الانضمام إلى عمليات الإنقاذ.
وأشار البيان إلى أن القارب انقلب خلال محاولة لنقل المهاجرين إلى السفينة التجارية (فرولاند) صباح الأحد.
وأصبحت قدرة إيطاليا على إنقاذ المهاجرين من البحر مثار انتقادات، في أعقاب حادث الغرق الذي وقع الشهر الماضي، ما يزيد الضغوط على الحكومة اليمينية التي تولت مهامها في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، بعدما تعهدت بالحد من تدفق المهاجرين.
وبدلاً من ذلك، ارتفع عدد الوافدين؛ إذ وصل 17600 شخص إلى إيطاليا منذ بداية العام وحتى العاشر من مارس (آذار) الجاري، مقابل ستة آلاف خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وفقاً للأرقام الرسمية.
وقالت إيلي شلاين المنتخبة حديثاً لقيادة الحزب الديمقراطي المعارض إن حوادث القوارب «عار على كل من إيطاليا وأوروبا».
وأعلن خفر السواحل السبت أنه جرى إنقاذ أكثر من 1300 مهاجر في ثلاث عمليات منفصلة قبالة الطرف الجنوبي لإيطاليا، إلى جانب إنقاذ 200 آخرين قبالة صقلية.


مقالات ذات صلة

مقتل 40 شخصاً بحريق في قارب للمهاجرين قبالة سواحل هايتي

أميركا اللاتينية نقل جثمان شخص في بور أو برنس توفي بمرض السل في 9 يوليو 2024 (إ.ب.أ)

مقتل 40 شخصاً بحريق في قارب للمهاجرين قبالة سواحل هايتي

اندلع حريق في قارب للمهاجرين قبالة سواحل هايتي؛ ما أسفر عن مقتل 40 شخصاً على الأقل، وإصابة آخرين، في مأساة توضح حجم الأزمة في البلد الفقير.

«الشرق الأوسط» (بور أو برنس)
شمال افريقيا رانيا المشاط خلال لقاء وفد الاتحاد الأوروبي (مجلس الوزراء المصري)

مصر والاتحاد الأوروبي ينسقان لمجابهة «الهجرة غير الشرعية»

تنسق مصر والاتحاد الأوروبي لمجابهة «الهجرة غير الشرعية»، عبر برامج تعليمية وآليات حماية اجتماعية للشباب والأسر.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
أوروبا ستارمر مع الرئيس الأوكراني (إ.ب.أ)

كير ستارمر يستقبل قادة أوروبا لبحث ملفَي الأمن والهجرة ويحثّهم على مساعدة أوكرانيا

ستارمر يحثّ الزعماء الأوروبيين على والوقوف بثبات لدعم أوكرانيا ومواجهة «أزمة» الهجرة غير الشرعية.

«الشرق الأوسط» (لندن)
شمال افريقيا فعاليات الجولة الرابعة رفيعة المستوى حول الهجرة بين مصر والاتحاد الأوروبي (الخارجية المصرية)

محادثات مصرية - أوروبية لتعزيز مكافحة «الهجرة غير النظامية»

بهدف تعزيز جهود مكافحة «الهجرة غير النظامية» إلى أوروبا، استضافت العاصمة المصرية القاهرة، فعاليات الحوار الرفيع المستوى حول الهجرة بين مصر والاتحاد الأوروبي.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
أوروبا من تصويت البرلمان الفنلندي لصالح إقرار قانون يمنح حرس الحدود سلطة منع عبور طالبي اللجوء من روسيا (د.ب.أ)

فنلندا تقرّ قانوناً يمنع قدوم المهاجرين عبر روسيا

أقر البرلمان الفنلندي، الجمعة، قانوناً يمنح حرس الحدود سلطة منع عبور طالبي اللجوء من روسيا بعد وصول أكثر من 1300 شخص إلى البلاد؛ ما اضطر هلسنكي لإغلاق حدودها.

«الشرق الأوسط» (هلسنكي)

زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
TT

زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)

شكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الاثنين، نظيره الأميركي جو بايدن على «الخطوات الجريئة» التي اتّخذها لدعم أوكرانيا، مرحّباً بالقرار «الصعب» ولكن «القوي» الذي أقدم عليه سيّد البيت الأبيض بسحبه ترشّحه لولاية ثانية.

وكتب زيلينسكي على منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي أنّه «لقد تم اتخاذ العديد من القرارات القوية في السنوات الأخيرة، وسيجري تذكرها كخطوات جريئة اتخذها الرئيس بايدن في مواجهة الأوقات الصعبة. ونحن نحترم القرار الصعب ولكنه قوي الذي اتخذه اليوم».

وأعرب زيلينسكي عن امتنانه لبايدن على «دعمه الثابت لنضال أوكرانيا من أجل الحرية».

وتابع «سنظل دائماً شاكرين لقيادة الرئيس بايدن. لقد دعم بلدنا في أكثر اللحظات درامية في التاريخ، وساعدنا في منع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين من احتلال بلدنا، واستمر في دعمنا طوال هذه الحرب المروعة»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف زيلينسكي أن الوضع في أوكرانيا وكل أوروبا «لا يقل تحدياً، ونحن نأمل بصدق أن تواصل أميركا قيادتها القوية لمنع الشر الروسي من النجاح أو جعل عدوانها يثمر».