نشطاء أكراد يطلقون حملة بعنوان «امرأة... حياة... حرية»

الشعار مستوحى من الحراك الشعبي لنساء إيران

مقاتلات مع أسلحتهن ضمن وحدات البيشمركة (أرشيفية - «الشرق الأوسط»)
مقاتلات مع أسلحتهن ضمن وحدات البيشمركة (أرشيفية - «الشرق الأوسط»)
TT

نشطاء أكراد يطلقون حملة بعنوان «امرأة... حياة... حرية»

مقاتلات مع أسلحتهن ضمن وحدات البيشمركة (أرشيفية - «الشرق الأوسط»)
مقاتلات مع أسلحتهن ضمن وحدات البيشمركة (أرشيفية - «الشرق الأوسط»)

تحت شعار «امرأة... حياة... حرية»، أطلق نشطاء أكراد وقياديات كرديات في «الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا»؛ حملة تدعو وسائل الإعلام ورواد منصات التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على مشاركة النساء في جميع المجالات، وسعيهنّ إلى إحقاق حقوقهن، وإبراز أدوارهّن القيادية في المجالات العامة، ومواكبة تكريس حياتهن في سبيل القضايا الديمقراطية، وإسهاماتهن الفعالة في الشؤون السياسية والعسكرية.
وعن شعار الحملة وتفاعل الجمهور، يقول المصور الإعلامي، رودي تحلو، منظم الحملة، في حديث لـ«الشرق الأوسط» من مدينة القامشلي الواقعة في أقصى شمال شرقي سوريا، إنهم استلهموا الشعار من الحراك الشعبي لنساء إيران، اللواتي اتخذن هذا الشعار في ثورتهنَّ «فالحملة تقوم على ربط الحياة بالحرية، ومدى تحرّر النساء في مجتمعاتهنّ، واخترت الصورة ومقاطع الفيديو المرئية وسيلة وأداة للتواصل مع رواد صفحات (السوشيال ميديا) والجمهور والمشاركين».
وأطلق النشطاء الكرد السوريون الحملة، أمس الأربعاء 8 من شهر مارس (آذار)، بمناسبة «اليوم العالمي للمرأة»، حيث تفاعل مستخدمو منصات مواقع التواصل الاجتماعي و«السوشيال ميديا» مع الوسم، وتصدر صفحاتهم الزرقاء. وذكَّر المصوِّر تحلو بأن المرأة مشاركة في جميع مجالات الحياة والمجتمع «منها الشرطية المرورية والمديرة في مؤسسات الإدارة، وتشارك في المنابر السياسية، وتشغل مناصب قيادية ومسؤوليات عسكرية؛ كونها العمود الفقري للمجتمع، ومدى تقدمه وتطويره مرهون بحرية المرأة».
ومن بين الصور التي نُشِرت في إطار الحملة ممرضات وكوادر طبية يقفنَ أمام سيارة إسعاف بجانب خيمة بأحد المخيمات المنتشرة شمال شرقي سوريا، وفي مجموعة ثانية من الصور، وقفت 3 سيدات حملنَ السلاح لحماية أحيائهنَّ، خشيةً من التهديدات الأمنية، كما نشرت مجموعة صور لعاملات في أرض زراعية وسط حقول القمح الخضراء، وكتب تحلو تحت هذه السلسلة: «يعملنَ ليكسبنَ لقمة العيش بكرامة؛ فلا كرامة دون عمل»، إلى جانب صور لأعضاء مجالس تنفيذية وتشريعية وقيادات كردية في مناصب سياسية وعسكرية وإعلاميات يعملنَ في قنوات فضائية محلية.
وتقول كناز (26 عاماً)، وهي فتاة كردية تتحدر من مدينة القامشلي، تشارك في الحملة عبر مقطع فيديو مسجَّل، تلبس ثوباً أسود اللون بكمَّين طويلين متدليين وفوقه قفطان أحمر مطرَّز بخيوط ذهبية نافرة: «بهذه المناسبة أرتدي ملابسي الفلكلورية، وأتكلم لغتي الأم (الكردية)، وأظهر انتمائي لشعبي كباقي شعوب المنطقة؛ فحرية المرأة من حرية المجتمع وأتقدم بأحرّ التهاني لكل النساء العاملات أينما كانوا».
وأوضح تحلو أن حضور النساء في الحياة عفوي ويومي، وأنه ركَّز على هذا الحضور من خلال مشروع صور فوتوغرافية ليعكس مشاركة المرأة في جميع مناحي الحياة، وحضورها في الحياة السياسة والحماية والتنظيم والثقافة والزراعة والسوق «حيث يأخذ هذا الحضور بُعداً آخر، حين يتم عرضه في وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة بصرية جادة بعيدة عن تنميط صورة المرأة».
وأشار إلى أن الصورة التي تعكس واقع المرأة الحقيقي أخذت حيزاً أكبر لدى رواد الصفحات الزرقاء، مضيفاً: «يقولون الصورة بألف كلمة؛ فهذه المقولة حقيقية إلى درجة كبيرة، لأنّني أستخدم العدسة والألوان، وأقتنص الزاوية الصحيحة والضوء والنور في التقاط الصور؛ ما يجعلها قريبة من قلب المتابع».
وشاركت بيريفان خالد، الرئيسة المشاركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في الحملة، وعن أهمية مشاركتها وتفاعلها قالت في حديث لـ«الشرق الأوسط» إن المرأة الكردية «كمثيلاتها في سوريا والشرق الأوسط عانت الحرمان والاضطهاد والقمع والتهميش والتعنيف والإقصاء والإنكار، لكن لم يمنعها ذلك من الصحوة والمضي قدماً نحو تحقيق ذاتها عبر النضال والكفاح»، وأشارت إلى ما يشهده العالم من ثورات واحتجاجات وحركات ونشاطات وتحوّلات، أحد أركانها المرأة، وختمت حديثها قائلة: «هذا النضال نابع من إرادةٍ قوية وفولاذية أصرّت على أن تكون قيادية وليست منقادة».


مقالات ذات صلة

«العفو الدولية»: نساء تعرضن للإساءة في زنزانات الجيش النيجيري

أفريقيا نساء ينتحبن على مقتل أحد عمال الإغاثة الذين أعدمهم مسلحون إرهابيون في مدينة مايدوغوري شمال شرقي نيجيريا في 23 يوليو 2020 (رويترز)

«العفو الدولية»: نساء تعرضن للإساءة في زنزانات الجيش النيجيري

قالت منظمة العفو الدولية، الاثنين، إن عشرات النساء والفتيات الصغيرات احتُجزن بشكل غير قانوني، وتعرضن للإساءة في مرافق الاحتجاز العسكرية النيجيرية.

«الشرق الأوسط» (أبوجا)
يوميات الشرق الفنانة المصرية سلمى أبو ضيف ضمن المكرمات من مهرجان البحر الأحمر السينمائي (مهرجان البحر الأحمر السينمائي)

«البحر الأحمر السينمائي» يكرّم سلمى أبو ضيف في «كان»

كرّم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي الفنانة المصرية سلمى أبو ضيف بالتعاون مع مجلة «فانيتي فير - أوروبا» خلال استضافته مبادرة «المرأة في السينما».

محمود الرفاعي (القاهرة )
أوروبا خطة وطنية لتحسين الرعاية بقطاع الأمومة في بريطانيا (أ.ب)

بريطانيا: اعتذار للنساء عن «صدمة ما بعد الولادة» جراء سوء الرعاية الصحية

اعتذرت مسؤولة الصحة النسائية بالبرلمان البريطاني ماريا كولفيلد للمصابات بالصدمات بعد تحقيق موسع استمع إلى شهادات «مروعة» من أكثر من 1300 سيدة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا عَلم الاتحاد الأوروبي (أ.ب)

الاتحاد الأوروبي يقرّ أول قانون لمكافحة العنف ضد النساء

أيّدت دول الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، أول قانون في التكتل يعنى بمكافحة العنف ضد المرأة، رغم فشل النص في التوصل إلى تعريف موحّد للاغتصاب.

«الشرق الأوسط» (بروكسل)
المشرق العربي صورة مثبتة من مقطع فيديو للمحامية وهي تتعرض للضرب من قبل زوج موكلتها

محامية لبنانية تتعرض للضرب والسحل أمام المحكمة على يد زوج موكلتها

موجة غضب يعيشها اللبنانيون بعدما تعرّضت المحامية اللبنانية سوزي بوحمدان، لاعتداء عنيف.

«الشرق الأوسط» (بيروت)

غيوم حرب «بلا ضوابط» تتكثف فوق لبنان


فلسطينيون يفرون خلال قصف إسرائيلي على رفح جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
فلسطينيون يفرون خلال قصف إسرائيلي على رفح جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
TT

غيوم حرب «بلا ضوابط» تتكثف فوق لبنان


فلسطينيون يفرون خلال قصف إسرائيلي على رفح جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
فلسطينيون يفرون خلال قصف إسرائيلي على رفح جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)

تكثفت غيوم حرب «بلا ضوابط» على الجبهة اللبنانية - الإسرائيلية، إذ صعّد الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصر الله تصريحاته ضد تل أبيب قائلاً إنهم سيقاتلون «بلا ضوابط وبلا قواعد وبلا سقف» إذا اندلعت حرب أوسع مع إسرائيل، لافتاً إلى أن ذلك «يشمل أهدافاً محتملة في البحر المتوسط». ووجه نصر الله تحذيراً إلى قبرص قائلاً إن حزبه ربما يعدها «جزءاً من الحرب» إذا استمرت في السماح لإسرائيل باستخدام مطاراتها وقواعدها لإجراء تدريبات عسكرية.

في غضون ذلك، علمت «الشرق الأوسط»، أن الأفكار التي طرحها الموفد الأميركي آموس هوكستين في بيروت، قبل توجهه إلى تل أبيب للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تتركز حول إمكانية التوصل إلى اتفاق مسبق بين لبنان وإسرائيل، فور التوصل إلى وقف للنار في غزة.