هالة صدقي: مشواري السينمائي تأثر برحيل عاطف الطيب

هالة صدقي: مشواري السينمائي تأثر برحيل عاطف الطيب

قالت إنها تتمنى العمل مع محمد صبحي
الأحد - 14 رجب 1444 هـ - 05 فبراير 2023 مـ
هالة صدقي (المركز الإعلامي - مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية)

قالت الفنانة المصرية هالة صدقي إن «مشوارها السينمائي تأثر كثيراً برحيل المخرج المصري عاطف الطيب». وأشارت، خلال ندوة تكريمها ضمن فعاليات الدورة الثانية عشرة من «مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية»، إلى أنها «ترفض دخول أولادها مجال الفن بسبب المشاكل المالية التي عانى منها بعض الفنانين، خلال الفترة الماضية».
وأعربت صدقي عن سعادتها بتكريمها في «مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية»، قائلة: «تكريمي ضمن مهرجان كبير مهم مثل مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يُعدّ خطوة مهمة في مشواري السينمائي، فمهرجان الأقصر له طبيعة خاصة، وهو يهتم ويدعم الفيلم الأفريقي، ونحن كمصريين نعتبر جزءاً لا يتجزأ من القارة السمراء».
وأضافت صدقي: «أتمنى انتشار الفيلم المصري في كل المهرجانات السينمائية الكبرى، لكن هناك أزمة واضحة في الفيلم المصري في الفترة الأخيرة، فالفيلم المصري لم يظهر في مهرجان الأقصر الحالي، كما أنه لم يشارك في مهرجان قرطاج السينمائي، وفيلم واحد شارك في مهرجان القاهرة السينمائي، ولا بد أن نحل تلك الأزمة؛ حتى لا تكون أزمة واضحة في السنوات المقبلة».
وأكدت الفنانة المصرية أن «عاطف الطيب أول من اكتشف موهبتي السينمائية بحق، ونقلني من مرحلة الكوميديا إلى التراجيديا، فلا أستطيع أن أنسى مطلقاً ما فعله معي وقت تصوير فيلم (قلب الليل) حينما قدّمت شخصية مروانة، وأتذكّر أنه كان يريد مني تقليم أظافري لدرجة أنه قام بالإمساك بيدي وظل يمسحها بالأرض؛ لكي ينزف الدم ليتأكد أن أظافري قد تآكلت؛ لأنه يريدها تظهر قبيحة أمام الجمهور».
وقالت صدقي إن «نجاحي في فيلم (الهروب) جزء كبير منه يعود لعاطف الطيب الذي رفض فكرتي عن شخصية الراقصة التي رسمتها في خيالي للشخصية، وطلب مني الذهاب معه لفرقة عوالم؛ لكي أرى كيف ترقص العوالم عن الراقصات الشرقية».
في السياق نفسه أوضحت هالة صدقي للحاضرين: «لست مع دخول أولادي مجال الفن، فالمجال شاقّ، ومتعب، ولو تعرضتَ لإصابة ستنتهي مسيرتك الفنية، وتجلس في البيت، ونرى، كل يوم، عشرات الفنانين من ممثلين ومؤلفين ومخرجين لا يعملون».
وكشفت صدقي عن اعتذارها أخيراً عن تقديم عمل مسرحي مع الفنان محمد صبحي. وقالت: «أتمنى أن أقدم عملاً مسرحياً مع الفنان صبحي؛ وهي أمنية بالنسبة لي، لكن اعتذاري عن عرضه المسرحي كان سببه هو أن المشروع كوميدي بحت، في حين أن شخصيتي في العرض تراجيدية، ووجدت أن هناك انفصالاً بيني وبين باقي أبطال العمل، لكن لو قُدِّم لي عرض مناسب سأوافق على الفور».
وحول تقديم جزء ثان من فيلمها «يا دنيا يا غرامي» الذي جمعها بالفنانة إلهام شاهين وليلى علوي، قالت: «أتمنى ذلك، لكن هناك صعوبات بسبب عدم وجود اتفاق حتى الآن بين المخرج مجدي أحمد علي والمؤلف محمد حلمي هلال».
وعن أعمالها الفنية الجديدة أكدت هالة صدقي، لـ«الشرق الأوسط»: «لديّ عملان في موسم دراما رمضان؛ الأول مع الفنان محمد رمضان، والمخرج محمد سامي، وهو مسلسل (العمدة)، والثاني مسلسل (سره الباتع) مع المخرج الكبير خالد يوسف».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو