إرهابيان يسلّمان نفسيهما جنوب الجزائر

الجيش يشِيد بـ«يقظة قواته»

بعض عمليات الجيش الجزائري ضد الإرهابيين (وزارة الدفاع)
بعض عمليات الجيش الجزائري ضد الإرهابيين (وزارة الدفاع)
TT

إرهابيان يسلّمان نفسيهما جنوب الجزائر

بعض عمليات الجيش الجزائري ضد الإرهابيين (وزارة الدفاع)
بعض عمليات الجيش الجزائري ضد الإرهابيين (وزارة الدفاع)

أفادت وزارة الدفاع الوطني في الجزائر، أمس، بأن إرهابييْن سلّما نفسيهما للسلطات العسكرية بولاية برج باجي مختار أقصى جنوب البلاد. وكان الجيش قد اعتقل إرهابياً بالجنوب، يوم 31 يناير (كانون الثاني) الماضي.
وقالت وزارة الدفاع، في بيان، إن الإرهابييْن التحقا بالجماعات الإرهابية الناشطة في منطقة الساحل عام 2012. وقد كان بحوزتهما بندقية رشاشة من نوع «إف إم بي كيه»، وسلاح رشاش من نوع «كلاشينكوف»، حسب البيان نفسه.
وكانت وزارة الدفاع، قد كشفت في بيان لها مطلع العام الجاري عن القضاء على 20 إرهابياً، واستسلام 5 آخرين، واعتقال 14 آخرين، إلى جانب توقيف 371 عنصر دعم للجماعات الإرهابية في عام 2022.
وأشار البيان إلى تدمير 64 مخبأً للإرهابيين، و97 قنبلة تقليدية الصنع، وضبط 623 قطعة سلاح، منها 13 رشاشاً ثقيلاً من مختلف العيارات، و6 قذائف صاروخية، و56 سلاح «كلاشينكوف»، و499 بندقية من مختلف الأصناف، و39 مسدساً آلياً، و7 أنظمة تفجير عن بُعد، وكمية كبيرة من الذخيرة، و31 كيلوغراماً من المتفجرات.
وفي بيان آخر، أكدت وزارة الدفاع أن وحدات الجيش نفَّذت، بين 25 يناير إلى آخر يوم من الشهر نفسه، «العديد من العمليات أسفرت عن إحراز نتائج نوعية، تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة والاستعداد الدائمين لقواتنا المسلحة، في كل التراب الوطني». فقد تم توقيف، حسب البيان، 22 شخصاً بشبهة دعم الجماعات الإرهابية في عمليات منفصلة بالبلاد، فيما تم ضبط بندقية رشاشة وبندقية قناصة ومسدسين رشاشين من نوع «كلاشينكوف»، وبندقية نصف آلية من نوع «سيمونوف» ومسدس رشاش وذخيرة.
وخلال الفترة نفسها، جرى توقيف 81 تاجر مخدرات، وإحباط محاولات إدخال كميات من المخدرات عبر الحدود الغربية، تُقدر بـ5 قناطير و95.5 كيلوغرام من الكيف المعالج، فيما تم ضبط 5 كيلوغرامات من مادة الكوكايين.
وأضاف البيان أن الجيش أوقف في تمنراست وبرج باجي مختار وإن ڤزام بجنوب البلاد، 147 شخصاً، وحجز 52 مركبة، و351 مولداً كهربائياً، و134 مطرقة ضغط، وجهازي كشف عن المعادن، بالإضافة إلى كميات من المتفجرات ومعدات تفجير وعتاد يستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب. وتم توقيف 70 شخصاً، وضبط كميات كبيرة من المواد الغذائية موجهة للتهريب، وهذا خلال عمليات متفرقة عبر التراب الوطني، حسب البيان نفسه.
وفي الفترة نفسها، أحبط حراس الحدود، بالتعاون مع قوات الدرك الوطني، محاولات تهريب كميات كبيرة من الوقود في سوق أهراس والطارف وتبسة (شرق)، وتمنراست (جنوب)، فيما تم توقيف 179 مهاجراً غير شرعي من عدة جنسيات في مناطق متفرقة.


مقالات ذات صلة

الجزائر تحشد إمكانات كبيرة لتجنب عودة حرائق الغابات

شمال افريقيا الجزائر تحشد إمكانات كبيرة لتجنب عودة حرائق الغابات

الجزائر تحشد إمكانات كبيرة لتجنب عودة حرائق الغابات

أكد وزيران جزائريان استعداد سلطات البلاد لتجنب سيناريو موسم الحرائق القاتل، الذي وقع خلال العامين الماضيين، وسبّب مقتل عشرات الأشخاص. وقال وزير الفلاحة والتنمية الريفية الجزائري، عبد الحفيظ هني، في ندوة استضافتها وزارته مساء أمس، إن سلطات البلاد أعدت المئات من أبراج المراقبة والفرق المتنقلة، إضافة لمعدات لوجيستية من أجل دعم أعمال مكافحة الحرائق، موضحاً أنه «سيكون هناك أكثر من 387 برج مراقبة، و544 فرقة متنقلة، و42 شاحنة صهريج للتزود بالمياه، و3523 نقطة للتزود بالمياه، و784 ورشة عمل بتعداد 8294 عوناً قابلاً للتجنيد في حالة الضرورة القصوى».

«الشرق الأوسط» (الجزائر)
شمال افريقيا المنقوش تبحث في الجزائر الانتخابات الليبية وعودة الحركة على المعابر

المنقوش تبحث في الجزائر الانتخابات الليبية وعودة الحركة على المعابر

بحثت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش مع نظيرها الجزائري أحمد عطاف، خلال زيارة لها اليوم الخميس إلى الجزائر، في فتح المعابر البرية والنقل البحري والجوي أمام حركة التجارة وتنقل الاشخاص، بعد سنوات طويلة من الإغلاق، بسبب الأزمة السياسية والامنية في ليبيا.

المنجي السعيداني (تونس)
شمال افريقيا الجزائر: التماس بسجن وزير سابق 12 سنة مع التنفيذ

الجزائر: التماس بسجن وزير سابق 12 سنة مع التنفيذ

التمست النيابة بمحكمة بالجزائر العاصمة، أمس، السجن 12 سنة مع التنفيذ بحق وزير الموارد المائية السابق، أرزقي براقي بتهمة الفساد. وفي غضون ذلك، أعلن محامو الصحافي إحسان القاضي عن تنظيم محاكمته في الاستئناف في 21 من الشهر الحالي، علماً بأن القضاء سبق أن أدانه ابتدائياً بالسجن خمس سنوات، 3 منها نافذة، بتهمة «تلقي تمويل أجنبي» لمؤسسته الإعلامية. وانتهت أمس مرافعات المحامين والنيابة في قضية الوزير السابق براقي بوضع القضية في المداولة، في انتظار إصدار الحكم الأسبوع المقبل.

«الشرق الأوسط» (الجزائر)
شمال افريقيا رئيس الشورى السعودي يدعو من الجزائر لتوسيع الاستثمار ومصادر الدخل

رئيس الشورى السعودي يدعو من الجزائر لتوسيع الاستثمار ومصادر الدخل

استقبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في مقر القصر الرئاسي بالجزائر، الثلاثاء، الدكتور عبد الله آل الشيخ، رئيس مجلس الشورى السعودي الذي يقوم بزيارة رسمية؛ تلبية للدعوة التي تلقاها من رئيس مجلس الأمة الجزائري. وشدد آل الشيخ على «تبادل الخبرات لتحقيق المصالح التي تخدم العمل البرلماني، والوصول إلى التكامل بين البلدين اللذين يسيران على النهج نفسه من أجل التخلص من التبعية للمحروقات، وتوسيع مجالات الاستثمار ومصادر الدخل»، وفق بيان لـ«المجلس الشعبي الوطني» الجزائري (الغرفة البرلمانية). ووفق البيان، أجرى رئيس المجلس إبراهيم بوغالي محادثات مع آل الشيخ، تناولت «واقع وآفاق العلاقات الثنائية الأخوية، واس

«الشرق الأوسط» (الجزائر)
شمال افريقيا الجزائر: السجن بين 10 و15 سنة لوجهاء نظام بوتفليقة

الجزائر: السجن بين 10 و15 سنة لوجهاء نظام بوتفليقة

قضت محكمة الاستئناف بالعاصمة الجزائرية، أمس، بسجن سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الراحل، 12 سنة مع التنفيذ، فيما تراوحت الأحكام بحق مجموعة رجال الأعمال المقربين منه ما بين ثماني سنوات و15 سنة مع التنفيذ، والبراءة لمدير بنك حكومي وبرلماني، وذلك على أساس متابعات بتهم فساد. وأُسدل القضاء الستار عن واحدة من أكبر المحاكمات ضد وجهاء النظام في عهد بوتفليقة (1999 - 2019)، والتي دامت أسبوعين، سادها التوتر في أغلب الأحيان، وتشدد من جانب قاضي الجلسة وممثل النيابة في استجواب المتهمين، الذي بلغ عددهم 70 شخصاً، أكثرهم كانوا موظفين في أجهزة الدولة في مجال الاستثمار والصفقات العمومية، الذين أشارت التحقيقات إلى تو

«الشرق الأوسط» (الجزائر)

حفتر يؤكد أهمية التشاور بين الليبيين لتحقيق «مصالحة وطنية شاملة»

المشير خليفة حفتر القائد العام لـ«الجيش الوطني» (رويترز)
المشير خليفة حفتر القائد العام لـ«الجيش الوطني» (رويترز)
TT

حفتر يؤكد أهمية التشاور بين الليبيين لتحقيق «مصالحة وطنية شاملة»

المشير خليفة حفتر القائد العام لـ«الجيش الوطني» (رويترز)
المشير خليفة حفتر القائد العام لـ«الجيش الوطني» (رويترز)

أكد قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، اليوم الثلاثاء، أهمية التشاور وتبادل وجهات النظر، والتنسيق بين مكونات المجتمع الليبي من أجل الوصول للمصالحة الوطنية الشاملة وتحقيق الاستقرار، بحسب ما أوردته «وكالة أنباء العالم العربي».

وقالت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي على «فيسبوك»، إن هذا التأكيد جاء خلال استقبال حفتر لوفد من مشايخ وأعيان الزنتان. وتابع البيان أن مشايخ وأعيان الزنتان عبروا «عن تقديرهم للقائد العام، ولمواقفه تجاه وحدة ليبيا واستقرارها، وكذا للدور الرئيسي للقوات المسلحة في بسط الأمن والاستقرار في البلاد».

كانت «وكالة أنباء الشرق الأوسط» المصرية قد نقلت عن رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، قوله يوم السبت الماضي، إن جولة جديدة من المشاورات بين رؤساء المجالس الثلاثة في ليبيا ستعقد «قريباً» بجامعة الدول العربية في القاهرة.

وأضاف صالح في تصريحات للصحافيين على هامش مشاركته في جلسة للبرلمان العربي بالعاصمة المصرية، أنه متفائل بمستقبل الأوضاع في ليبيا «في ظل سعي الجميع إلى الخروج من النفق المظلم، وصولاً إلى الانتخابات بالبلاد».