الملك عبد الله الثاني في واشنطن لمناقشة «التوترات في المنطقة»

يلتقي قيادات الكونغرس وبايدن... بعد ترودو في كندا

الملك عبد الله الثاني مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو (أ.ب)
الملك عبد الله الثاني مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو (أ.ب)
TT

الملك عبد الله الثاني في واشنطن لمناقشة «التوترات في المنطقة»

الملك عبد الله الثاني مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو (أ.ب)
الملك عبد الله الثاني مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو (أ.ب)

عقد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم (الثلاثاء)، سلسلة لقاءات مع القيادات الديمقراطية والجمهورية في الكونغرس الأميركي، خلال زيارة للولايات المتحدة ضمن جولة شملت قطر وكندا.
واستقبل رئيس مجلس النواب كيفين مكارثي، الملك عبد الله في مكتبه في الكونغرس، في أول لقاء يعقده رئيس المجلس الجديد مع مسؤول أجنبي منذ تسلمه منصبه بعد فوز الجمهوريين بالأغلبية في مجلس النواب.
كما التقى الملك عبد الله قيادات اللجان المختصة في مجلسي الشيوخ والنواب، أبرزها لجنة الاستخبارات، ولجنة المخصصات المالية لشؤون الخارجية والدفاع.
وتناولت الاجتماعات المغلقة التي عقدها الملك عبد الله، التصعيد بين الإسرائيليين والفلسطينيين، والعلاقات الاستراتيجية بين الأردن والولايات المتحدة، وغيرها من ملفات تهم الجانبين.
وأكد مصدر ﻟ«الشرق الأوسط»، أن العاهل الأردني سيلتقي خلال زيارته هذا الأسبوع الرئيس الأميركي جو بايدن ونائبته كامالا هاريس، إضافةً إلى وزير الخارجية أنتوني بلينكن بعد عودته من جولته في المنطقة التي تشهد توترات متصاعدة بسبب المواجهات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وكان الملك عبد الله قد زار الولايات المتحدة في مايو (أيار)، كما التقى بايدن في يوليو (تموز) خلال زيارة للمملكة العربية السعودية، حيث أكد الطرفان «متانة الصداقة الاستراتيجية بين البلدين».
وتأتي هذه اللقاءات بعد لقاء جمع العاهل الأردني برئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في أونتاريو، حيث ناقش الطرفان «الأمن العالمي». وأعربا في بيان مشترك عن «القلق الشديد من تدهور الأوضاع» في الضفة الغربية وغزة. كما شددا على ضرورة «وقف كل التدابير الاستفزازية التي تهدد حل الدولتين وتزيد من التصعيد وتقود إلى العنف».
وقال البيان إنهما «يشجعان الجهود لإعادة إحياء مفاوضات السلام للتوصل إلى حل الدولتين الذي يضمن وجود دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة».
وكان الملك عبد الله قد استقبل الأسبوع الماضي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال زيارة مفاجئة له للأردن، و«شدد على ضرورة أن تحترم إسرائيل الوضع التاريخي والقانوني للمسجد الأقصى، وألا تنتهكه»، حسب بيان الديوان الملكي الأردني.


مقالات ذات صلة

الكونغرس الأميركي يُحقّق في «أخلاقيات» المحكمة العليا

الولايات المتحدة​ الكونغرس الأميركي يُحقّق في «أخلاقيات» المحكمة العليا

الكونغرس الأميركي يُحقّق في «أخلاقيات» المحكمة العليا

تواجه المحكمة العليا للولايات المتحدة، التي كانت تعدّ واحدة من أكثر المؤسّسات احتراماً في البلاد، جدلاً كبيراً يرتبط بشكل خاص بأخلاقيات قضاتها التي سينظر فيها مجلس الشيوخ اليوم الثلاثاء. وتدور جلسة الاستماع، في الوقت الذي وصلت فيه شعبية المحكمة العليا، ذات الغالبية المحافظة، إلى أدنى مستوياتها، إذ يرى 58 في المائة من الأميركيين أنّها تؤدي وظيفتها بشكل سيئ. ونظّمت اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، التي يسيطر عليها الديمقراطيون، جلسة الاستماع هذه، بعد جدل طال قاضيين محافظَين، قبِل أحدهما وهو كلارنس توماس هبة من رجل أعمال. ورفض رئيس المحكمة العليا جون روبرتس، المحافظ أيضاً، الإدلاء بشهادته أمام الك

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الجمود السياسي بين البيت الأبيض والكونغرس يثير ذعر الأسواق المالية

الجمود السياسي بين البيت الأبيض والكونغرس يثير ذعر الأسواق المالية

أعلن رئيس مجلس النواب الأميركي كيفين مكارثي قبول دعوة الرئيس جو بايدن للاجتماع (الثلاثاء) المقبل، لمناقشة سقف الدين الأميركي قبل وقوع كارثة اقتصادية وعجز الحكومة الأميركية عن سداد ديونها بحلول بداية يونيو (حزيران) المقبل. وسيكون اللقاء بين بايدن ومكارثي في التاسع من مايو (أيار) الجاري هو الأول منذ اجتماع فبراير (شباط) الماضي الذي بحث فيه الرجلان سقف الدين دون التوصل إلى توافق. ودعا بايدن إلى لقاء الأسبوع المقبل مع كل من زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر (ديمقراطي من نيويورك)، وزعيم الأقلية في مجلس النواب ميتش ماكونيل (جمهوري من كنتاكي)، وزعيم الأقلية في مجلس النواب حكيم جيفريز (ديمقراطي م

هبة القدسي (واشنطن)
الولايات المتحدة​ شاهد.... مراهق أميركي ينقذ حافلة مدرسية بعد فقدان سائقها الوعي

شاهد.... مراهق أميركي ينقذ حافلة مدرسية بعد فقدان سائقها الوعي

تمكّن تلميذ أميركي يبلغ 13 سنة من إيقاف حافلة مدرسية تقل عشرات التلاميذ بعدما فقد سائقها وعيه. وحصلت الواقعة الأربعاء في ولاية ميشيغان الشمالية، عندما نهض مراهق يدعى ديلون ريفز من مقعده وسيطر على مقود الحافلة بعدما لاحظ أنّ السائق قد أغمي عليه. وتمكّن التلميذ من إيقاف السيارة في منتصف الطريق باستخدامه فرامل اليد، على ما أفاد المسؤول عن المدارس الرسمية في المنطقة روبرت ليفرنوا. وكانت الحافلة تقل نحو 70 تلميذاً من مدرسة «لويس أي كارتر ميدل سكول» في بلدة وارين عندما فقد السائق وعيه، على ما ظهر في مقطع فيديو نشرته السلطات.

يوميات الشرق أول علاج بنبضات الكهرباء لمرضى السكري

أول علاج بنبضات الكهرباء لمرضى السكري

كشفت دراسة أجريت على البشر، ستعرض خلال أسبوع أمراض الجهاز الهضمي بأميركا، خلال الفترة من 6 إلى 9 مايو (أيار) المقبل، عن إمكانية السيطرة على مرض السكري من النوع الثاني، من خلال علاج يعتمد على النبضات الكهربائية سيعلن عنه للمرة الأولى. وتستخدم هذه الطريقة العلاجية، التي نفذها المركز الطبي بجامعة أمستردام بهولندا، المنظار لإرسال نبضات كهربائية مضبوطة، بهدف إحداث تغييرات في بطانة الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة لمرضى السكري من النوع الثاني، وهو ما يساعد على التوقف عن تناول الإنسولين، والاستمرار في التحكم بنسبة السكر في الدم. وتقول سيلين بوش، الباحثة الرئيسية بالدراسة، في تقرير نشره الجمعة الموقع ال

حازم بدر (القاهرة)
آسيا شويغو: روسيا تعزز قواعدها في آسيا الوسطى لمواجهة أميركا

شويغو: روسيا تعزز قواعدها في آسيا الوسطى لمواجهة أميركا

نقلت وكالة الإعلام الروسية الحكومية عن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قوله، اليوم (الجمعة)، إن موسكو تعزز الجاهزية القتالية في قواعدها العسكرية بآسيا الوسطى لمواجهة ما قال إنها جهود أميركية لتعزيز حضورها في المنطقة. وحسب وكالة «رويترز» للأنباء، تملك موسكو قواعد عسكرية في قرغيزستان وطاجيكستان، لكن الوكالة نقلت عن شويغو قوله إن الولايات المتحدة وحلفاءها يحاولون إرساء بنية تحتية عسكرية في أنحاء المنطقة، وذلك خلال حديثه في اجتماع لوزراء دفاع «منظمة شنغهاي للتعاون» المقام في الهند. وقال شويغو: «تحاول الولايات المتحدة وحلفاؤها، بذريعة المساعدة في مكافحة الإرهاب، استعادة حضورها العسكري في آسيا الوسطى

«الشرق الأوسط» (موسكو)

بكين تتهم واشنطن بـ«نشر معلومات خاطئة» حول دعمها لروسيا

المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان (رويترز)
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان (رويترز)
TT

بكين تتهم واشنطن بـ«نشر معلومات خاطئة» حول دعمها لروسيا

المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان (رويترز)
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان (رويترز)

أعلنت الصين، الأربعاء، أنها تعارض قيام الولايات المتحدة بـ«نشر معلومات خاطئة»، بعدما قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إن دعم بكين لصناعة الدفاع الروسية «يجب أن يتوقف».

وكان بلينكن قد قال، الثلاثاء، في مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، إن الصين تقدم دعماً حاسماً يمكّن «روسيا من الحفاظ على استمرارية تلك القاعدة الصناعية الدفاعية، والإبقاء على آلة الحرب مستمرة، ومواصلة الحرب؛ لذا يجب أن يتوقف ذلك».

وتؤكد الصين أنها محايدة في الحرب الأوكرانية، وتقول إنها لا ترسل مساعدات عسكرية لأي من الطرفين؛ خلافاً للولايات المتحدة ودول غربية أخرى.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، لين جيان، خلال مؤتمر صحافي: «نعارض بشدة قيام الولايات المتحدة بنشر معلومات خاطئة دون أي أدلة، وإلقاء اللوم على الصين».

لكن الشراكة الاستراتيجية بين الصين وروسيا تعززت منذ أطلقت موسكو الغزو في فبراير (شباط) 2022، وقد شكّلت بكين شريان حياة للاقتصاد الروسي المعزول.

وكان وزراء خارجية دول مجموعة السبع قد عبّروا، الأسبوع الماضي، عن «قلق شديد» بشأن إرسال مكونات أسلحة إلى روسيا تُغذّي حربها ضد أوكرانيا، وفق بيانهم الختامي.

وجاء في البيان: «ندعو الصين لوقف نقل المواد ذات الاستخدام المزدوج، بما فيها مكونات الأسلحة والمعدات التي ترفد قطاع الدفاع الروسي».

وغابت الصين عن قمة عقدت في نهاية الأسبوع في سويسرا حول السلام في أوكرانيا.