واشنطن تخشى من تسلل جواسيس روس عبر الجنسية الإسرائيلية

واشنطن تخشى من تسلل جواسيس روس عبر الجنسية الإسرائيلية

عقبة جديدة أمام منح الإعفاء من التأشيرات
السبت - 28 جمادى الآخرة 1444 هـ - 21 يناير 2023 مـ رقم العدد [ 16125]
نتنياهو متفهم للتوجهات الأميركية لدى لقائه مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان أول من أمس.

على الرغم من إعلان السفير الأميركي في تل أبيب، توماس نايدس، عن تقدم كبير في برنامج إعفاء المواطنين الإسرائيليين من تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة، كشف مصدر أمني عن نشوء عقبة جديدة تتعلق بالمواطنين الإسرائيليين الذين هاجروا من روسيا والتحسب في المخابرات في واشنطن من أن يتسلل بينهم جواسيس روس.
وقالت هذه المصادر إن إسرائيل استقبلت في السنة الأخيرة مجموعات كبيرة من المهاجرين من روسيا هرباً من تبِعات الحرب في أوكرانيا، ومنحتهم الجنسية الإسرائيلية بلا حساب، كما تفعل عادةً مع المهاجرين اليهود أو ذوي صلة القرابة والنسب مع يهود. وتبيَّن أن القسم الأكبر من هؤلاء لم يستقروا في إسرائيل، بل استغلوا الجنسية الإسرائيلية للانتشار في دول الغرب. وتخشى المخابرات الأميركية من أن تكون المخابرات الروسية قد غرست بينهم جواسيس كثيرين، بغرض التسلل إلى الولايات المتحدة وغيرها من دول الناتو ليتجسسوا لصالح موسكو. ولهذا فإن السلطات الأميركية تطلب من السلطات الإسرائيلية بيانات تفصيلية عن هؤلاء المهاجرين وتعزيز آليات المراقبة الأميركية على سجلاتهم الأمنية.
المعروف أن إسرائيل تطلب أن تنضم إلى مجموعة من 40 دولة في العالم، تحظى بإعفاء من تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة، لكن السلطات الأميركية تضع شروطاً صارمة تمنع ضمّها، ومنها: وضع برامج الحاسوب الأمنية تحت المراقبة الأميركية بحيث تستطيع الاطلاع على الملفات الأمنية والجنائية لكل إسرائيلي يطلب دخول الولايات المتحدة، ووقف العراقيل التي تضعها إسرائيل أمام الأميركيين من أصول فلسطينية لدخول إسرائيل بحرية وبلا تأشيرة وفق مبدأ التعامل بالمثل، وسنّ القوانين الإسرائيلية التي تتيح للولايات المتحدة الاطلاع على الأسرار الأمنية بشأن مواطنيها. وفوق هذا يوجد شرط من دونه لا يبحث أي طلب إسرائيلي لإصدار الإعفاء؛ وهو أن تهبط نسبة رفض منح إسرائيليين التأشيرة إلى ما دون 3%، علماً بأن نسبة المرفوضين الإسرائيليين حتى الآن تتجاوز 3.5%.
ووفق السفير نايدس، فإنه، خلال الأسابيع المقبلة، سيجري الدفع لاتخاذ القرار الحاسم إزاء منح العفو للإسرائيليين، ومدى استيفائها الشروط المطلوبة التي وضعها الأميركيون لدخولها برنامج الإعفاء من التأشيرة. وقال: «توجد أمور أخرى تتعلق بإسرائيل، من اللحظة التي يحدث بها هذا يجب استكمال تشريع القوانين بسرعة، هذا أمر مهم جداً». وأضاف نايدس: «المعاملة بالمثل يجب أن تكون واضحة جداً، يجب أن نضمن أن يجري التعامل مع العرب الفلسطينيين الأميركيين كما يعامَل الإسرائيليون في الولايات المتحدة، بحيث يستطيعون السفر بحرّية، فهذا سيكون جزءاً من برامج الإعفاء».
وألمح نايدس إلى أن تشكيل حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل، والخطط التي تضعها لتوسيع الاستيطان وضمّ أراض فلسطينية لإسرائيل، تمثل أيضاً عائقاً. وقال: «الاتفاقيات الائتلافية في إسرائيل والتي شملت التزاماً لدفع عملية الضم، هي أمر سيئ. وقد تعهّد لي نتنياهو بأن يعمل مع الإدارة الأميركية استناداً إلى القيم المشتركة، فهو يفهم الموقف الأميركي الذي نسعى خلاله للحفاظ على رؤية حل الدولتين، وهو يفهم أن زيادة عدد المستوطنات لا يساعد بذلك، فقد كنا واضحين ضد منح الشرعية القانونية للبؤر الاستيطانية، وتوسيع المستوطنات، هذا لن يسهم بحل الدولتين، ونحن سنعارض ذلك، وكنا واضحين جداً بالموضوع».
الجدير بالذكر أن وسائل الإعلام الأميركية كانت قد كشفت في سنة 2020 عن نقاشات داخل مؤسسات الأمن الأميركية تشير بإصبع الشك والاتهام لمواطنين روس أصبحوا مواطنين إسرائيليين ويشتبه بأنهم جواسيس. وجاءت تلك المنشورات في خضم تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي حول العلاقات المحتملة لحملة الرئيس دونالد ترمب مع الجهود الروسية للتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016، ونقل عن مصدر للوكالة قوله إن «الإسرائيليين جواسيس يجب إعدامهم جميعاً». والنص، الذي رفعت عنه السرّية وزارة العدل الأمريكية، هو سجل محادثات من 26 نوفمبر (تشرين الثاني) 2016 خلال نزهة في إلينوي بين رجل قيل إنه «مصدر بشري سري» ومساعد سابق في حملة ترمب، وجورج بابادوبولوس، الذي أقرّ عام 2017 بإدلائه بتصريحات كاذبة لعملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي. وجرى التحقيق مع بابادوبولوس لصلته بإسرائيل وبعميلة لـ«الموساد» كانت تعمل في السفارة الإسرائيلية، فقال إن المرأة كانت يهودية روسية، فأجابه المصدر المذكور: «اليهود الروس، هؤلاء اليهود المزيفون. والأمر نفسه ينطبق على الإسرائيليين، جميعهم جواسيس… يجب أن يُعدَموا جميعاً».


أميركا أخبار إسرائيل

اختيارات المحرر

فيديو