مسرح الدولة في مصر لتقديم 30 عرضاً خلال 2023

مسرح الدولة في مصر لتقديم 30 عرضاً خلال 2023

«سيدتي أنا» و«عودة الابن الضال» و«امسك حرامي» من بينها
الاثنين - 9 جمادى الآخرة 1444 هـ - 02 يناير 2023 مـ
جانب من لقاء رؤساء الفرق المسرحية التابعة للبيت الفني (المركز الإعلامي للبيت الفني للمسرح)

في إطار محاولات إنعاش مسرح الدولة بعروض جديدة تستقطب الجمهور، وتعيد إليه مكانته، اعتمدت وزيرة الثقافة المصرية نيفين الكيلاني مع أول أيام العام الجديد خطة عروض الفرق المسرحية خلال عام 2023، والتي تضمنت تقديم 30 عرضاً مسرحياً بجانب عدد من المبادرات الفنية الجديدة، إلى جانب «شهر الريبرتوار» الذي سيتم خلاله إعادة أهم عروض البيت الفني، وذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم بحضور المخرج خالد جلال رئيس قطاع الإنتاج الثقافي ومديري مسارح البيت الفني للمسرح، كما حضرته الفنانة الكبيرة سميحة أيوب ورانيا فريد شوقي وداليا البحيري وأحمد فؤاد سليم والكاتب عبد الرحيم كمال الأحد.
ووصفت وزيرة الثقافة مسرح الدولة بأنه «صاحب الريادة والتفوق الذي امتد تأثيره لأجيال متعاقبة باعتباره أبا الفنون والمعبّر عن روح وفكر وهوية الثقافة المصرية»، مؤكدة أن «خطة البيت الفني للمسرح تأتي تحت شعار (عام جديد ومسرح جديد) تسعى فيه وزارة الثقافة لاستيعاب المبدعين من مختلف الأجيال ودعم المواهب الشابة الواعدة لتشكيل منظومة متكاملة تتكامل لرفعة المسرح المصري واستعادة مكانته الرائدة».
وأعلنت الوزيرة عدداً من المبادرات الفنية والإبداعية التي تستهدف التعريف بالرموز أصحاب المسيرة الفنية المميزة، ومن بينها مبادرة «ولد هنا» التي تنطلق من خلال مسرح «المواجهة والتجوال ومسرح «السيرة» للتعريف بسيرة ومواقف أهم الشخصيات المصرية التي أثرت في تاريخنا.
ويسعى مسرح الدولة لتقديم 30 عرضاً على كل مسارح الدولة تضم ستة عروض للمسرح القومي، من بينها «سيدتي أنا»، «عودة الابن الضال»، «قبل أن تبرد القهوة»، وثلاث مسرحيات للمسرح الحديث، منها، «امسك حرامي، سيب نفسك» وعرضان للمسرح الكوميدي ومثلهما لمسرح الطليعة وثلاثة عروض لفرقة مسرح الشباب ومثلهما لمسرح الغد، وتحت شعار «بالفن نهزم السرطان» يقدم مسرح الشمس الداعم لذوي الهمم عرضين، أما مسرح القاهرة للعرائس فيقدم عرض «بوجي وطمطم على النت»، وثلاثة عروض على مسرح الطفل، إضافة لثلاثة عروض لـفرقة المواجهة والتجوال، أما مسرح الساحة فيقدم العرض المسرحي «القضية حساسة جداً».
وأعلن المخرج خالد جلال خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد بالمسرح القومي بوسط القاهرة الأحد، أنه تم الانتهاء من ميكنة حجز تذاكر المسرح، كما ستتم ميكنة جميع المسارح خلال ستة أشهر، كما أعلن عن إطلاق «مدرسة سمير العصفوري» لتحقيق التواصل بين الأجيال، وإنتاج عشر روايات من أعمال الأديب العالمي نجيب محفوظ برؤية مسرحية.
وتحدث الناقد والمؤرخ المسرحي عمرو دوارة في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» مطالباً بعقد مؤتمر للمسرحيين والنقاد للوقوف على مقترحاتهم والاستفادة منها بجانب تفعيل المكاتب الفنية لكل فرقة كي يكون لها دور إيجابي وداعم، كما طالب بالتعرف على المؤلفين العرب فهناك عدد كبير له إبداعات ذات مستوى عالٍ، وكذلك الاستعانة بتجارب شباب المؤلفين والممثلين والمخرجين وزيادة مخصصات الدعاية بهدف مساندة وخلق صف نجوم جدد أسوة بفترة الستينات من القرن الماضي والتي صنع نجومها المسرح الخاص فيما بعد».
وأشار دوارة إلى أن عروض مسرح الدولة تشهد مؤخراً تخفيض الميزانيات في الوقت الذي نحن بحاجة لزيادة دور مسرح الدولة الذي يحتاج إلى إعادة هيكلة ودعم ميزانيته لا تخفيضها، مثلما يحتاج لجان قراءة واعية ومتقنة».
وشدد على «عدم مطالبة العروض بمكسب مادي لأنها تقدم خدمة ثقافية حقيقية والحفاظ على هوية الفرق المسرحية حتى يسهل على الجمهور التفرقة بينهم، وتوظيف نجومها بشكل مناسب فهناك أسماء كبيرة تم تعيينها بمسرح الدولة ورغم ذلك لم تشارك في أعمال على غرار رامز جلال وأحمد السقا.


مصر المسرح

اختيارات المحرر

فيديو