وزير الخارجية الصيني يشير لـ«علاقات أعمق» مع روسيا

وزير الخارجية الصيني وانغ يي (إ.ب.أ)
وزير الخارجية الصيني وانغ يي (إ.ب.أ)
TT

وزير الخارجية الصيني يشير لـ«علاقات أعمق» مع روسيا

وزير الخارجية الصيني وانغ يي (إ.ب.أ)
وزير الخارجية الصيني وانغ يي (إ.ب.أ)

دافع وزير الخارجية الصيني وانغ يي، اليوم (الأحد)، عن موقف بلاده بشأن الحرب في أوكرانيا، وأشار إلى أن الصين ستعمل على تعميق العلاقات مع روسيا في العام المقبل.
وألقى وانغ يي الذي تحدث عبر الفيديو في مؤتمر بالعاصمة الصينية بكين باللوم على واشنطن في تدهور العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم، قائلاً إن الصين «رفضت بشدة سياسة الولايات المتحدة الخاطئة تجاه الصين»، وفق ما نقلته وكالة أنباء «أسوشييتد برس» الأميركية.
وأدى رفض الصين الإعلان عن أي إدانة لغزو أوكرانيا وعدم انضمامها إلى حملة فرض العقوبات على روسيا إلى مزيد من توتر العلاقات مع كثير من الدول الغربية.
وقال وزير الخارجية إن الصين ستعمل على «تعميق الثقة الاستراتيجية المتبادلة والتعاون وتبادل المنفعة» مع روسيا.
وأجرت سفن حربية من البلدين تدريبات بحرية مشتركة في بحر الصين الشرقي الأسبوع الماضي.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1605944247428980739
وقال وانغ يي: «فيما يتعلق بالأزمة الأوكرانية، فقد تمسّكنا باستمرار بالمبادئ الأساسية للموضوعية والحياد، دون تفضيل جانب أو آخر، أو صب الزيت على النار، ناهيك بالسعي لتحقيق مكاسب أنانية من الوضع».
وعلى الرغم من أن الصين قد وجدت سمات مشتركة مع روسيا حيث يتعرض كلاهما لضغوط غربية، فإن مستقبلها الاقتصادي لا يزال مرتبطاً بالأسواق والتكنولوجيا الأميركية والأوروبية، وفق وكالة «أسوشييتد برس».
ويدفع الرئيس شي جينبينغ الصناعة الصينية لتصبح أكثر اكتفاء ذاتياً، لكن وانغ يي أقر بأن التجربة أظهرت أن «الصين والولايات المتحدة لا يمكن فصل سلاسل الإمداد بينهما أو قطعها».
وقال إن الصين ستسعى جاهدة لإعادة العلاقات مع الولايات المتحدة إلى مسارها، مشيراً إلى أنها تراجعت لأن «الولايات المتحدة استمرت بعناد في رؤية الصين منافساً رئيسياً لها والانخراط في حصار صارخ وقمع واستفزاز ضد الصين».


مقالات ذات صلة

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

الولايات المتحدة​ إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

أشاد وفد من الكونغرس الأميركي، يقوده رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأميركي مايك روجرز، مساء أول من أمس في العاصمة المغربية الرباط، بالتزام الملك محمد السادس بتعزيز السلام والازدهار والأمن في المنطقة والعالم. وأعرب روجرز خلال مؤتمر صحافي عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، عن «امتنانه العميق للملك محمد السادس لالتزامه بتوطيد العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والمغرب، ولدوره في النهوض بالسلام والازدهار والأمن في المنطقة وحول العالم».

«الشرق الأوسط» (الرباط)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

أصدرت محكمة فيدرالية أميركية، الخميس، حكماً يدين 4 أعضاء من جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، أبرزهم زعيم التنظيم السابق إنريكي تاريو، بتهمة إثارة الفتنة والتآمر لمنع الرئيس الأميركي جو بايدن من تسلم منصبه بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الماضية أمام دونالد ترمب. وقالت المحكمة إن الجماعة؛ التي قادت حشداً عنيفاً، هاجمت مبنى «الكابيتول» في 6 يناير (كانون الثاني) 2021، لكنها فشلت في التوصل إلى قرار بشأن تهمة التحريض على الفتنة لأحد المتهمين، ويدعى دومينيك بيزولا، رغم إدانته بجرائم خطيرة أخرى.

إيلي يوسف (واشنطن)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

أدانت محكمة أميركية، الخميس، 4 أعضاء في جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، بالتآمر لإثارة الفتنة؛ للدور الذي اضطلعوا به، خلال اقتحام مناصرين للرئيس السابق دونالد ترمب، مقر الكونغرس، في السادس من يناير (كانون الثاني) 2021. وفي محاكمة أُجريت في العاصمة واشنطن، أُدين إنريكي تاريو، الذي سبق أن تولَّى رئاسة مجلس إدارة المنظمة، ومعه 3 أعضاء، وفق ما أوردته وسائل إعلام أميركية. وكانت قد وُجّهت اتهامات لتاريو و4 من كبار معاونيه؛ وهم: جوزف بيغز، وإيثان نورديان، وزاكاري ريل، ودومينيك بيتسولا، بمحاولة وقف عملية المصادقة في الكونغرس على فوز الديمقراطي جو بايدن على خصمه الجمهوري دونالد ترمب، وفقاً لما نق

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

وجّه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، الأربعاء، انتقادات لقرار الرئيس جو بايدن، عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز الثالث، وذلك خلال جولة يجريها الملياردير الجمهوري في اسكتلندا وإيرلندا. ويسعى ترمب للفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل، ووصف قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج ملك بريطانيا بأنه «ينم عن عدم احترام». وسيكون الرئيس الأميركي ممثلاً بزوجته السيدة الأولى جيل بايدن، وقد أشار مسؤولون بريطانيون وأميركيون إلى أن عدم حضور سيّد البيت الأبيض التتويج يتماشى مع التقليد المتّبع بما أن أي رئيس أميركي لم يحضر أي مراسم تتويج ملكية في بريطانيا. وتعود آخر مراسم تتويج في بري

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

هناك شعور مرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والاكتئاب والسكري والوفاة المبكرة والجريمة أيضاً في الولايات المتحدة، وهو الشعور بالوحدة أو العزلة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

مشكلة تقنية أخرى تهدد العالم في 2038

مسافرون في مطار «دالاس فورت وورث الدولي» في تكساس (أ.ب)
مسافرون في مطار «دالاس فورت وورث الدولي» في تكساس (أ.ب)
TT

مشكلة تقنية أخرى تهدد العالم في 2038

مسافرون في مطار «دالاس فورت وورث الدولي» في تكساس (أ.ب)
مسافرون في مطار «دالاس فورت وورث الدولي» في تكساس (أ.ب)

تنفّس العالم الصعداء بعد تمرير أكبر عطل تقني في التاريخ ضرب، أول من أمس، شركات الطيران والبنوك والبورصات حول العالم، غير أن هذه المشكلة سلّطت الضوء على الحاجة المُلحة لمعالجة «مشكلة عام 2038» قبل فوات الأوان.

ففي 19 نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2038، الساعة 03:14:07 بالتوقيت العالمي، ستتجاوز قيمة وقت «يونيكس» الحد الأقصى لعدد صحيح 32 بت. وبالنسبة للأنظمة التي تستخدم هذا التنسيق، سينكسر الوقت بشكل أساسي؛ ما قد يفسر القيمة بوصفها تاريخاً في الماضي البعيد «نحو 13 ديسمبر (كانون الأول) 1901».

وتنبع «مشكلة 2038» من كيفية قيام أجهزة الكومبيوتر بتتبع الوقت باستخدام «توقيت يونيكس» (Unix) وهو نظام لتحديد اللحظات ضمن الوقت، أي أنه رقم واحد يمثل الثواني المنقضية منذ منتصف ليل الأول من يناير (كانون الثاني) عام 1970.

وتجنب مشكلة عام 2038 يضمن استمرار عمل العالم الرقمي بسلاسة في المستقبل.