«الحرس الثوري» يتوعد المحتجين بعد دعوات لمظاهرات جديدة

«الحرس الثوري» يتوعد المحتجين بعد دعوات لمظاهرات جديدة

المتاجر أغلقت أبوابها في مدن إيرانية
الاثنين - 11 جمادى الأولى 1444 هـ - 05 ديسمبر 2022 مـ
تم إغلاق المتاجر في طهران بعد الاحتجاجات الأخيرة في نوفمبر (أرشيفية - رويترز)

توعد «الحرس الثوري» الإيراني اليوم (الاثنين) المحتجين بعد دعوات لمظاهرات جديدة تبدأ اليوم ولمدة ثلاثة أيام ضمن الاحتجاجات المستمرة منذ نحو ثلاثة شهور على خلفية مقتل الشابة مهسا أميني.
ونقلت وكالة تسنيم عن «الحرس الثوري» قله قوات الأمن «لن ترحم مثيري الشغب وقطاع الطرق والإرهابيين»، مشيدا بموقف القضاء من الاحتجاجات وحثه على الإسراع في إصدار الأحكام بحق من أسماهم بمرتكبي «جرائم ضد أمن الوطن والإسلام».
وأغلقت متاجر أبوابها في عدة مدن إيرانية اليوم (الاثنين) في أعقاب دعوات من محتجين إلى إضراب عام في أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أيام.
وتشهد إيران اضطرابات في كافة أرجائها بعد وفاة الشابة الكردية الإيرانية مهسا أميني خلال احتجاز شرطة الأخلاق لها في 16 سبتمبر (أيلول) مما شكل أحد أقوى التحديات لإيران منذ ثورة 1979.
وعرض حساب تصوير 1500، الذي يضم 380 ألف متابع على تويتر ويركز على الاحتجاجات، مقاطع مصورة لمتاجر مغلقة في مناطق تجارية رئيسية، مثل بازار بطهران، ومدن كبيرة أخرى مثل كرج وأصفهان وشيراز.
وانتشرت شرطة مكافحة الشغب وميليشيا الباسيج بكثافة في وسط طهران، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.
وأكدت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية إغلاق السلطات محل مجوهرات يملكه أسطورة كرة القدم الإيرانية السابق علي دائي عقب قراره الإغلاق خلال أيام الإضراب العام الثلاثة.
وعرض حساب تصوير 1500 وحسابات نشطاء آخرين لقطات مماثلة لمتاجر مغلقة في مدن أصغر مثل بوجنورد وكرمان وسابزيفار وإيلام وأردبيل.
وذكرت جماعة هنغاو الإيرانية لحقوق الإنسان أن 19 مدينة انضمت إلى حركة الإضراب العام في غرب إيران حيث يعيش معظم السكان الأكراد.
ولقي مئات الأشخاص حتفهم في الاضطرابات منذ وفاة أميني (22 عاما) التي احتجزتها شرطة الأخلاق بتهمة انتهاك قواعد الحجاب


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو