رئيس الوزراء البريطاني «يفشل» في أول اختبار انتخابي

رئيس الوزراء البريطاني «يفشل» في أول اختبار انتخابي

حزب العمال يفوز في انتخابات فرعية... و«المحافظين» يتراجع
الجمعة - 8 جمادى الأولى 1444 هـ - 02 ديسمبر 2022 مـ
سامانثا ديكسون في تشستر مع مؤيدين (حساب سامانثا ديكسون على تويتر)

فشل رئيس الوزراء البريطاني الجديد، ريشي سوناك، في أول مواجهة انتخابية تُجرى في عهده، إذ عجز حزب المحافظين الحاكم عن تحقيق أي تهديد لغريمه، حزب العمال، في الانتخابات الفرعية التي أُجريت الخميس في دائرة تشستر، بشمال إنجلترا. فقد تمكن حزب العمال من الاحتفاظ بالدائرة بعد فوز مرشحته سامانثا ديكسون بفارق أكثر من 11 ألف صوت عن حزب المحافظين.
وشكّلت هذه الانتخابات أول امتحان انتخابي لحزب المحافظين تحت قيادة سوناك، وتأتي في ظل اضطرابات اجتماعية واسعة في البلاد نتيجة الغلاء والتضخم، واضطرار الحكومة إلى القيام بإجراءات تقشفية تطال القطاع العام.
ونالت ديكسون أكثر من 17 ألف صوت في انتخابات تشستر الفرعية، أي قرابة 61 في المائة من مجموع الناخبين، بفارق يقترب من 11 ألف صوت عن ليز ووردلو مرشحة المحافظين في الدائرة.
وفي حين كان متوقعاً، على نطاق واسع، أن يحتفظ حزب العمال بهذه الدائرة في الانتخابات الفرعية، فإن هامش الفوز مثّل مفاجأة بالمقارنة مع انتخابات 2019، حين كان الفارق مع مرشح حزب المحافظين أكثر بقليل من 6 آلاف صوت، بينما أصبح الآن أكثر من 11 ألف صوت. ويعني ذلك أن 13.8 في المائة من الناخبين انتقلوا من حزب المحافظين إلى حزب العمال، بحسب ما ذكرت محطة «سكاي نيوز»، التي أشارت إلى أن هذا أسوأ أداء للمحافظين في تشستر من عام 1832.
والانتخابات العامة البريطانية ليست متوقعة قبل عامين من الآن، إلا إذا وافق الحزب الحاكم على إجرائها في وقت مبكر. وتعطي استطلاعات الرأي تقدماً كبيراً لحزب العمال، متزعم المعارضة، على الحزب الحاكم الذي واجه اضطرابات كبيرة على مستوى قيادته في الأشهر الماضية، واضطر إلى تغيير زعيميه السابقين بوريس جونسون، وليز تراس.
وفي حين أن جونسون الذي قاد المحافظين إلى فوز تاريخي عام 2019، تنحى عن زعامة الحزب (وبالتالي رئاسة الوزراء) نتيجة اتهامات بسوء الإدارة، فإن خليفته تراس قادت البلاد لفترة 44 يوماً فقط وتنحت بعدما أدت الموازنة التي أعلنتها إلى اضطرابات واسعة في أسواق المال.
وأمام سوناك، وهو أول شخص غير أبيض (من أصول هندية) يتولى قيادة الحكومة في بريطانيا، مهمة تبدو غير سهلة، وهي وقف تراجع حزب المحافظين أمام المعارضة، وضمان بقاء الحزب في السلطة في الانتخابات المقبلة.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو