الكلاب الشاردة والمسعورة تهدد حياة المواطنين بريف حلب

طفل في عفرين تعرض لعدة عضات في قدمه من كلب ضال (الشرق الاوسط )
طفل في عفرين تعرض لعدة عضات في قدمه من كلب ضال (الشرق الاوسط )
TT

الكلاب الشاردة والمسعورة تهدد حياة المواطنين بريف حلب

طفل في عفرين تعرض لعدة عضات في قدمه من كلب ضال (الشرق الاوسط )
طفل في عفرين تعرض لعدة عضات في قدمه من كلب ضال (الشرق الاوسط )

يعيش سكان ريف حلب الشمالي في شمال غربي سوريا، خوفاً ورعباً شديدين، من خطر انتشار الكلاب الشاردة وبعضها مسعور، ومهاجمتها المواطنين ليلاً ونهاراً، لا سيما بعد وفاة 3 أطفال مؤخراً، بعضات الكلاب.
وتوفي في 22 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، أحمد حاج إبراهيم (15 عاماً) من قرية ندة بريف مدينة إعزاز شمال حلب، بداء الكلب، بعد تعرضه لعضة كلب مسعور في أحد شوارع البلدة، وفشل الكوادر الطبية في إنقاذه بعد تدهور صحته رغم تقديم الإسعافات الأولية له والمصل المضاد لداء الكلب.
كما توفي طفل آخر، بعد ذلك بأيام بعضة كلب في مدينة عفرين. وأفاد أحد العاملين في مستشفى عفرين، بأن أحد مواطني المدينة هرب من المستشفى بعد اكتشاف إصابته بداء الكلب نتيجة تعرضه لعضة كلب... وجرى تعميم اسمه على الحواجز الأمنية والقيام بعمليات بحث عنه لإخضاعه للعلاج ومنع نقله العدوى لأشخاص آخرين، لكن من دون جدوى.
وأكد مصطفى الياسين (55 عاماً) في مدينة أعزاز بريف حلب، أن «سكان مدينة أعزاز يعانون في الآونة الأخيرة من انتشار الكلاب الضالة على شكل قطعان في أحياء المدينة، خلال ساعات النهار ومهاجمتها المارة، فيما تتضاعف أعدادها ليلاً، حتى سيطرت حالة من الخوف والرعب وبخاصة على الأطفال في أثناء ذهابهم إلى المدارس وعودتهم منها... كما امتنع الناس والشيوخ عن الخروج إلى المساجد بعدما تعرض العشرات منهم لعضات كلاب تسببت لهم بجروح عميقة».
وقال أحد العاملين في مستشفى عفرين إن المستشفى يستقبل يومياً مواطنين تعرضوا لعضات كلاب ضالة في أثناء تجوالهم في المدينة والقرى المجاورة لها، ووصل عدد المصابين مؤخراً إلى أكثر من 80 شخصاً بينهم 22 طفلاً.
ويضيف: «أسعفت الطواقم الطبية خلال اليومين الماضيين 3 أطفال تعرضوا لعضات كلاب، بينهم طفل (11 عاماً) كان قد تعرض لعضات كلب في قدمه تسببت بتهشيم عظامها، بعد أن هاجمته 3 كلاب بالقرب من مخفر مدينة عفرين، وجرى بعدها على الفور إسعافه وتقديم الإسعافات الأولية له وحقنه بمصل مضاد لداء الكلب وإخضاعه للعناية المركزة، فيما أسعف الأهالي خلال الساعات الماضية طفلة (9 سنوات) أيضاً تعرضت لعضات من كلب، وجرى إخضاعها للعناية الطبية، وتقديم كل الإسعافات الأولية والمصل المضاد، لإنقاذها من الموت».
وأشار إلى وفاة طفلين في الأسبوعين الماضيين، بعدما تأخر أهلهما بإسعافهما إلى المستشفيات، «وغالباً ما يكون سبب تأخر الأهالي هو الخجل... وهذا حتماً يهدد حياة المصاب بالموت». ولفت مسؤول في المجلس المحلي لمدينة عفرين، إلى أن المجالس المحلية في مدن عفرين وأعزاز وسجو والباب ومارع ومناطق أخرى، أطلقت حملة واسعة لمكافحة الكلاب الشاردة عبر إطلاق النار عليها ونقلها إلى أماكن بعيدة خارج المناطق المأهولة بالسكان ودفنها، فيما يجري العمل على حماية مخيمات النازحين عبر نشر دوريات ليلية واستهداف الكلاب التي تحاول الاقتراب منها.


مقالات ذات صلة

يعطي أملاً للبشر... عقار يطيل عمر الحيوانات بنسبة 25 %

صحتك غالبًا ما تموت فئران التجارب المسنة بسبب السرطان (رويترز)

يعطي أملاً للبشر... عقار يطيل عمر الحيوانات بنسبة 25 %

نجح عقار في إطالة عمر حيوانات المختبر بنسبة 25 في المائة تقريباً، في اكتشاف يأمل العلماء أن يبطئ شيخوخة الإنسان أيضاً.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق ساعة «رولكس إير كيغ»... (من حساب @ChronoglideWatchmaking)

إصلاح ساعة «رولكس» ابتلعتها بقرة في هولندا قبل 50 عاماً

خبير ساعات هولندي يُصلح ساعة رولكس «أكلتها بقرة» قبل 50 عاماً.

كوثر وكيل (أمستردام)
تكنولوجيا استلهاماً من الخفافيش... ابتكر الباحثون طائرة من دون طيار يمكنها التنقل والعمل في بيئات لم يكن بالإمكان الوصول إليها في السابق (EPFL)

مُسيّرات مستوحاة من الخفافيش للتغلّب على تحديات الهبوط

استلهاماً من الخفافيش، ابتكر الباحثون طائرة من دون طيار، يمكنها التنقل والعمل في بيئات لم يكن من الممكن الوصول إليها في السابق.

نسيم رمضان (لندن)
يوميات الشرق الدب البنّي يلقى المصير القاسي (أ.ف.ب)

رومانيا تُعدم 500 دب بنّي... و«دقيقة صمت» بعد مقتل مُتنزّه

وافق برلمان رومانيا على إعدام 481 دباً هذا العام، بارتفاع 220 دباً عن العام الماضي، بهدف السيطرة على الارتفاع المفرط في أعداد الدببة الخاضعة للحماية.

«الشرق الأوسط» (بوخارست)
العالم "الكنغر العملاق" هو الأكثر انتشاراً في جنوب استراليا وشرقها (أ. ف. ب)

«مذبحة الكنغر» تدفع السلطات الأسترالية إلى فتح تحقيق

أعلنت السلطات الأسترالية، اليوم (الخميس)، فتح تحقيق بعد عمليات قتل غير قانونية لنحو 65 كنغر عُثر عليها مقتولة إما بالرصاص أو دهساً.

«الشرق الأوسط» (سيدني)

الحكومة اليمنية تحذر إسرائيل وإيران من تحويل اليمن إلى ساحة لحروبهما «العبثية»

ألسنة النيران تشتعل في الحديدة بعد الغارات الإسرائيلية (أ.ف.ب)
ألسنة النيران تشتعل في الحديدة بعد الغارات الإسرائيلية (أ.ف.ب)
TT

الحكومة اليمنية تحذر إسرائيل وإيران من تحويل اليمن إلى ساحة لحروبهما «العبثية»

ألسنة النيران تشتعل في الحديدة بعد الغارات الإسرائيلية (أ.ف.ب)
ألسنة النيران تشتعل في الحديدة بعد الغارات الإسرائيلية (أ.ف.ب)

أدان مصدر مسؤول في الحكومة اليمنية بأشد العبارات الهجوم الإسرائيلي على ميناء الحديدة، وعده انتهاكاً لسيادة الأراضي اليمنية، ومخالفة صريحة لكافة القوانين والأعراف الدولية.

وحمّل المصدر، في بيان، إسرائيل المسؤولية الكاملة عن أي تداعيات جراء الغارات الجوية، بما في ذلك تعميق الأزمة الإنسانية التي فاقمتها جماعة الحوثي بهجماتها الإرهابية على المنشآت النفطية وخطوط الملاحة الدولية، فضلاً عن تقوية موقف الجماعة المتمردة المدعومة من إيران، وسردياتها الدعائية المضللة.

وجدد المصدر تحذيره للحوثيين من استمرار رهن مصير اليمن وأبناء شعبه والزج بهم في معارك الجماعة «العبثية»، «خدمة لمصالح النظام الإيراني ومشروعه التوسعي في المنطقة».

كما حذر المصدر النظام الإيراني وإسرئيل من أي محاولة لتحويل الأراضي اليمنية «عبر المليشيات المارقة» إلى ساحة لـ«حروبهما العبثية ومشاريعهما التخريبية» في المنطقة.

نيران ضخمة تشتعل في الحديدة بعد القصف الإسرائيلي (أ.ف.ب)

ودعا المصدر الحوثيين إلى الاستماع لصوت العقل، والاستجابة لإرادة الشعب اليمني وتطلعاته وتغليب مصالحه الوطنية على أي مصالح وأجندات أخرى، وعدم استجلاب التدخلات العسكرية الخارجية، والانخراط الجاد في عملية السلام، ووقف كافة أشكال العنف والتصعيد العسكري.

كما دعا المصدر المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياتهما من أجل حماية الأمن والسلم الدوليين، مؤكداً في هذا السياق أن السبيل الوحيد لتحقيق ذلك هو دعم الحكومة اليمنية لاستكمال بسط نفوذها على كامل ترابها الوطني، وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، وخصوصاً القرار 2216.

وجددت الحكومة اليمنية موقفها الثابت والداعم للشعب الفلسطيني، ودعت المجتمع الدولي إلى اتخاذ كافة الخطوات اللازمة لوقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، وتحقيق تطلعاته في الأمن والاستقرار والحياة الكريمة، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.