الرئيس الألماني يتعهد بدعم انضمام ألبانيا إلى الاتحاد الأوروبي

الرئيس الألماني يتعهد بدعم انضمام ألبانيا إلى الاتحاد الأوروبي

الخميس - 7 جمادى الأولى 1444 هـ - 01 ديسمبر 2022 مـ
الرئيسان الألماني (يسار) والألباني في مؤتمر صحافي اليوم في تيرانا بألبانيا (د.ب.أ)

حضّ الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، ألبانيا على مواصلة المضي قدماً في عملية الإصلاح من أجل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وتعهد بأن تدعم بلاده ذلك، وفق ما أفادت «وكالة الأنباء الألمانية».

وقال شتاينماير، اليوم (الخميس) في خطابه أمام البرلمان في العاصمة الألبانية (تيرانا)، إنّه يعلم أنّ طريق ألبانيا نحو الاتحاد الأوروبي سيظلّ ذا متطلبات عالية. وتابع: «واصلوا العمل على مكافحة سوء الأحوال. وواصلوا العمل على التغلب على الفساد والجريمة المنظمة. وواصلوا الإصلاح القضائي». وتعهد بمزيد من الدعم من ألمانيا.

وأكد الرئيس الألماني أنّ ألبانيا ستسير في الطريق نحو الاتحاد الأوروبي في ظل ظروف صعبة، لافتاً إلى أنّ ارتفاع أسعار الطاقة أصاب ألبانيا بشدة أيضاً. وأكّد أنّ إصرار ألبانيا على القيام بالمساعي نحو الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي يُعدّ أمراً لافتاً للأنظار. وقال: «لا أرى في ألبانيا أي شكوك في توجهها الواضح نحو الاتحاد الأوروبي، وثباتها الراسخ في حلف شمال الأطلسي (الناتو)». وأضاف أنه حتى إذا كانت عضوية ألبانيا بالاتحاد الأوروبي لا تزال معلقة، «فإنها أثبتت نفسها دولياً منذ فترة طويلة بوصفها دولة ديمقراطية ناضجة».

وكان الرئيس الألماني وصل صباح اليوم الخميس إلى العاصمة الألبانية تيرانا قادماً من مقدونيا الشمالية، ليبدأ زيارته التي تستمر يومين. واستقبل الرئيس الألباني باجرام بيجاج نظيره الألماني بمراسم عسكرية في مقره الرئاسي. ومن المقرر أيضاً أن يُجري الرئيس الألماني محادثات مع رئيس الوزراء الألباني إيدي راما.

ويُعدّ الموضوع المحوري لزيارة الرئيس الألماني ألبانيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي الذي تسعى إليه دولة غرب البلقان.

يُشار إلى أنّ ألبانيا ودول غرب البلقان الأخرى تسعى منذ عقدين تقريباً للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وبدأت مفاوضات الانضمام الرسمية لكل من ألبانيا ومقدونيا الشمالية في يوليو (تموز) الماضي.


ألبانيا أخبار ألمانيا ألبانيا الاتحاد الأوروبي

اختيارات المحرر

فيديو