شاهد... ابنة مغنٍ إيراني بارز تعزف أغنية تحولت إلى نشيد للاحتجاجات

شاهد... ابنة مغنٍ إيراني بارز تعزف أغنية تحولت إلى نشيد للاحتجاجات

الخميس - 7 جمادى الأولى 1444 هـ - 01 ديسمبر 2022 مـ
الموسيقار ونجم البوب الإيراني شادمهر عقيلي (حسابه على إنستغرام)

نشر الموسيقار ونجم البوب الإيراني شادمهر عقيلي، مقطع فيديو على حسابه في «إنستغرام» من ابنته أثناء عزفها أغنية «براي» من الفنان شروين حاجي بور التي أصبحت نشيداً للاحتجاجات الإيرانية الأخيرة.

ووجه شادمهر رسالة إلى مواطنيه، قال فيها: «بصفتي عضواً في الوسط الفني الإيراني فإننا نعتبر أن من واجبنا الأخلاقي دعم الشعب الإيراني والسعي لتخفيف آلام مواطنينا».

وأضاف: «قامت ابنتي ملينا بعزف أغنية براي من شروين حاجي بور على الكمان حتى يكون فوراً في الأوقات المظلمة لأرضنا وبشارة أيام أكثر إشراقاً في المستقبل».



وانتقد شادمهر في سبتمبر (أيلول) الماضي، الضغوط التي مارستها السلطات الإيرانية ضد القائد السابق للمنتخب الإيراني علي كريمي، بما في ذلك الأنباء عن مصادرة ممتلكاته بسبب تأييده للاحتجاجات.

ونشر شادمهر مدونة على «إنستغرام» قال فيها: «أكتب عن شخص لم يسعَ وراء البطولة وأصبح بطلاً، لاعب الكرة السابق علي كريمي اسمه الذي يدور كأسطورة. تجميد هذه الشعبية والشهامة لا يمكن أن يتحقق حتى في أحلامكم».

وكان عقيلي 49 عاماً أحد نجوم السينما الإيرانية قبل الهجرة إلى كندا في عام 2000، ويقيم حالياً في الولايات المتحدة.

وأصدر عقيلي 12 ألبوماً غنائياً، وكتب ولحن العديد من الأغاني لنجوم البوب الإيراني.

تحولت أغنية «براي» التي أطلقها الفنان شروين حاجي بور إلى نشيد غير رسمي للحركة الاحتجاجية التي انبثقت بعد وفاة مهسا أميني وهي قيد الاحتجاز لدى شرطة الأخلاق.

و«براي» التي تعني بالفارسية «من أجل» سجلت 40 مليون مشاهدة على «إنستغرام» قبل حذفها مع اعتقال مغني البوب حاجي بور الذي أعلن بعد تركه لاحقاً بكفالة أنه ينأى بنفسه عن السياسة، والأرجح أن هذا كان أحد شروط إطلاق سراحه.

والأغنية مستقاة من تغريدات تسلط الضوء على توق الناس لأمور تفتقر إليها إيران بسبب العقوبات، والمصاعب التي يعانونها بسبب سوء الإدارة الاقتصادية واصطدامهم بسلطات الجمهورية الإسلامية في أمور حياتية بسيطة.

وتقول كلمات الأغنية: «من أجل الرقص في الشوارع، من أجل أختي وأختك وأخواتكم، وبسبب الإحراج من الجيب الفارغ، ولأننا نتوق لحياة طبيعية (...) وبسبب هذا الهواء الملوث».

وسمعت أغنية «براي» تصدح ليلاً من مجمعات سكنية في إيران لإظهار الدعم للاحتجاجات التي أشعلتها وفاة أميني في 16 سبتمبر بعد أن اعتقلتها شرطة الأخلاق بدعوى «سوء الحجاب».

كما غناها مغتربون إيرانيون بحماسة في مسيرات في أكثر من 150 مدينة حول العالم.


ايران أخبار إيران التوترات إيران

اختيارات المحرر

فيديو