وزير بريطاني: تعنيف صحافي أوقف في الصين «أمر غير مقبول»

وزير بريطاني: تعنيف صحافي أوقف في الصين «أمر غير مقبول»

بكين تؤكد أن مراسل «بي بي سي» لم يعرّف عن نفسه
الاثنين - 4 جمادى الأولى 1444 هـ - 28 نوفمبر 2022 مـ
جانب من الاحتجاجات في بكين اليوم (أ.ف.ب)

ندد وزير الشركات البريطاني غرانت شابس، اليوم (الاثنين)، بممارسات الشرطة الصينية «غير المقبولة والمثيرة للقلق» بعدما قالت هيئة «بي بي سي» إن أحد صحافييها أوقف وتعرض للضرب خلال تغطيته للاحتجاجات ضد قيود «كورونا» في شنغهاي. وقال شابس: «مهما يحصل، يجب أن تكون حرية الصحافة مقدسة».

وأتى كلام المسؤول البريطاني تزامناً مع تأكيد وزارة الخارجية الصينية، اليوم، أن إد لورنس الذي أوقف خلال عطلة نهاية الأسبوع لم يعرّف عن نفسه على أنه صحافي.
https://www.youtube.com/watch?v=U3gh6Imzhd0

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية جاو ليجيان خلال مؤتمر صحافي: «علمنا من سلطات شنغهاي المختصة أنه (المراسل) لم يعرّف عن نفسه على أنه صحافي، ولم يظهر طوعاً بطاقة الاعتماد الصحافية». وطلب الناطق الصيني من وسائل الإعلام الأجنبية «احترام القوانين الصينية والأنظمة المعمول بها (خلال إقامتهم) في الصين».

وكانت المؤسسة الإعلامية البريطانية أكدت أن الشرطة الصينية أوقفت أحد مراسليها وضربته.

ونزل آلاف الأشخاص إلى الشوارع الأحد في بكين وشنغهاي وكذلك ووهان ومدن أخرى في الصين رفضاً للإغلاق، في احتجاج نادر ضد نظام الرئيس شي جينبينغ وسياسته «صفر كوفيد» الصارمة التي تفرضها سلطات البلاد منذ نحو ثلاث سنوات.


الصين أخبار الصين

اختيارات المحرر

فيديو