مقتنيات أوزبكستانية للمرة الأولى في «اللوفر»

مقتنيات أوزبكستانية للمرة الأولى في «اللوفر»

قطع أثرية أبهرت الإسكندر والخلفاء العباسيين
الخميس - 1 جمادى الأولى 1444 هـ - 24 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16067]
روائع خزف آسيا الوسطى (الشرق الاوسط)

يقدم معرض فتح أبوابه حديثاً في متحف «اللوفر» مقتنيات تروي الكثير عن بهاء تراث أوزبكستان وروعة واحات هذا البلد الواقع في آسيا الوسطى.

تستعرض 120 قطعة تخرج للمرة الأولى من مخازنها، 19 قرناً من تاريخ مدهش، وتتيح للزائر أن يفهم كيف تمكنت تلك المنطقة المحاذية للهند وللصين أن تبهر الإسكندر الأكبر، وأيضاً كيف استطاعت جذب اهتمام الخلفاء العباسيين في بغداد عاصمة الرشيد.

ويأتي احتفاء المتحف الأشهر في العالم بهذه الكنوز تزامناً مع معرض يستضيفه «معهد العالم العربي» في باريس، حالياً، عن الثقافة الأوزبكستانية. وهو يمثل دعوة للمضي على الدرب المؤدي إلى سمرقند، مدينة الحرير والذهب.

وفي تنظيم فني جميل يتنقل جمهور المعرض ما بين المعطف الرجالي الشهير باسم «الشابان» والسجاد اليدوي والسروج الخشبية والضفائر الفضية للخيول ورقع النسيج الكبيرة المطرزة المعروفة بـ«السوزاني»، إلى جانب الحلى والقفاطين وثياب البدو والرعاة. وهناك ما يقارب من 20 لوحة يمكن وصفها بأنها من الفنون التشكيلية الرائدة التي قلدها الرسامون المستشرقون فيما بعد.
... المزيد


فرنسا متحف

اختيارات المحرر

فيديو