الخارجية الفلسطينية تدين إرهاب المستوطنين الإسرائيليين في الخليل

الخارجية الفلسطينية تدين إرهاب المستوطنين الإسرائيليين في الخليل

اقتحموا الأحياء القديمة وعاثوا فساداً في الممتلكات العربية
الأحد - 25 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 20 نوفمبر 2022 مـ
جماعات المستوطنين في الخليل (أ.ف.ب)

أدانت وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطينية، الأحد، إرهاب جماعات المستوطنين الإسرائيليين في الخليل جنوب الضفة الغربية.
وعبّرت في بيان صحافي، عن استغرابها الشديد من «غياب ردود الفعل الدولية تجاه إرهاب المستوطنين واعتداءاتهم الهمجية ضد المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم ومنازلهم في الخليل».
وذكرت الوزارة، أن تلك الهجمات «خلفت تدميراً وتخريباً في الممتلكات، وأضراراً جسيمة في المنازل والمحال التجارية، وإصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين». واعتبرت أن «اجتياح المستوطنين المتطرفين للبلدة القديمة في الخليل، مؤشر خطير لطبيعة المواقف والسياسة التي تنتهجها أحزاب اليمين المتطرف من خلال مشاركتها في الحكومة الإسرائيلية المقبلة».


وأكدت أن ذلك «يدق ناقوس الخطر أمام المجتمع الدولي، الذي يغرق في سياسة الكيل بمكيالين، ويوفر الحماية لدولة الاحتلال ويشجعها على الإفلات المستمر من العقاب». وحملت الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي، «المسؤولية عن نتائج صمته إزاء هذه الجريمة الكبرى»، محذرة من «مخاطرها على ساحة الصراع وتخريب أي جهود دولية وإقليمية مبذولة لتحقيق التهدئة واستعادة الأفق السياسي للحل».
وأدان منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، الهجمات التي نفذها مستوطنون ضد المواطنين الفلسطينيين في البلدة القديمة من مدينة الخليل. وحذر على حسابه في «تويتر»، من أن «تؤدي مثل هذه الأعمال إلى تفاقم بيئة متوترة بالفعل».
وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، اقتحم آلاف المستوطنين مساء السبت، الحرم الإبراهيمي الشريف في البلدة القديمة من مدينة الخليل، بذريعة الاحتفال بـ«الأعياد اليهودية»، وترافق ذلك مع هجمات للمستوطنين طالت جميع الأحياء في البلدة.


فلسطين اسرائيل شؤون فلسطينية داخلية أخبار إسرائيل

اختيارات المحرر

فيديو