فرنسا تندد بالضربات الإيرانية على إقليم كردستان العراق

فرنسا تندد بالضربات الإيرانية على إقليم كردستان العراق

الاثنين - 19 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 14 نوفمبر 2022 مـ
أحد جرحى القصف الإيراني لكردستان العراق (رويترز)

نددت فرنسا بالضربات الإيرانية التي استهدفت، اليوم (الإثنين)، منطقة كردستان العراقية، وأوقعت، وفق ما توافر من معلومات، قتيلاً و8 جرحى.
وقالت الخارجية الفرنسية، في إطار مؤتمرها الصحافي الإلكتروني، اليوم، إن الضربات الإيرانية التي أدانتها «تنتهك السيادة العراقية والقانون الدولي وتهدد استقرار العراق والمنطقة، وإن مثل هذه الأعمال يجب أن تتوقف».
وأضافت الخارجية الفرنسية أن باريس «تدين كل انتهاكات السيادة العراقية، وهي تدعو لاحترامها واحترام سلامة الأراضي العراقية، وتعبر عن تمسكها باستقرار إقليم كردستان في إطار هذه السيادة».
وسبق لباريس أن أدانت بشدة في المرات السابقة الاعتداءات الإيرانية والتركية على الأراضي العراقية. وتسعى فرنسا إلى عقد «مؤتمر بغداد 2» الذي عُقدت نسخته الأولى في العاصمة العراقية في أغسطس (آب) من العام الماضي، كما ترى فيه المنصة الملائمة للتداول في شؤون الأمن والاستقرار في المنطقة وتوفير الفضاء للتحاور بين دول الإقليم.
وكانت الضربات الإيرانية بواسطة الصواريخ والطائرات المسيرة، وفق ما نقلته وكالة أنباء «فارس»، قد «استهدفت مراكز للأحزاب الإرهابية في منطقة شمال العراق» حيث توجد مقرات أحزاب كردية إيرانية معارضة للنظام الإيراني، منها حزب «كومالا» والحزب الشيوعي الإيراني. وتقع المنطقة المقصوفة شرق مدينة السليمانية. وسبق لإيران أن استهدفت هذين الحزبين قبل شهرين بهجمات قاتلة، إذ قضت على 14 شخصاً وجرحت 58 آخرين. وكما في كل مرة، استنكر كثير من الدول الضربات الإيرانية، إضافة إلى بعثة الأمم المتحدة في العراق. كذلك تعبّر الحكومة العراقية عن احتجاجها على استهداف أراضيها من قبل إيران أو تركيا. إلا أن طهران وأنقرة لا تقيمان وزناً لكل ذلك، وهما تواظبان على الاستخفاف باحتجاجات بغداد وتنديدات الأسرة الدولية.


فرنسا أخبار كردستان العراق أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو