عاهل البحرين ورئيس الإمارات يحضران تمريناً مشتركاً لمكافحة الإرهاب

عاهل البحرين ورئيس الإمارات يحضران تمريناً مشتركاً لمكافحة الإرهاب

الملك حمد: التحديات التي تواجه المنطقة اليوم تتطلب رص الصفوف والتأهب الدائم
الجمعة - 16 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 11 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16054]
الملك حمد بن عيسى في جولة مع الشيخ محمد بن زايد في معرض البحرين الدولي للطيران بالمنامة أمس (وام)

حضر الملك حمد بن عيسى ملك البحرين، ورئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، التمرين البحريني الإماراتي المشترك لمكافحة الإرهاب «جلمود3» الذي يُقام في المنامة، والذي يأتي «في إطار التعاون الأخوي التاريخي المشترك بين البلدين».
ورحّب الملك حمد بن عيسى آل خليفة بمشاركة القوات المسلّحة بدولة الإمارات في هذا التمرين، وقال: «بكل كفاءة واقتدار وانسجام، انطلاقاً مما يجمعنا من علاقات تاريخية وثيقة وعمل عسكري مشترك صفاً واحداً في عدد من المهام النبيلة دفاعاً عن أوطاننا، وكرامة مواطنيها، وما هي إلا إحدى صور التلاحم التاريخي بين الأشقاء ونموذج مشرِّف للتكاتف الأخوي بين بلدينا الشقيقين في كل المواقف، ودليل على صلابة موقفنا وترابطنا، للتصدي للإرهاب بكل أشكاله ونصرة للحق ومد يد العون والإغاثة الإنسانية»، مضيفاً أن «التحديات التي تواجه المنطقة، اليوم، تتطلب منا رص الصفوف والتأهب الدائم».
في حين أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، أن هذا التمرين «أظهر مهارة وكفاءة المشاركين وما قدّموه من تدريب عالٍ يحاكي عدة ظروف».
وفي بداية التمرين جرى توقيع مذكرة التعاون العسكري في مجال مكافحة الإرهاب بين البلدين، وقَّعها عن الجانب البحريني اللواء الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي، ومن الجانب الإماراتي الفريق الركن المهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس الأركان للقوات المسلّحة.
وفي كلمةٍ له قال اللواء الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي: «لقد تجسدت أروع الملاحم البطولية حين اختلطت دماء أبطالنا الإماراتيين، والسعوديين، والبحرينيين، دفاعاً عن الدين، والأرض وعن عروبة منطقتنا، ضد الجماعات الإرهابية المتطرفة المدعومة، والتي لا تزال قوات التحالف العربي تقف لهم بالمرصاد وبكل حزم وقوة».
وقال: «جرى وضع الخطط لتمرين مكافحة الإرهاب البحريني الإماراتي المشترك (جلمود3)، في كيفية مجابهة واقع وتحديات الإرهاب، وطرق مكافحته، ضمن أعلى المعايير، وعلى كل المستويات (الاستراتيجية / والعملياتية / والتعبوية)، حيث يعتبر هذا التمرين الأول على المستوى الوطني، تشارك فيه جميع القوات العسكرية، والأمنية، والإدارات المعنية في كلا البلدين، وبما يوضح التدابير المتخَذة ويترجم الجهود المبذولة للخطط على أرض الواقع لتكون قواتنا قادرة على الدفاع عن المصالح الوطنية والقومية لدولنا وحمايتها». وأضاف أن «هذا التمرين يصب في مصلحة الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة، ويعزز الخطط في مواجهة المخاطر التي تواجه دولنا العربية، وليكون رادعاً لكل من تُسوّل له نفسه المساس بأمن دولنا، وسوف نكون لهم السد المنيع، ونضربهم بكل عزم وحزم».


البحرين الامارات العربية المتحدة أخبار البحرين أخبار الإمارات الارهاب

اختيارات المحرر

فيديو