الجيش اللبناني «مستبعد» من وفد ترسيم الحدود الجنوبية

الجيش اللبناني «مستبعد» من وفد ترسيم الحدود الجنوبية

الخميس - 1 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 27 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16039]
مركبتان تابعتان لقوات اليونيفيل في دورية على الطريق الساحلي المؤدي إلى الناقورة جنوب لبنان (أ.ف.ب)

يتوجه اليوم وفد رسمي لبناني إلى منطقة الناقورة الحدودية، ليسلم الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين والأمم المتحدة كتاباً موقعاً من الرئيس ميشال عون، يتضمن الموافقة على ترسيم الحدود الجنوبية مع إسرائيل بصيغته النهائية، فيما فتح ترسيم الحدود البحرية مع سوريا صفحة جديدة من التعقيد. وكان لافتاً «استبعاد» الجيش اللبناني عن هذا الوفد، كما عن مفاوضات الترسيم مع سوريا، رغم أن الجيش معني مباشرة بالتفاوض التقني.

واستغرب مصدر أمني بارز ما يسرب عن رفض الجيش الخوض في موضوع ترسيم الحدود البحرية. وأوضح المصدر لـ«الشرق الأوسط» أن «القيادة السياسية سحبت هذا الملف من يد الجيش، واتفقت مع الوسيط الأميركي على الخط 23 كنقطة تفاوض من دون تقديم المبررات». وكشف المصدر الأمني أن «السياسيين لم يسألوا الجيش عن رأيه ولا عن خرائطه والإحداثيات التي لديه المتعلقة بالحدود مع سوريا».

من جهة أخرى، عكس رقم النازحين السوريين الراغبين في العودة من لبنان إلى بلادهم، ضمن خطة «العودة الطوعية»، تراجعاً عن الأرقام التي أعلنت عنها شخصيات حكومية لبنانية خلال الأسابيع الماضية، وسط تأكيدات رسمية بأن الرحلات الطوعية «ستستمر في الأيام المقبلة».

وبدأت دفعة من النازحين مغادرة لبنان صباح أمس. وقالت مصادر معنية لـ«الشرق الأوسط» إن عدد النازحين العائدين بلغ 420 من أصل 1500 من المسجلين في منطقة عرسال (الحدودية مع سوريا)، لافتة إلى أن الأرقام «لم تتطابق مع اللوائح المسجلة بسبب تراجع البعض عن العودة لارتباطات عائلية».

وكان من المقرر أن يغادر نحو 750 نازحاً من مناطق عدة، وفق ما أعلن الأمن العام اللبناني، عبر ثلاث نقاط حدودية على الأقل، في إطار خطة «إعادة النازحين الطوعية والآمنة».
... المزيد


لبنان العلاقات اللبنانية الإسرائيلية

اختيارات المحرر

فيديو