باريس تريد منح الإيرانية مهسا أميني المواطنة الفخرية بعد وفاتها

باريس تريد منح الإيرانية مهسا أميني المواطنة الفخرية بعد وفاتها

الجمعة - 12 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 07 أكتوبر 2022 مـ
صورة مرسومة للإيرانية مهسا أميني على جدار في باريس (أ.ف.ب)

قالت عمدة العاصمة الفرنسية، باريس آن هيدالغو، أمس (الخميس)، إن مدينة باريس تعتزم منح الإيرانية مهسا أميني مواطنة فخرية بعد وفاتها.
وكانت الفتاة البالغة من العمر 22 عاماً قد تُوفّيت في حجز للشرطة بإيران، بعد اعتقالها بتهمة انتهاك قواعد الزي للبلاد، مما أثار احتجاجات في جميع أنحاء البلاد، بحسب ما نقلته «وكالة الأنباء الألمانية».
وتابعت هيدالغو أن المنح يهدف أيضاً إلى تكريم «الذين يناضلون ويعرضون حياتهم للخطر».
وأضافت أنها ستقترح أيضاً تسمية موقع في المدينة باسم أميني «حتى لا ينساها أحد».
وقالت إن «إعجابنا بهؤلاء النساء لا نهاية له، وستظل باريس دائماً إلى جانب أولئك الذين يناضلون من أجل حقوقهم وحريتهم».
وكان قد ألقي القبض على أميني في منتصف سبتمبر (أيلول) الماضي بزعم عدم امتثالها لقواعد الزي الصارمة في إيران، فيما يتعلق بأغطية الرأس. وما حدث لأميني بعد ذلك غير واضح.
وقالت السلطات الإيرانية إنها سقطت في غيبوبة وتوفيت في المستشفى في 16 سبتمبر (أيلول). ويقول منتقدون إنها كانت ضحية لوحشية الشرطة. ومنذ وفاتها، تظاهر مئات الآلاف من الأشخاص في جميع أنحاء إيران ضد الحكومة.


فرنسا أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو