«السفينة الخضراء»... رحلة نيلية لشباب عرب استعداداً لـ«كوب - 27»

«السفينة الخضراء»... رحلة نيلية لشباب عرب استعداداً لـ«كوب - 27»

تضم 120 شخصاً من 9 دول وتبحر من أسوان إلى القاهرة
الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ
السفينة التي تقل الشباب العربي في محافظة أسوان بجنوب مصر (الاتحاد العربي للشباب والبيئة)

انطلقت «سفينة النيل للشباب العربي»، من محافظة أسوان جنوب مصر، اليوم، باتجاه القاهرة، في رحلة تستهدف التوعية على التغيرات المناخية، وسبل التعاون المائي بين الدول العربية والأفريقية خاصةً دول حوض النيل، استعداداً لـ«كوب - 27».
يشارك في الرحلة، التي يشرف عليها الاتحاد العربي للشباب والبيئة، 120 شاباً وفتاة من 9 دول هي السودان والجزائر وليبيا والإمارات والبحرين والصومال واليمن والأردن وفلسطين، بجانب مصر، ويتوقع لها أن تبحر السفينة التي أطلق عليها «السفينة الخضراء» من أسوان إلى الأقصر ثم قنا مروراً بباقي المحافظات التي تقع على ضفاف النيل وصولاً إلى القاهرة. وقال الأمين العام للاتحاد الدكتور ممدوح رشوان لـ«الشرق الأوسط» اليوم، إن برنامج الرحلة بدأ بحفل وعروض تراثية لفرقة توشكي، للفنون التلقائية التابعة لفرع ثقافة أسوان، قبل أن ينتقل المشاركون في جولة بالنيل لجزيرة النباتات والقرية النوبية بأسوان. والاتحاد العربي للشباب والبيئة، هو هيئة عربية تطوعية غير حكومية وغير ربحية ضمن الاتحادات الشبابية العربية التابعة لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بجامعة الدول العربية، برئاسة الدكتور مجدي علام.
وقالت وزارة الشباب التابعة لحكومة «الوحدة الوطنية» الليبية المؤقتة، مساء أمس، إن مشاركة وفدها في البرنامج التنموي، الذي ينتهي في 15 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، بهدف تبادل الخبرات والتجارب في مجالات التنمية الخضراء وتهيئة المناخ لتطوير مشاريع وبرامج مشتركة بين الشباب، كما تنفذ جلسات حوارية وورش عمل في مجال التنمية الخضراء وعلاقتها بالمتغيرات المناخية.
وقال الاتحاد إن البرنامج يهدف التعرف على نهر النيل وأهم المشروعات المائية وعلى رأسها السد العالي وخزان أسوان، ومجموعة القناطر إسنا ونجع حمادي وأسيوط، وتعريف الشباب العربي بالحضارة والتراث المصري في مختلف العصور القديمة من خلال زيارة أهم المعالم التاريخية والأثرية على ضفاف النيل من أسوان حتى القاهرة.
كما يهدف البرنامج إلى تبادل الخبرات والتجارب في مجالات التنمية الخضراء وتهيئة المناخ لتطوير مشاريع وبرامج مشتركة بين الشباب المصري والعربي وتوحيد الآراء حول القضايا العربية المشتركة مع وضع مقترحات لمواصلة تطوير التعاون الشبابي بين مصر وجميع الدول العربية من خلال جلسات علمية ثقافية حوارية وورش عمل في مجال التنمية الخضراء وعلاقتها بالتغيرات المناخية.


مصر أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

فيديو