لقاءات مشتركة للفصائل الفلسطينية الأسبوع المقبل في الجزائر

لقاءات مشتركة للفصائل الفلسطينية الأسبوع المقبل في الجزائر

الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16018]

أعلن مسؤول فلسطيني، أمس (الأربعاء)، أن لقاءات مشتركة للفصائل الفلسطينية ستُعقَد الأسبوع المقبل في الجزائر، لبحث المصالحة وإنهاء الانقسام الداخلي.
وأكد عضو اللجنة التنفيذية لـ«منظمة التحرير»، واصل أبو يوسف، للإذاعة الفلسطينية الرسمية، على أهمية اللقاءات المقررة لتعزيز الموقف الفلسطيني، قبيل استضافة الجزائر قمة جامعة الدول العربية، مطلع الشهر المقبل.
وذكر أبو يوسف أن الجزائر وجهت، خلال اليومين الماضيين، دعوات إلى 14 فصيلاً، هي فصائل «منظمة التحرير»، و«حماس»، و«الجهاد»، لعقد لقاءات مشتركة، يومي 11 و12 من الشهر الحالي.
وأشار إلى أن اللقاءات المشتركة ستُعقد بناء على حوارات منفصلة جرت بين وفود الفصائل والمسؤولين الجزائريين في فبراير (شباط) الماضي، تضمنت تقديم الرؤى والآليات لتحقيق المصالحة.
وشدد أبو يوسف، بحسب «وكالة الأنباء الألمانية» التي نقلت الخبر، على «أهمية إحراز تقدم ملموس في تحقيق الوحدة الوطنية، بوصفها صمام الأمان لحماية المشروع الوطني الفلسطيني، في ظل ما يواجهه من مخاطر وتحديات غير مسبوقة».
وكان رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، قد أعلن، قبل يومين، أن الجزائر ستدعو الفصائل الفلسطينية، بمن فيها فصائل «منظمة التحرير الفلسطينية»، و«حماس»، و«الجهاد»، لاجتماع من أجل إتمام جهدها الرامي لإنهاء الانقسام الفلسطيني. وذكر اشتية أن الحكومة الفلسطينية «ستكون جاهزة لأي خطوة تدعم جهود المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي».
ويعاني الفلسطينيون من انقسام داخلي منذ سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، منتصف عام 2007، بينما فشلت عدة اتفاقيات وتفاهمات، أغلبها بجهود مصرية، في وضع حد للانقسام.


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

فيديو