الرئيس الأوغندي يقيل نجله من منصب قيادي عسكري بسبب «تغريدة»

الرئيس الأوغندي يقيل نجله من منصب قيادي عسكري بسبب «تغريدة»

الأربعاء - 10 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 05 أكتوبر 2022 مـ
موهوزي كاينيروغابا نجل الرئيس الأوغندي يوويري موسيفيني (أ.ب)

قال الجيش الأوغندي أمس (الثلاثاء)، إن الرئيس يوويري موسيفيني عزل ابنه موهوزي كاينيروغابا من منصب قائد القوات البرية الأوغندية بعد أن نشر كاينيروغابا تغريدة على «تويتر» هدد فيها بغزو كينيا المجاورة.

ووفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء، فقد كتب كينيروغابا، الذي يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه القائد الفعلي للجيش وخليفة والده، في التغريدة التي نشرها يوم الاثنين: «لن يستغرق الأمر منّا، أنا وجيشي، أسبوعين للاستيلاء على نيروبي».
https://twitter.com/mkainerugaba/status/1576920685787590656?s=20&t=78ATTLLLJef31pILAOWKgA

وأثارت التغريدة انتقادات واسعة، وردود فعل غاضبة من الكينيين على وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي دفع كينيروغابا للقول إنها جاءت على سبيل الدعابة.

وجاء في بيان الجيش الذي أعلن ترك كينيروغابا قيادة القوات البرية أن نجل الرئيس تمت ترقيته من جنرال مساعد إلى جنرال، وسيظل يشغل منصب مستشار رئاسي رفيع المستوى للعمليات الخاصة.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأوغندية في بيان، دون الإشارة مباشرةً إلى كينيروغابا، إنها ملتزمة «بالتعايش السلمي» مع كينيا المجاورة.

ويتهم المحللون وزعماء المعارضة في أوغندا موسيفيني البالغ من العمر 78 عاماً بإعداد نجله لخلافته في السلطة ولكن موسيفيني الذي يتولى السلطة في البلاد منذ 36 عاماً دأب على نفي ذلك.


أوغندا أخبار العالم

اختيارات المحرر

فيديو