استبعاد العدوى الفطرية كسبب لثقوب «ملك الديناصورات»

استبعاد العدوى الفطرية كسبب لثقوب «ملك الديناصورات»

السبت - 6 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 01 أكتوبر 2022 مـ
جينغماي أوكونور تجمع لقطات عالية الدقة للثقوب في جمجمة الديناصور من أجل تحليلها (المتحف الميداني للتاريخ الطبيعي بشيكاغو)

استبعدت دراسة أميركية حديثة أن تكون الثقوب الموجودة في عينة ديناصور «تي ريكس» الموجودة في المتحف الميداني للتاريخ الطبيعي بشيكاغو، سببها العدوى الفطرية، كما هو شائع.
وتعد تلك العينة، واحدة من أكثر عينات «ملك الديناصورات» تي ريكس، اكتمالاً وأفضلها حفظاً على الإطلاق، وهو ما ساعد في الكشف عن مزيد من التفاصيل حول حياة تلك العينة، التي تسمى «سو»، نسبة إلى مكتشفتها العالمة «سوزان هندريكسون».
وكانت أبرز تلك التفاصيل، هو أن الديناصور «سو» عاش حتى سن الشيخوخة «حوالي ثلاثة وثلاثين عاماً»، وفي تلك السنوات، عانى من بعض الإصابات، كان أكثرها غموضاً تلك الثقوب الموجودة في عظم الفك.
وهذه الثقوب، التي يبلغ قطر بعضها «قطر كرة الجولف»، تنتشر في النصف الخلفي من الفك السفلي الأيسر، وليس من الواضح سبب حدوثها، ولكن تم العثور على إصابات مماثلة في أحافير أخرى لـ«تي ريكس»، وفي الدراسة الجديدة المنشورة (الجمعة) في دورية «أبحاث العصر الطباشيري»، أظهر العلماء أن إحدى النظريات الشائعة، وهي أن الديناصور «سو» عانى من عدوى طفيلي أولي، لا يمكن أن تكون صحيحة.
وقارن الباحثون خلال الدراسة، الثقوب الموجودة في فك الديناصور «سو» بالكسور الملتئمة في الهياكل العظمية الأحفورية الأخرى. ووجدوا أنها تتفق مع هذه الأمثلة الأخرى لإصابة العظام والتئامها. كما تعاونوا مع آخرين في العثور على هيكل عظمي لطيور في مجموعات المتحف الميداني للتاريخ الطبيعي بشيكاغو، لديها تاريخ مع داء المشعرات، وهو الداء الذي تسببه ميكروبات تسمى «المشعرات المهبلية»، والتي رجحت الفرضيات أن الديناصور يمكن أن يكون قد أصيب بها، وتسببت في تلك الثقوب، ولم يجد الباحثون أي علامات على ثقوب في الفك بتلك العينة المصابة بميكروبات «المشعرات المهبلية».
ورجح الباحثون أن تكون الثقوب في الديناصور (سو) هي نتيجة سلوك التودد، وربما حتى بين عينتين من ذكور «تي ريكس».
ولا يعرف العلماء على وجه التحديد جنس عينة (سو)، لكن حجم الحفرية يجعل بعض علماء الأحافير يعتقدون أنها كانت ذكرا، وهناك الكثير من الأمثلة على النشاط الجنسي المثلي في الطبيعة.
وتقول جينغماي أوكونور، المنسق المساعد للزواحف الأحفورية في متحف شيكاغو الميداني، الباحث الرئيسي بالدراسة في تقرير نشره الموقع الرسمي للمتحف، بالتزامن مع نشر الدراسة، إن «فرضية ممارسة الجنس المثلي عند ديناصور (تي ريكس) تبدو شيقة، لكنني لا أعتقد أن هناك أدلة كافية لدعمها بطريقة أو بأخرى».


أميركا الحياة الطبيعية

اختيارات المحرر

فيديو