استمرار نزع مقار من التشكيلات المسلحة في طرابلس

استمرار نزع مقار من التشكيلات المسلحة في طرابلس

بعد الكشف عن سجن سري استخدمته في إخفاء الليبيين
الجمعة - 5 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 30 سبتمبر 2022 مـ
«جهاز الردع» في طرابلس يعيد استراحة إلى أصحابها كانت تشكيلات مسلحة استولت عليها (الجهاز)

جرّد «جهاز الرّدع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة» بالعاصمة الليبية، كثيرا من مقار كانت تشكيلات مسلحة بطرابلس استولت عليها واتخذتها معسكرات لتخزين الأسلحة والذخيرة والآليات.
وقال «جهاز الردع»، اليوم، إنه تسلم استراحة كانت تستخدم كسجن سري لأحد التشكيلات المسلحة بعين زارة، وأعادها إلى مالكها الشرعي.
وعين زارة، هي إحدى ضواحي مدينة طرابلس، كانت قد شهدت اشتباكات واسعة بين الميليشيات المسلحة خلال الأشهر الماضية، خلفت العديد من القتلى والجرحى، بالإضافة إلى تدمير عدد من البنايات الخاصة والعامة.
وأضاف «جهاز الردع»، الذي سبق أن دشنه رئيس المجلس الرئاسي السابق فائز السراج، أنه بعد العملية الأمنية التي شهدتها العاصمة في نهايات أغسطس (آب) الماضي، بدأت قوات الجهاز في مواصلة حملتها لاستعادة أملاك المواطنين وبعض المرافق المملوكة للدولة التي استولت عليها بعض التشكيلات.
ولفت إلى أنه سلّم هذه الاستراحة إلى أصحابها، التي كانت تستخدم لإخفاء المواطنين، بعد التأكد من ملكيتهم لها، على خلفية شكوى سابقة تقدموا بها إلى مركز شرطة عين زارة الجنوبي والذي بدوره أشرف على عملية التسليم.
وخلال الشهر الماضي، سلّم «جهاز الردع» أحد المعسكرات التي كانت تشغلها تشكيلات مسلحة في عين زارة أيضاً لرئاسة أركان الدفاع الجوي التابعة لحكومة «الوحدة الوطنية».
وكان الجهاز، نجح من قبل في تسليم عدد من المنشآت وإعادتها للدولة ومن بينها، مدرسة بعين زارة كانت مستغلة بالقوة من قبل مسلحين بمعسكر السعداوي، كما تم تسليم ما يعرف بمقر «الريجية» بجوار فندق كورنثيا بطرابلس لمصلحة الآثار، بالإضافة إلى إعادة فيلا إلى أصحابها كانت الميليشيات المسلحة استولت عليها عنوة تحت تهديد السلاح. وشرع «جهاز الردع» في تطبيق قرار سابق اتخذه عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة «الوحدة» المؤقتة، بإخلاء المواقع التي تسيطر عليها الميليشيات في وسط طرابلس.


ليبيا أخبار ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

فيديو