ترمب يطالب بالتبرع لحملته من فلوريدا وسط إعصار مدمّر يضرب الولاية

ترمب يطالب بالتبرع لحملته من فلوريدا وسط إعصار مدمّر يضرب الولاية

الجمعة - 5 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 30 سبتمبر 2022 مـ
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (رويترز)

توجه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب إلى وسائل التواصل الاجتماعي للمطالبة بالتبرع لحملته السياسية، حيث بدأت أجزاء من ولاية فلوريدا جهود الإنقاذ والتعافي في أعقاب إعصار «إيان»، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

في حديثه ضمن مقطع فيديو من منزله في مارالاغو في بالم بيتش، جنوب فلوريدا، طالب الرئيس السابق بتقديم تبرعات لـحزمة «إنقاذ أميركا» قبل الموعد النهائي لجمع التبرعات.

قال ترمب: «لدينا موعد نهائي كبير لجمع التبرعات، ولم يكن هناك وقت مثل هذا أبداً»، حيث قال إن أميركا «لم تكن أبداً موضع ازدراء مثل الآن».

وتابع: «علينا تغيير الأمر، علينا إعادة بلدنا... جعلنا أميركا عظيمة وعلينا جعلها عظيمة مجدداً...لذا افعلوا ما يمكنكم للمساعدة، علينا أن نلحق بالموعد النهائي لذلك».

أثناء حديثه، واجه سكان جنوب فلوريدا أضراراً لا تصدق وعدد من الوفيات بعد وصول إعصار «إيان» إلى الشاطئ يوم الأربعاء مع رياح سرعتها 155 ميلاً في الساعة.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1575499891777888256?s=20&t=rjyAoB0ii6XRyFB1wLACmg

تعرض ترمب لانتقادات على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي بسبب ندائه لجمع التبرعات من مقر إقامته في مارالاغو، والذي ورد أنه لم يتضرر من إعصار «إيان».

وغرد شخص عبر «تويتر»: «مرحباً. هناك إعصار يدمر ولايتك. ربما لا يمكنك التسول للحصول على تبرعات الآن».

وقال آخر: «جمع الأشخاص في البث المباشر أمس أموالاً لضحايا الإعصار أكثر مما جمعه هذا الرجل على الإطلاق... نصف ولايته غارقة في الماء وهو يتوسل لتغطية أتعابه القانونية».

كتب شخص ثالث: «في جميع أنحاء الولاية، يفقد الناس منازلهم، وأعمالهم التجارية، وربما حياتهم - وهذا الرجل يقوم بالتسول».

لا تزال المدن، بما في ذلك فورت مايرز، التي تقع على بعد 112 ميلاً إلى الغرب من بالم بيتش، غارقة في مياه الفيضانات، ويتم حالياً فرض حظر تجول لمساعدة المستجيبين في حالات الطوارئ ضمن جهود الإنقاذ.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1575452076808732673?s=20&t=rjyAoB0ii6XRyFB1wLACmg

في غضون ذلك، أخبر عمدة مقاطعة لي أن «الآلاف» من الأشخاص ربما يكونون في عداد المفقودين، وفي حين أن الأمر غير مؤكد، قد يكون هناك «المئات» من الوفيات، مع استمرار عملية التعافي في جميع أنحاء جنوب غربي فلوريدا.

وسط مواجهته عدة تحقيقات ودعاوى قضائية جنائية، قدرت ثروة ترمب الشخصية الأسبوع الماضي بـ3.2 مليار دولار، مما وضعه مرة أخرى على قائمة «فوربس» لأغنى 400 ثري.


أميركا أخبار أميركا الإعصار ترمب سياسة أميركية كارثة طبيعية

اختيارات المحرر

فيديو