أنباء عن بدء مناقشات «أوبك» حول خفض الإنتاج

أنباء عن بدء مناقشات «أوبك» حول خفض الإنتاج

النفط مستقر بين قوة الدولار وقلق الإمدادات
الجمعة - 5 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 30 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16012]
مؤشرات رفعت أسعار النفط الخميس (أ.ف.ب)

قالت ثلاثة مصادر لـ«رويترز» إن كبار المنتجين في تحالف «أوبك» بدأوا مناقشات بشأن خفض إنتاج النفط، في الاجتماع المقبل للتحالف، المقرر في الخامس من أكتوبر (تشرين الأول). وقال مصدر في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) لـ«رويترز»، إن الخفض «متوقع بدرجة كبيرة»، بينما قال المصدران الآخران في «أوبك» إن كبار المنتجين تحدثوا بشأن الموضوع.
وأكد مصدر مطلع على الموقف الروسي لـ«رويترز»، في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن موسكو قد تقترح خفضاً يصل إلى مليون برميل يومياً. ويشير أحدث التصريحات إلى أن كبار أعضاء «أوبك» بدأوا التواصل بشأن الأمر، إلا أن حجم الخفض المحتمل لا يزال غير واضح.
ويأتي انعقاد اجتماع الأسبوع المقبل وسط تقلبات حادة في السوق وانخفاض كبير لأسعار النفط عن المستويات التي سجلتها في مارس (آذار)، وكانت الأعلى في عدة سنوات.
وكان تحالف «أوبك» الذي يضم دول منظمة «أوبك» وحلفاء من خارجها؛ من بينهم روسيا، قد وافق على خفض طفيف في الإنتاج قدره 100 ألف برميل يومياً، في اجتماعه خلال سبتمبر (أيلول)، لدعم الأسعار. وكانت السعودية؛ وهي أكبر منتج في «أوبك»، قد أشارت، في أغسطس (آب)، إلى إمكانية خفض الإنتاج؛ لمواجهة تقلبات السوق.
وفي الأسواق، ارتفعت أسعار النفط، الخميس، مع المؤشرات على احتمال خفض تجمع «أوبك» الإنتاج؛ على خلفية صعود الدولار وضعف التوقعات الاقتصادية.
وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم نوفمبر (تشرين الثاني) 26 سنتاً، أو 0.3 % إلى 89.58 دولار للبرميل، بحلول الساعة 1354 بتوقيت غرينتش. وتراجع عقد تسليم شهر ديسمبر (كانون الأول) الأكثر نشاطاً 13 سنتاً، أو 0.2 %، إلى 87.92 دولار.
وتراجعت العقود الآجلة للخام الأميركي لشهر نوفمبر 8 سنتات، أو 0.1 % إلى 82.07 دولار.
كما تسبّب الإعصار إيان في دعم الأسعار، حيث عُلق إنتاج نحو 157 ألفًا و706 براميل يومياً في خليج المكسيك، اعتباراً من الأربعاء، وفقاً للسلطات الأميركية.
وكان الخامان القياسيان قد شهدا ارتفاعاً في الجلستين السابقتين، وسط تقلبات التداول، بعد أن وصلا إلى أدنى مستوى لهما في 9 أشهر، هذا الأسبوع، إذ أدى انخفاض مؤقت في مؤشر الدولار وتراجع مخزونات الوقود الأميركي بشكل أكبر من المتوقع، إلى زيادة الآمال في انتعاش الطلب.
ومع ذلك ارتفع مؤشر الدولار مرة أخرى، يوم الخميس، مما قلل شهية المستثمرين للمخاطرة وأذكى المخاوف حيال الركود، مما أدى إلى انخفاض عقدي الخام في وقت سابق من الجلسة.


العالم الإقتصاد العالمي نفط

اختيارات المحرر

فيديو