إسرائيل تعتقل شابين تسللا من لبنان

إسرائيل تعتقل شابين تسللا من لبنان

الخميس - 4 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 29 سبتمبر 2022 مـ
جانب من الجدار الحدودي بين إسرائيل ولبنان (رويترز)

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه ألقى القبض على شخصين تسللا من لبنان واجتازا السياج الحدودي، مساء اليوم الخميس. وأكد الناطق أن الشخصين لم يكونا مسلحين وهما في الغالب طالبا عمل.

ومع أن الناطق العسكري شدد على أن «هذا ليس حادثا أمنيا»، فإن رؤساء البلديات في قرى الشمال في إسرائيل أعربوا عن قلقهم من تكرار هذه الظاهرة. وشكوا من أن الشخصين تمكنا من تجاوز الحدود ووصلا إلى داخل بلدة إسرائيلية قبل القبض عليهما.

وتساءل أحدهم: «قد يكون هذان الشخصان فعلا طالبي عمل. ولكن، ماذا لو كانا مبعوثين لحزب الله يفحصان مدى اليقظة الإسرائيلية؟ وماذا لو كانا مسلحين وراحا يطلقان النار على المواطنين؟».

وأوضح الناطق أن هناك 22 بلدة إسرائيلية قائمة على الحدود مع لبنان يعيش فيها حوالى 150 ألف نسمة، يشعرون بالقلق من هشاشة الحماية لأمنهم وممتلكاتهم، سبع منها قائمة بالضبط على الحدود.

يذكر أن إسرائيل باشرت عام 2018 بناء جدار إسمنتي على طول الحدود مع لبنان، من راس الناقورة إلى المطلة، البالغة 130 كيلومترا، بارتفاع 11 مترا، مزودة بأجهزة مراقبة إلكترونية ومجسات حديثة وكاميرات. لكن التكلفة العالية (حوالي نصف مليار دولار)، لم تتح إنجازه بالكامل. وما زال لبنانيون وعمال أجانب في لبنان يحاولون استغلال الثغرات القائمة فيه للوصول إلى إسرائيل.

وفي العادة، تقوم إسرائيل باعتقال المتسللين والتحقيق معهم وبعدها تطلق سراح معظمهم. وهي تخشى من أن يكون بعض هؤلاء مبعوثين من «حزب الله» لاختبار مدى اليقظة الإسرائيلية.

وقد وجه قائد القوات الإسرائيلية على الحدود تهديدا لـ«حزب الله» قال فيه: «أي قوة من قواته تقوم بالتسلل إلى داخل الأراضي الإسرائيلي لن تعود وأي منها على قيد الحياة».

وادعى أنه «من الملاحظ أن هناك زيادة في التعاون بين (حزب الله) المدعوم من إيران وبين الجيش اللبناني في المنطقة. نحن نراهم يعملون معا، ويتنقلون في المركبات نفسها. أحيانا نرى جنودا من (حزب الله) في سترات للجيش اللبناني».


اسرائيل لبنان أخبار إسرائيل لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو