محادثات بين «الطاقة الذرية» وطهران حول الضمانات الأمنية العالقة

محادثات بين «الطاقة الذرية» وطهران حول الضمانات الأمنية العالقة

الثلاثاء - 2 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 27 سبتمبر 2022 مـ
مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي (إ.ب.أ)

التقى مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي لإجراء محادثات في فيينا، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

ونشر غروسي تغريدة عبر «تويتر» مساء الاثنين، قال فيها «لقد استؤنف الحوار مع إيران بشأن توضيح قضايا الضمانات العالقة». وقال، إنه التقى إسلامي في المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في العاصمة النمساوية فيينا.

وقبل أسبوع ونصف الأسبوع، قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، إنه لن يكون مستعداً للتوصل إلى اتفاق نووي مع الغرب حتى يتم حل الخلاف بشأن تحقيق تجريه الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وأرادت الوكالة الوصول إلى ثلاثة مواقع اتهمت فيها إيران بعدم القدرة على تفسير الآثار المشعة.

وأوضح غروسي أنه لا يعتقد أن البرنامج النووي للبلاد مدني بحت بطبيعته، وهو ما تنفيه إيران بشدة.
https://twitter.com/rafaelmgrossi/status/1574465675954880513?s=20&t=T-dvnZUtWtyQiQ9P3jQXFQ

وفي الأسبوع الماضي، دافع رئيسي عن برنامجه النووي الوطني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقال، إن بلاده تسعى من منطلق نوايا سلمية فقط.

كما انتقد الولايات المتحدة لخروجها من الاتفاق النووي الإيراني خلال رئاسة دونالد ترمب. وتتفاوض الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا مع إيران لاستعادة الاتفاق النووي لعام 2015 الذي يهدف إلى منع البلاد من صنع قنبلة نووية.

وتم تعليق الاتفاق منذ انسحاب الولايات المتحدة في عام 2018، والهدف من المحادثات الجارية هو رفع العقوبات الأميركية عن إيران وإعادة فرض القيود على برنامج طهران النووي.

وأشارت أحدث التطورات إلى أن المحادثات وصلت إلى طريق مسدودة مرة أخرى.


النمسا أخبار النمساء إيران سياسة اسلحة نووية الطاقة النووية النووي الايراني

اختيارات المحرر

فيديو