مقتل أربعة وإصابة 10 بانفجار قرب مسجد في كابل

مقتل أربعة وإصابة 10 بانفجار قرب مسجد في كابل

يقصده أعضاء وقيادات طالبان للصلاة فيه
السبت - 28 صفر 1444 هـ - 24 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16006]
عناصر طالبان في استنفار أمني خارج مسجد وزير أكبر خان بعد التفجير الإرهابي (أ.ب)

أسفر انفجار خارج مسجد يقصده أعضاء من حركة طالبان في العاصمة الأفغانية عن مقتل أربعة أشخاص بعد دقائق من انتهاء صلاة الجمعة، وفق مستشفى تابع لمنظمة غير حكومية.

وقع الانفجار بالقرب من مدخل مسجد الوزير أكبر خان، على مقربة من المنطقة الخضراء السابقة المحصنة التي كانت تضم العديد من السفارات قبل سيطرة طالبان على السلطة في أغسطس (آب) 2021. ويقصد المسجد حالياً العديد من قادة طالبان ومقاتليها.

وقالت منظمة إيميرجنسي الإيطالية غير الحكومية التي تدير مستشفى في كابل إنها استقبلت «14 ضحية» من جراء الانفجار. وكتبت على تويتر أن «أربعة منهم كانوا قد لقوا حتفهم عند وصولهم». وأظهرت صور لم يتم التحقق منها نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي سيارة تحترق على طريق خارج المسجد.






وأكد المتحدث باسم شرطة كابل خالد زدران وقوع الانفجار و«سقوط ضحايا»، لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل. انفجرت قنبلة في المسجد نفسه عام 2020 وأسفرت عن مقتل إمامه.

قال مستشفى إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب عشرة آخرون في انفجار وقع بالقرب من مسجد في العاصمة الأفغانية كابل خلال خروج المصلين منه بعد صلاة الجمعة.

والانفجار هو الأحدث في سلسلة انفجارات دموية استهدفت المساجد خلال صلاة الجمعة في الأشهر الماضية، وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن بعضها.

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية إن انفجاراً هز العاصمة بعد ظهر الجمعة، وذلك بعد سماع دوي انفجار في منطقة شديدة التحصين في وسط المدينة.

ولم يتضح على الفور من المسؤول عن الانفجار الذي أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية بسم الله حبيب وقوعه.

وانخفض العنف بشكل كبير في جميع أنحاء أفغانستان منذ انتهاء الحرب مع عودة طالبان إلى السلطة، لكن ما زالت تسجل هجمات بعبوات متفجرة في كابل ومدن أخرى. واستهدفت هذه الهجمات عدة مساجد ورجال دين وتبنى تنظيم «داعش» بعضها.

وقتل موظفان في السفارة الروسية في تفجير انتحاري خارجها في وقت سابق هذا الشهر، في أحدث هجوم في العاصمة تبناه التنظيم المتطرف.

وقالت السلطات الأفغانية إن انفجاراً وقع بالقرب من مسجد بوسط العاصمة كابل بينما كان الناس ينصرفون من صلاة الجمعة، لكن لم يتضح بعد عدد الضحايا، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها». وهذا الانفجار هو الأحدث في سلسلة شهدتها المساجد خلال صلاة الجمعة في الأشهر الماضية، وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن بعضها». وقال مستشفى الطوارئ الإيطالي القريب من مكان الانفجار والذي تديره منظمة غير حكومية إنه استقبل 14 شخصاً توفي أربعة منهم فور وصولهم.

وسمع شاهد من رويترز الانفجار في حي وزير أكبر خان، وهي منطقة في العاصمة كانت سابقا موقع «المنطقة الخضراء» بالمدينة حيث كانت تتمركز العديد من السفارات الأجنبية وحلف شمال الأطلسي غير أن حركة طالبان الحاكمة تسيطر عليها الآن.

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية إن انفجاراً هز العاصمة كابل، بعد ظهر الجمعة، وشهدت المنطقة الخضراء في كابل وقوع الانفجار الضخم الذي استهدف مسجد وزير أكبر خان». وكان المسجد هدفا لهجمات في السابق من بينها انفجار وقع في يونيو (حزيران) عام 2020 قبل عودة طالبان للسلطة أودى بحياة إمام المسجد وتسبب في إصابة بضعة أشخاص آخرين.

وحسب ما نقلت المصادر المحلية عن شهود عيان فإن الانفجار وقع في محيط المسجد أثناء خروج جموع المصلين بعد أداء صلاة الجمعة. ولا يبعد المسجد سوى أمتار قليلة من مقر وزير الداخلية بحكومة طالبان، سراج الدين حقاني، ويقع كذلك بالقرب من مقرات كبار الشخصيات في حكومة طالبان المؤقتة. وتتمركز في «المنطقة الخضراء» بالمدينة العديد من السفارات الأجنبية وحلف شمال الأطلسي غير أن حركة طالبان الحاكمة تسيطر عليها الآن، وفقاً لـ«رويترز». ولم يتضح على الفور من المسؤول عن الانفجار الذي أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية، بسم الله حبيب، وقوعه، وفقاً لـ«رويترز». ووقعت عدة انفجارات مميتة في مساجد خلال صلاة الجمعة في الأشهر القليلة الماضية، وأعلن تنظيم «داعش»، مسؤوليته عن بعضها. وارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري الذي وقع في مسجد بمدينة هيرات شمالي غرب أفغانستان بداية الشهر الجاري إلى 46 قتيلا و84 جريحا.


أفغانستان أخبار أفغانستان

اختيارات المحرر

فيديو