يابانيون يطالبون بإلغاء الجنازة الرسمية لشينزو آبي

غالبية كبيرة اعتبرت أنه لا يستحق التكريم وانتقدت التكلفة المرتفعة للمراسم

يابانيون يطالبون بإلغاء الجنازة الرسمية لشينزو آبي في طوكيو أمس (أ.ب)
يابانيون يطالبون بإلغاء الجنازة الرسمية لشينزو آبي في طوكيو أمس (أ.ب)
TT

يابانيون يطالبون بإلغاء الجنازة الرسمية لشينزو آبي

يابانيون يطالبون بإلغاء الجنازة الرسمية لشينزو آبي في طوكيو أمس (أ.ب)
يابانيون يطالبون بإلغاء الجنازة الرسمية لشينزو آبي في طوكيو أمس (أ.ب)

تقيم اليابان، الثلاثاء المقبل، جنازة رسمية نادرة لرئيس الوزراء السابق شينزو آبي، وهي مراسم أصبحت مثار غضب شعبي وعمّقت المعارضة لخليفته فوميو كيشيدا.
وأعقب اغتيال آبي في يوليو (تموز) سلسلة من الفضائح حول علاقات بين مشرّعين في الحزب الديمقراطي الحر الحاكم الذي كان يرأسه وكنيسة التوحيد، وهي منظمة يصفها معارضوها بأنها طائفة.
وسعى كيشيدا للسيطرة على التداعيات، وقدّم اعتذاراً وتعهد قطع العلاقات بين الحزب والكنيسة، التي تأسست في كوريا الجنوبية في الخمسينيات من القرن الماضي، وتُعرف بإقامة حفلات الزفاف الجماعية وجمع التبرعات بشكل مكثف. إلاَّ أن التبعات على الحزب وحكومته كانت هائلة.
ووفقا للشرطة، قال المتهم في قتل آبي إن الكنيسة هي السبب في إفقار عائلته. كما اتهم آبي في منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي قبل اغتياله بدعم الكنيسة.
واعتذر متحدث باسم الكنيسة عن أي مشكلة قد تكون سببتها للشعب الياباني أو مشرّعي الحزب الديمقراطي، وقال إنها ستقلص طلبات التبرعات المفرطة. كما وعدت الكنيسة برد سريع على الشكاوى أو طلبات استرداد التبرعات.
وقال حوالي 62 في المائة من المشاركين في استطلاع حديث أجرته صحيفة «ماينيتشي»، إنهم يعارضون إقامة جنازة رسمية لآبي. ومن بين الأسباب التي ذكرها المشاركون في الاستطلاع أن رئيس الوزراء السابق لا يستحق التكريم والتكلفة المرتفعة.
وبحسب «رويترز»، تقدر الحكومة تكلفة الجنازة بنحو 12 مليون دولار - أي أكثر من ستة أضعاف تقدير سابق - إلا أن تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر أن ثمة اعتقاداً واسعاً بأنها ستتكلف أكثر.
ولفتت وسائل إعلام يابانية إلى أن هذا الغضب العام ظهر بفظاعة يوم الأربعاء الماضي عندما أضرم رجل في السبعينيات النار في نفسه بالقرب من مقر إقامة رئيس الوزراء في احتجاج على ما يبدو على الجنازة الرسمية. وتم نقل الرجل إلى المستشفى.
- شخصية مثيرة للانقسام
ويبرر كيشيدا إقامة الجنازة الرسمية بفترة الولاية الطويلة التي شغلها آبي فضلاً عن إنجازاته في الداخل والخارج.
وتعكس معارضة الجنازة كيف أن آبي لا يزال مثيراً للانقسام في المجتمع الياباني. فبينما يعشقه القوميون وكثيرون من اليمينيين بسبب سياساته الدفاعية القوية وسياساته الداعمة للسوق، تعرض لانتقادات لاذعة من قبل من يريدون الإبقاء على دستور البلاد السلمي من دون تغيير.
وكانت آخر جنازة ممولة بالكامل من الدولة لرئيس وزراء سابق في اليابان هي جنازة شيغه - رو يوشيدا في عام 1967. ومنذ ذلك الحين يتم دفع تكاليف المراسم من جانب كل من الدولة والحزب الديمقراطي الحر.
وأقيمت مراسم جنائزية خاصة لآبي في 12 يوليو (تموز)، بعد أربعة أيام من مقتله.
ومن المتوقع أن يحضر الجنازة رئيس وزراء كل من كندا والهند وأستراليا، وكذلك نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس.


مقالات ذات صلة

السودان وأوكرانيا على طاولة مباحثات السيسي ورئيس الوزراء الياباني

شمال افريقيا السودان وأوكرانيا على طاولة مباحثات السيسي ورئيس الوزراء الياباني

السودان وأوكرانيا على طاولة مباحثات السيسي ورئيس الوزراء الياباني

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم (الأحد)، على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في السودان، وذلك خلال لقائه مع رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في القاهرة. ووصف الرئيس المصري المباحثات مع رئيس الوزراء اليباني بأنها كانت «إيجابية وبناءة»، حيث جرى استعراض ما تشهده الساحة الدولية اليوم من تحديات.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
الرياضة سالم الدوسري في مرمى النيران بعد تصرف غير مبرر في «ذهاب الأبطال»

سالم الدوسري في مرمى النيران بعد تصرف غير مبرر في «ذهاب الأبطال»

تحول المهاجم سالم الدوسري من بطل محتمل للهلال في نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم إلى «مفسد للحفل» بعد طرده في الدقائق الأخيرة بلقاء الذهاب، بسبب اعتداء على منافس في الدقائق الأخيرة خلال تعادل محبط 1 - 1 في الرياض أمس (السبت). وافتتح الدوسري التسجيل في الدقيقة 13 من متابعة لكرة عرضية، ليثبت مجدداً أنه رجل المواعيد الكبرى، إذ سبق له التسجيل في مرمى أوراوا في نهائي نسخة 2019، حين أسهم في تتويج الهلال. وخلد اسمه في الذاكرة بتسجيل هدف فوز السعودية التاريخي على الأرجنتين في كأس العالم بقطر العام الماضي، ليهز الشباك في نسختين بالنهائيات، فضلاً عن التسجيل في 3 نسخ لكأس العالم للأندية. لكن الدوسري (31

«الشرق الأوسط» (الرياض)
العالم ما دلالات جولة رئيس وزراء اليابان الأفريقية؟

ما دلالات جولة رئيس وزراء اليابان الأفريقية؟

في ظل التداعيات الجيوستراتيجية للحرب الروسية - الأوكرانية، والتنافس المحموم من جانب الدول الكبرى على النفوذ في أفريقيا، تسعى اليابان لزيادة تأثيرها في القارة، وهو ما يراه خبراء تقاطعاً وتكاملاً مع استراتيجية واشنطن الجديدة، وتأسيساً لأدوار جديدة تحاول طوكيو من خلالها مجابهة تصاعد النفوذ الصيني. في هذا السياق، زار رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، أمس، مصر في بداية جولة أفريقية تشمل أيضاً غانا وكينيا وموزمبيق.

أفريقيا ما دلالات الجولة الأفريقية لرئيس وزراء اليابان؟

ما دلالات الجولة الأفريقية لرئيس وزراء اليابان؟

في ظل التداعيات الجيوستراتيجية للحرب الروسية - الأوكرانية، وما استتبعها من تنافس محموم من جانب الدول الكبرى على النفوذ في أفريقيا، تسعى اليابان لزيادة نفوذها في القارة، وهو ما يراه خبراء تقاطعاً وتكاملاً مع استراتيجية واشنطن الجديدة، وتأسيساً لأدوار جديدة تحاول طوكيو من خلالها مجابهة تصاعد النفوذ الصيني. في هذا السياق، زار رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا، اليوم (السبت)، مصر، في بداية جولة أفريقية تشمل أيضاً غانا وكينيا وموزمبيق.

العالم البرلمان الياباني يوافق على اتفاقيتي التعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا

البرلمان الياباني يوافق على اتفاقيتي التعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا

وافق البرلمان الياباني (دايت)، اليوم (الجمعة)، على اتفاقيتين للتعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا، ما يمهّد الطريق أمام سريان مفعولهما بمجرد أن تستكمل كانبيرا ولندن إجراءات الموافقة عليهما، وفق وكالة الأنباء الألمانية. وفي مسعى مستتر للتصدي للصعود العسكري للصين وموقفها العدائي في منطقة المحيطين الهادئ والهندي، سوف تجعل الاتفاقيتان لندن وكانبيرا أول وثاني شريكين لطوكيو في اتفاق الوصول المتبادل، بحسب وكالة كيودو اليابانية للأنباء. ووافق مجلس المستشارين الياباني (مجلس الشيوخ) على الاتفاقيتين التي تحدد قواعد نقل الأفراد والأسلحة والإمدادات بعدما أعطى مجلس النواب الضوء الأخضر لها في وقت سابق العام

«الشرق الأوسط» (طوكيو)

سفينتان حربيتان روسيتان في الصين لإجراء مناورات مشتركة

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
TT

سفينتان حربيتان روسيتان في الصين لإجراء مناورات مشتركة

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، أن سفينتين حربيتين روسيتين وصلتا إلى مدينة تشانجيانغ الساحلية جنوب الصين؛ للمشاركة في مناورات بحرية مشتركة، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وعزّزت الصين وروسيا علاقاتهما منذ بدء الهجوم الروسي في أوكرانيا في فبراير (شباط) 2022.

ويتمثّل هدفهما المشترك في الحد من دور الولايات المتحدة والغرب على الساحة الدولية.

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ قبيل التدريب البحري المشترك الصيني- الروسي (رويترز)

نشرت الوزارة الروسية مقطع فيديو لوصول السفينتين على تطبيق «تليغرام»، وأعلنت أن «مفرزة من السفن من أسطول المحيط الهادئ ستشارك في التدريب البحري المشترك (التفاعل البحري 2024)».

وأضافت أن المرحلة الأولى ستُجرى من الاثنين إلى الأربعاء، وستتضمّن هجمات مضادة للطيران والغواصات، إلى جانب طائرات صينية متخصصة في المناورات المضادة للغواصات.

ويُجري البلدان مناورات عسكرية مشتركة بانتظام، لكن قدرتهما على التدخل المشترك أدنى بكثير من مستوى حلف شمال الأطلسي، وفق ما أفاد معهد الاتحاد الأوروبي للدراسات الأمنية، في تقرير صدر في أوائل يوليو (تموز).

وفي العام الماضي، أُجريت مناورة بحرية مماثلة قبالة ألاسكا.