أطول ملوك أوروبا جلوساً على العرش وقريبة إليزابيث... من هي ملكة الدنمارك؟

أطول ملوك أوروبا جلوساً على العرش وقريبة إليزابيث... من هي ملكة الدنمارك؟

الخميس - 26 صفر 1444 هـ - 22 سبتمبر 2022 مـ
الملكة الدنماركية مارغريت الثانية (أ.ف.ب)

ثبتت إصابة ملكة الدنمارك، مارغريت الثانية، البالغة من العمر 82 عاماً، بفيروس «كورونا»، بعد عودتها إلى الوطن من الجنازة الرسمية للملكة إليزابيث الثانية، يوم الاثنين.

بعد وفاة نظيرتها البريطانية في 8 سبتمبر (أيلول)، وجدت الملكة مارغريت نفسها الآن أطول ملكة حاضرة في أوروبا وصاحبة أطول فترة حكم على المسرح الدولي، باستثناء سلطان بروناي، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

رغم أن العديد من العائلات الملكية الأخرى لديها ملكات خاصة بها، فإن تلك النساء هن زوجات الملوك، وحصلن على ألقابهن بسببهم، بدلاً من أن يرثن مسؤولية الحكم، كما فعلت مارغريت.

حضر الجنازة الكبرى لإليزابيث إلى جانب ابنها، ولي العهد فريدريك، الذي كانت زوجته ماري على ما يبدو «غير مدعوة»، بعد خطأ دبلوماسي محرج، وشوهدت وهي تذرف الدموع أمام نعش الملكة الراحلة في وستمنستر أبي.



وتجمع مارغريت وإليزابيث الثانية قرابة شديدة، حيث إنهما من أحفاد الملكة فيكتوريا، وتمتد صداقتهما إلى عقود ماضية، وتتشارك كلتا المرأتين شغفاً بالكلاب، وعلاقة قوية بما يكفي لمخاطبة بعضهما من خلال ألقابهما، ديزي وليليبيت، على التوالي.

عند علمت مارغريت بوفاة الملكة البريطانية، أصبحت أول ملكة أجنبية تشيد بها، حيث كتبت رسالة مؤثرة إلى الملك تشارلز الثالث تعرب فيها عن تعازيها. قالت: «أبعث لك ولكاميلا أحر أفكاري وصلواتي... لقد كانت شخصية بارزة بين ملوك أوروبا ومصدر إلهام كبير لنا جميعاً. سنفتقدها بشدة».

بسبب صدفة مؤسفة، كان من المقرر عقد حدث كبير للاحتفال باليوبيل الذهبي لمارغريت وخمسين عاماً من الخدمة العامة يوم الاثنين مباشرة بعد وفاة إليزابيث في بالمورال، وتم تقليص عدد الحضور.
https://twitter.com/RoyalFamily/status/1516689757430071298?s=20&t=F_RfEIaD6tFGiqLJVLb7Cg
* نبذة عن حياتها


وُلِدت مارغريت في 16 أبريل (نيسان) عام 1940، وهي الابنة الكبرى لفريدريك التاسع ملك الدنمارك وإنجريد السويدية، وذلك بعد أسبوع واحد فقط من غزو ألمانيا النازية لوطنها.

نشأت هي وشقيقتاها الصغيرتان؛ الأميرة بينيديكت والأميرة آن ماري، في قصر فريدريك الثامن في أمالينبورج بكوبنهاغن، وفي قصر فريدنسبورج بشمال زيلاند.

أصبحت وريثة مفترضة قبل عمها، الأمير كنود، بفضل تعديل دستوري دخل حيز التنفيذ في عام 1953، الذي من دونه كان من الممكن منعها من صنع التاريخ، كأول امرأة تجلس على عرش الدنمارك منذ مارغريت الأولى، التي حكمت الممالك الإسكندنافية بين عامي 1375 و1412.



لم ترتدِ مارغريت الثانية التاج حتى وفاة والدها في 14 يناير (كانون الثاني) 1972، عندما كانت تبلغ من العمر 32 عاماً، أي أنها كانت أكبر من إليزابيث بست سنوات عندما حان وقتها لتسلُّم العرش.

بحلول ذلك الوقت، كانت قد درست في كامبريدج والسوربون، وتجولت في أميركا، والتقت بإلفيس بريسلي ودين مارتن وجيري لويس وتزوجت من الدبلوماسي الفرنسي هنريك دي لابورد دي مونبيزات في يونيو (حزيران) 1967، وأنجبت منه ولدين، فريدريك ويواكيم.

كان الأمير هنريك على ما يبدو أقل ارتياحاً لكونه أميراً (وليس ملكاً) من الأمير البريطاني فيليب، لكنه اضطلع بواجباته مع ذلك حتى وفاته في قصر فريدنسبورج، فبراير (شباط) 2018، بعمر 81 سنة.



أثبتت مارغريت أنها ملكة تحظى بشعبية كبيرة طوال فترة حكمها، رغم الانتقادات التي طالتها أحياناً بسبب السلوك السيئ خلال الخطابات المتلفزة، لا سيما خلال الأيام الأولى لوباء فيروس «كورونا».

وهي معروفة بشغفها بالرسوم التوضيحية وتصميم الأزياء وعلم الآثار، ورفضها الشديد للإقلاع عن التدخين، وهي العادة التي دفعتها إلى أن يطلق عليها اسم «ملكة منفضة السجائر».

كما أثار ذوقها الفريد في الملابس الدهشة أيضاً في العديد من المناسبات.


دانمارك أخبار المملكة المتحدة اخبار اوروبا العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

فيديو