بايدن يؤكد تضامنه مع «الإيرانيات الشجاعات»

بايدن يؤكد تضامنه مع «الإيرانيات الشجاعات»

الخميس - 26 صفر 1444 هـ - 22 سبتمبر 2022 مـ
الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)

أكد رئيس الولايات المتّحدة جو بايدن أمس (الأربعاء) تضامن الشعب الأميركي مع النساء الإيرانيات في وقت أفادت فيه تقارير عن مقتل ثمانية أشخاص في إيران منذ تفجر الاحتجاجات المنددة بوفاة مهسا أميني بعد أن احتجزتها «شرطة الأخلاق».
وفي خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد وقت قصير على كلمة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، حيا بايدن المتظاهرين وأكد دعمه لإحياء الاتفاق النووي مع طهران، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال من على منبر الأمم المتحدة: «نقف إلى جانب شعب إيران الشجاع والإيرانيات الشجاعات، والذين يتظاهرون اليوم دفاعاً عن أبسط حقوقهم».
وانفجر الغضب الشعبي في الشارع منذ أن أعلنت السلطات الجمعة وفاة الشابة البالغة من العمر 22 عاماً، وهي من منطقة كردستان في شمال غربي إيران والتي كانت أوقفت في 13 سبتمبر (أيلول) في طهران بحجة ارتداء «ملابس غير محتشمة».
ويقول ناشطون إن مهسا، واسمها الكردي زينة، تعرّضت لضربة على الرأس أثناء احتجازها، وهو أمر تنفيه السلطات الإيرانية التي أعلنت فتح تحقيق في الحادثة.
وأظهرت أشرطة فيديو تمّ تداولها بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي أن بين المحتجين نساءً خلعن الأوشحة عن رؤوسهن وعمدن إلى إلقائها في نيران أشعلت في الطريق، بينما عمدت أخريات إلى قصّ شعورهن بشكل قصير في تحرك رمزي.
وخرجت مظاهرات في مدن عدة، ولا سيما في شمال إيران، ليل الأربعاء لليلة الخامسة على التوالي، وأفاد نشطاء عن وقوع اشتباكات في مدن من بينها أورميا وسردشت.


أميركا أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو