«مونديال 2022»: فعاليات «كورنيش الدوحة» ستستقطب 120 ألف شخص وقت الذروة

×

رسالة التحذير

  • The subscription service is currently unavailable. Please try again later.
  • The subscription service is currently unavailable. Please try again later.
  • The subscription service is currently unavailable. Please try again later.

«مونديال 2022»: فعاليات «كورنيش الدوحة» ستستقطب 120 ألف شخص وقت الذروة

الأربعاء - 18 صفر 1444 هـ - 14 سبتمبر 2022 مـ
خالد المولوي نائب مدير التسويق والاتصال في اللجنة العليا للمشروعات والإرث (الموقع الرسمي لـلمونديال)

سيتمكن أكثر من 120 ألف شخص من زيارة فعاليات كورنيش الدوحة في وقت الذروة خلال كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر، فيما يشتمل برنامج العروض الترفيهية في محيط الإستادات على أكثر من 6 آلاف عرض، بحسب منظمي المونديال.
وعن الفعاليات والوجهات الترفيهية، قال خالد المولوي نائب المدير العام للتسويق والاتصال في اللجنة العليا للمشروعات والإرث: «ستكون فعاليات الكورنيش العرض الترفيهي الأساسي في البلاد خلال البطولة؛ حيث ستشهد الجماهير أجواء كرنفالية على طول خط الكورنيش البالغ طوله 6 كيلومترات»، مضيفاً: «سيتمكن أكثر من 120 ألف شخص من زيارة الفعاليات في وقت الذروة».
وتستقبل قطر المونديال الأول في الشرق الأوسط على مشارف الشتاء، بعد نقله من الصيف بسبب الحرارة المرتفعة، بين 20 نوفمبر (تشرين الثاني) و18 ديسمبر (كانون الأول).
وعن العروض الترفيهية في محيط الإستادات الثمانية، ذكر المولوي أن «برنامجها يشتمل على أكثر من 6 آلاف عرض وفقرة أداء في أكثر من 21 موقعاً مختلفاً، وتضم عروضاً فنية وحرفاً يدوية وتراثية وعروضاً للأزياء والتصاميم وفنون الأداء والموسيقى والأفلام».
وتتركّز الأنظار على مهرجان فيفا (الاتحاد الدولي) للمشجعين في حديقة البدع «حيث سُتعرض المُباريات كافة على الهواء مباشرة، إضافة إلى تقديم عروض مسرحية لفرق عالمية... وسيستوعب نحو 40 ألف زائر في وقت الذروة. كما ستوجد أيضاً مناطق أخرى للمشجعين في مدينة الخور والمنطقة الصناعية، وغيرها من الأماكن التي سيُعلن عنها لاحقاً».
وأشار نائب مدير عام التسويق والاتصال إلى أن مدينة لوسيل التي تحتضن المباراة النهائية ستنظم «عروضاً في الشوارع لنحو 60 ألف مشجع يومياً».
وفيما يتعلق بالعروض الفنية خلال المونديال، كشف المولوي أنها ستستمر على مدى 34 يوماً تشمل أيام البطولة «ما يميّز فعاليات الميل الأخير هو التكوين الفريد لهذه العروض من الثقافات المختلفة، إذ ستكون 20 في المائة فعاليات قطرية محلية، و20 في المائة من الخليج، و20 في المائة من الدول العربية الأخرى، و40 في المائة من حول العالم».


قطر أخبار قطر رياضة كرة القدم كأس العالم

اختيارات المحرر

فيديو