غوتيريش: فيضانات باكستان سببت دماراً «لا يمكن تصوره»

غوتيريش: فيضانات باكستان سببت دماراً «لا يمكن تصوره»

الأحد - 15 صفر 1444 هـ - 11 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 15993]
غوتيريش وشهباز شريف خلال تفقدهما مخيماً للاجئين في جعفر آباد أمس (أ.ب)

قام الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمس السبت، بزيارة للمناطق التي تضررت جراء الفيضانات في جنوب باكستان، حيث تكافح السلطات لإنقاذ عشرات الآلاف من النازحين جراء الفيضانات.

وأظهر مقطع فيديو غوتيريش وهو يقول: «لا يمكن تصوره»، وهو يحلق جواً فوق إقليمي بلوشستان والسند، وإلى جانبه رئيس الوزراء شهباز شريف.

وجرى إطلاع الأمين العام على تداعيات الفيضانات، وقد دعا المجتمع الدولي إلى تقديم مساعدة مالية ضخمة.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1568979449516900355

ونقلت «وكالة الأنباء الألمانية» عن غوتيريش قوله إن باكستان ضمن 15 منطقة أكثر عرضة للتغير المناخي، ودعا العالم إلى تقديم «دعم هائل» حتى يمكن للبلد أن يتجنب كارثة أخرى من هذا النوع. وأضاف أن ما تفعله الأمم المتحدة في باكستان «هو نسبة ضئيلة من المطلوب فعله».

وأودت الفيضانات غير المسبوقة والناجمة عن الأمطار الموسمية الغزيرة في يونيو (حزيران) الماضي بحياة 1396 شخصاً حتى الآن، وثلثهم أطفال، وأغرقت منطقة أكبر في الحجم من بريطانيا.

وبحسب وكالة «الصحافة الفرنسية» فقد طالت تداعيات الفيضانات قرابة 33 مليون شخص ودمرت قرابة مليونين من المنازل والمؤسسات التجارية، فيما غمرت المياه 7000 كيلومتر من الطرق وجرفت 500 جسر.

ويشق متطوعون من سلاح البحرية المياه في زورقي نجاة لتسليم مساعدات تبرع بها الأهالي، وينقلون المحتاجين لرعاية طبية إلى المدينة. كما يبحثون عن مساحات لم تغمرها المياه لجأت إليها بعض العائلات رافضة المغادرة بالرغم من الوضع المأساوي الذي تفاقمه الحرارة الشديدة.

ويستمر الكثير من المتضررين برفض مغادرة منازلهم خوفاً على ماشيتهم، وهي كل ما تبقى لديهم، من السرقة أو النفوق، وخشية أن يكون الوضع أسوأ في مخيمات الإيواء المؤقتة التي تشكلت في أنحاء البلاد.


Pakistan باكستان

اختيارات المحرر

فيديو