باكستان: 358 قتيلاً بثلاثة شهور بسبب الإرهاب

الجيش يقضي على ثمانية إرهابيين في وزيرستان

جنود الجيش الباكستاني في حالة استنفار بالقرب من موقع تفجير إرهابي خارج مسجد الشرطة في بيشاور (إ.ب.أ)
جنود الجيش الباكستاني في حالة استنفار بالقرب من موقع تفجير إرهابي خارج مسجد الشرطة في بيشاور (إ.ب.أ)
TT

باكستان: 358 قتيلاً بثلاثة شهور بسبب الإرهاب

جنود الجيش الباكستاني في حالة استنفار بالقرب من موقع تفجير إرهابي خارج مسجد الشرطة في بيشاور (إ.ب.أ)
جنود الجيش الباكستاني في حالة استنفار بالقرب من موقع تفجير إرهابي خارج مسجد الشرطة في بيشاور (إ.ب.أ)

تمكّن الجيش الباكستاني من القضاء على ثمانية مسلحين من العناصر الإرهابية خلال عملية نفذها في مقاطعة وزيرستان شمال غربي باكستان. وأوضح بيان صادر عن الإدارة الإعلامية للجيش اليوم، أن العملية التي جرى تنفيذها بناءً على معلومات استخباراتية، أسفرت أيضًا عن مقتل جنديين اثنين خلال تبادل إطلاق النار مع الإرهابيين، مضيفًا أنّ قوات الجيش صادرت من حوزة الإرهابيين كمية من الأسلحة والمتفجرات تشمل قذائف». ونفذت جماعة «طالبان» الباكستانية، وهي عبارة عن تحالف لشبكات مسلحة تشكل عام 2007 لمحاربة الجيش الباكستاني، ما يقرب من 22 هجوماً. وأفاد مركز أبحاث ودراسات الأمن بباكستان بأن البلاد التي تعاني نقصاً شديداً في الأموال النقدية، وشهدت نحو 219 هجوماً إرهابياً، وسقوط 358 قتيلاً و496 مصاباً خلال ثلاثة شهور من عام 2023، وارتبطت أغلبية الوفيات بعمليات لمكافحة الإرهاب بين يناير (كانون الثاني) ومارس (آذار) 2023، وتكافئ أعداد الضحايا المدنيين خلال الشهور الأولى من عام 2023 نصف الوفيات التي سجلتها باكستان خلال عام 2022.
وأفادت صحيفة «دون» الباكستانية بأن العدد الأكبر من القتلى داخل باكستان كان من نصيب منطقة خيبر بختنخوا. وجاءت منطقة بالوشستان بعدها، حيث سقط 64 مدنياً. وأعقبها بفارق ضئيل السند والبنجاب وإسلام آباد، من حيث أعداد ضحايا العنف والإرهاب.
وأضاف التقرير أن الجيش الباكستاني تكبد هو الآخر أعداداً متزايدة من القتلى خلال عام 2023، تعد الأكبر منذ عقد.
جدير بالذكر أن جماعة «طالبان» الباكستانية، تحالف لشبكات مسلحة تشكلت عام 2007 لمواجهة الجيش الباكستاني، نفذت نحو 22 هجوماً، أسفر عن مقتل 107 جنود.
وعام 2022، سجلت باكستان ديسمبر (كانون الأول) الأشد دموية في تاريخها. والملاحظ أن «طالبان» الباكستانية صعدت هجماتها داخل باكستان، وركزت أهدافها على العسكريين، الأمر الذي أدى في الغالب إلى سقوط ضحايا مدنيين. ويتولى قيادة «طالبان» الباكستانية هبة الله آخند زاده، الذي يعتقد أنه يتولى توجيه الجماعة من داخل مخبئه في مدينة قندهار.
وفي يناير 2022، سجلت باكستان ما يقرب من 111 قتيلاً في صفوف العسكريين، وهو أعلى ثاني شهر مسجل. وأعقبه في أعداد الضحايا يوليو (تموز) 2014، الذي سجل 118 قتيلاً». جدير بالذكر أن تفجير وقع في 30 يناير أسفر عن مقتل نحو 84 ضابطاً في بيشاور الواقعة شمال غربي البلاد، في أثناء تمركزهم داخل مقر محصن لقوات الشرطة. وجرى التخطيط للهجوم من جانب جماعة على صلة بـ(طالبان) الباكستانية المحظورة.


مقالات ذات صلة

إسلام آباد: «طالبان باكستان» قد تستهدف عمران خان

العالم إسلام آباد: «طالبان باكستان» قد تستهدف عمران خان

إسلام آباد: «طالبان باكستان» قد تستهدف عمران خان

ذكرت وسائل إعلام باكستانية أمس (الاثنين)، نقلاً عن تقرير سري لوزارة الدفاع، أن رئيس الوزراء السابق عمران خان وزعماء سياسيين آخرين، قد يجري استهدافهم من قبل تنظيمات إرهابية محظورة خلال الحملة الانتخابية. وذكر التقرير على وجه التحديد عمران خان، ووزير الدفاع خواجة آصف، ووزير الداخلية رنا سناء الله، أهدافاً محتملة لهجوم إرهابي خلال الحملة الانتخابية. وقدمت وزارة الدفاع تقريرها إلى المحكمة العليا في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

عمر فاروق (إسلام آباد)
العالم 3 قتلى بقنبلة استهدفت مركزاً للشرطة في باكستان

3 قتلى بقنبلة استهدفت مركزاً للشرطة في باكستان

أسفر اعتداء بقنبلة استهدف اليوم (الاثنين) مركزا لشرطة مكافحة الإرهاب الباكستانية عن ثلاثة قتلى وتسبب بانهيار المبنى، وفق ما أفادت الشرطة. وقال المسؤول في الشرطة المحلية عطاء الله خان لوكالة الصحافة الفرنسية إن «قنبلتين انفجرتا» في مركز الشرطة «وأسفرتا عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل» في مدينة كابال الواقعة في وادي سوات بشمال غربي باكستان.

«الشرق الأوسط» (إسلام آباد)
الاقتصاد باكستان تقترب من اتفاق مع صندوق النقد بعد تعهد الإمارات بمليار دولار

باكستان تقترب من اتفاق مع صندوق النقد بعد تعهد الإمارات بمليار دولار

قال وزير المالية الباكستاني، إسحق دار، اليوم (الجمعة)، إن الإمارات أكدت تقديم دعم بقيمة مليار دولار لإسلام أباد، ما يزيل عقبة أساسية أمام تأمين شريحة إنقاذ طال انتظارها من صندوق النقد الدولي. وكتب دار على «تويتر»: «مصرف دولة باكستان يعمل الآن على الوثائق اللازمة لتلقي الوديعة المذكورة من السلطات الإماراتية». ويمثل هذا الالتزام أحد آخر متطلبات الصندوق قبل أن يوافق على اتفاقية على مستوى الخبراء للإفراج عن شريحة بقيمة 1.1 مليار دولار تأخرت لأشهر عدة، وتعد ضرورية لباكستان لعلاج أزمة حادة في ميزان المدفوعات. ويجعل هذا التعهد الإمارات ثالث دولة بعد السعودية والصين تقدم مساعدات لباكستان التي تحتاج إل

«الشرق الأوسط» (إسلام آباد)
العالم باكستان: مقتل أربعة رجال شرطة في معركة بالأسلحة النارية مع الإرهابيين

باكستان: مقتل أربعة رجال شرطة في معركة بالأسلحة النارية مع الإرهابيين

أعلنت الشرطة الباكستانية مقتل 4 رجال شرطة باكستانيين على الأقل في معركة بالأسلحة النارية مع الإرهابيين في مدينة كويتا في الساعات الأولى من الثلاثاء. وقال قائد شرطة العمليات في كويتا، كابتن زهيب موشين، لموقع صحيفة «دون» الباكستانية، إنه جرى شن العملية لتحييد الإرهابيين الذين شاركوا في الهجمات السابقة على قوات الأمن في كوتشلاك. وأضاف زهيب أن العملية أجريت بالاشتراك مع أفراد شرطة الحدود، حسب موقع صحيفة «دون» الباكستانية. وقال زهيب إن عناصر إنفاذ القانون طوقوا، خلال العملية، منزلاً في كوتشلاك، أطلق منه الإرهابيون النار على رجال الشرطة ما أدى إلى مقتل أربعة منهم.

«الشرق الأوسط» (إسلام آباد)
العالم باكستان: مقتل 4 بتفجير استهدف مركبة أمنية

باكستان: مقتل 4 بتفجير استهدف مركبة أمنية

صرح مسؤول طبي بأن 4 أشخاص قتلوا وأصيب 15 بتفجير استهدف مركبة تابعة للشرطة في سوق بمدينة كويتا بجنوب غربي البلاد الاثنين. وقال المتحدث باسم مستشفى في كويتا لـ«رويترز»: «بلغ عدد المصابين 15، فضلاً عن 4 قتلى». وأضاف أن من بين الضحايا امرأة، بينما توجد امرأتان بين المصابين. وقال مسؤول كبير بالشرطة لـ«رويترز» إن الهدف كان سيارة القائم بأعمال مدير تحقيقات الشرطة التي كانت متوقفة في «قندهاري بازار».

«الشرق الأوسط» (كويتا)

بعد اتهام زوجين بالتجسس... أستراليا تطالب روسيا بـ«التوقف عن التدخل في شؤون الدول»

رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي (رويترز)
رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي (رويترز)
TT

بعد اتهام زوجين بالتجسس... أستراليا تطالب روسيا بـ«التوقف عن التدخل في شؤون الدول»

رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي (رويترز)
رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي (رويترز)

اتهمت روسيا أستراليا بإثارة «جنون الارتياب المناهض لروسيا» لاتهامها زوجين من مواليد روسيا بالتجسس، مما دفع رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي إلى مطالبة موسكو «بالتوقف»، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقالت الشرطة الاتحادية الأسترالية أمس (الجمعة) إن الزوجين اللذين يحملان الجنسية الأسترالية اعتقلا بتهمة العمل على الوصول إلى مواد تتعلق بالأمن القومي الأسترالي رغم عدم تحديد أي اختراق كبير.

من جهتها، قالت السفارة الروسية في العاصمة كانبيرا في بيان لوكالة الإعلام الروسية أمس (الجمعة)، «هناك معلومات واسعة النطاق عن اعتقال الزوجين كيرا كوروليف (40 عاماً) وإيجور كوروليف (62 عاماً) اللذين يحملان الجنسيتين الروسية والأسترالية في بريسبان بتهمة محاولة التجسس لصالح روسيا».

وأضافت السفارة أن «الهدف من هذه الحملة واضح وهو إثارة موجة جديدة من جنون الارتياب المناهض لروسيا هنا وصرف انتباه الأستراليين عن الإخفاقات العديدة لسياسات حزب العمال الحاكم».

وقال ألبانيزي في تصريحات للصحافيين اليوم إنه يجب على روسيا «التوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ذات السيادة».

وأضاف في بريسبان عاصمة ولاية كوينزلاند «يمكن لروسيا أن تفهم الرسالة وتتوقف. إن روسيا تشارك في التجسس هنا وفي جميع أنحاء العالم».

وكانت أستراليا، إحدى أكبر الدول غير الأعضاء في حلف شمال الأطلسي التي تقدم مساعدات لأوكرانيا منذ الغزو الروسي عام 2022، قد أعلنت عن حزمة مساعدات عسكرية بقيمة 170 مليون دولار لكييف يوم الخميس في قمة حلف شمال الأطلسي بواشنطن.

وذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية أن السفارة طلبت معلومات مكتوبة من السلطات الأسترالية بشأن وضع الزوجين وتدرس اتخاذ «تدابير مناسبة لتقديم المساعدة القنصلية».