مصر تتوسع في استخدامات الطاقة المتجددة

مصر تتوسع في استخدامات الطاقة المتجددة

لمواكبة التوجه العالمي وتوطين صناعات توليد الكهرباء
السبت - 14 صفر 1444 هـ - 10 سبتمبر 2022 مـ
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقائه الرئيس التنفيذي لشركة «سكاتك» النرويجية لتوليد الطاقة الجديدة (الرئاسة المصرية)

تتوسع مصر في استخدامات الطاقة المتجددة لمواكبة التوجه العالمي. وعبر لقاءين بحثت القاهرة (السبت) في مشروعات التعاون في الطاقة الجديدة والمتجددة، مع شركة «سكاتك» النرويجية، وشركة «FFI» الأسترالية. واستقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (السبت) رئيس شركة «FFI» الأسترالية للطاقة أندرو فورست، بحضور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري محمد شاكر، ووزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، والمدير العام الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للشركة معتز قنديل. وبحسب إفادة لمتحدث الرئاسة المصرية بسام راضي، تناول الاجتماع «متابعة التعاون بين الشركة الأسترالية وقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، بما في ذلك مشروع إنتاج طاقة كهربائية بمقدار 9.2 غيغاوات من الطاقة الجديدة والمتجددة، وتوطين الصناعات ذات الصلة بتوليد الكهرباء من الشمس والرياح كالألواح الشمسية وتوربينات الهواء».

ووجه السيسي بـ«تقديم التسهيلات اللازمة لتسريع عملية تنفيذ المشروعات المشتركة الخاصة بالطاقة الخضراء، والاستفادة من الخبرات المتطورة للشركات الأسترالية في هذا المجال، وذلك في ظل الاهتمام الذي توليه مصر لمواكبة التوجه العالمي بنشر استخدامات الطاقة المتجددة، وفي إطار الاستراتيجية الوطنية التي تهدف لزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية، والتي تأتي في إطار حرص الدولة المصرية على تنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية، والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية».

وثمن أندرو فورست «القدرات الكبيرة والموارد الكامنة التي يمتلكها قطاع الطاقة المتجددة في مصر، التي تؤهلها لأن تكون أحد المراكز العالمية لإنتاج الطاقة الخضراء»، مؤكداً «حرص الشركة الأسترالية على التعاون مع مصر في هذا المجال، إلى جانب الاستفادة من إنتاج الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة النظيفة».

وفي لقاء آخر، استقبل السيسي (السبت)، الرئيس التنفيذي لشركة «سكاتك» النرويجية لتوليد الطاقة الجديدة والمتجددة تارييه بيلسكوغ، في حضور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، والسفيرة النرويجية في القاهرة هيلدا كليمتسدال، والمدير العام الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة «سكاتك» محمد عامر.

وقال المتحدث الرئاسي إن الاجتماع تناول البحث في التعاون مع شركة «سكاتك» النرويجية بشأن مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، وإقامة مشروع لإنتاج طاقة كهربائية بمقدار 3 غيغاوات من طاقة الرياح، وذلك في إطار الاستراتيجية الوطنية لتوليد الطاقة النظيفة.

وأكد السيسي «اهتمام مصر بالتعاون مع الجانب النرويجي، نظراً للخبرة العريضة التي يتمتع بها في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، خاصة في ظل توافر الإرادة السياسية والتنفيذية، حيث يحظى قطاع الطاقة الخضراء بدعم غير مسبوق من الدولة كأحد أهم أولوياتها، استغلالاً لثروات مصر من مصادر الطاقة المتجددة من رياح وشمس».

من جهته، أشار رئيس شركة سكاتك إلى «الاهتمام البالغ الذي توليه الشركة النرويجية للتعاون مع مصر في مجال الطاقة النظيفة، لا سيما في ضوء الاستعدادات الجارية لاستضافة مصر للقمة العالمية للمناخ في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، بالإضافة إلى الثراء الذي تتمتع به مصر في مصادر الطاقة المتجددة من الرياح والشمس، وهو ما يؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجي الطاقة المتجددة في العالم، بما يعزز فرص الاستثمار الواعدة في هذا المجال».

في غضون ذلك، قال وزير الموارد المائية والري المصري هاني سويلم (السبت)، إن «الوزارة لا تألو جهداً في اتخاذ كافة التدابير اللازمة لتنفيذ الأنشطة التي تتوافق مع السياسات العامة للدولة المصرية، للتخفيف من التغيرات المناخية والتكيف مع آثارها السلبية، وخاصة التوسع في استخدام الطاقة الشمسية كمصدر للطاقة النظيفة المتجددة اللازمة لتوليد الكهرباء المطلوبة لتشغيل المباني والمرافق التابعة للوزارة، وفي إطار العمل على تقليل الانبعاثات»، موضحاً أن «وزارة الموارد المائية والري نفذت عدداً من محطات الطاقة الشمسية أعلى عدد من المباني الإدارية التابعة لها، بالإضافة لاستخدام الطاقة الشمسية في تشغيل الآبار الجوفية ونقاط رصد ومراقبة المناسيب ونوعية المياه بالترع والمصارف ومحطات الرفع ومحطات الرصد المناخي المنتشرة على مستوى المحافظات المصرية».


مصر أخبار مصر إقتصاد مصر السيسي الطاقة المتجددة

اختيارات المحرر

فيديو