السعودية تحقق المرتبة الأولى عالمياً في صادرات التمور

النخيل تضخ أكثر من 300 صنف بإنتاج تجاوز 1.5 مليون طن سنوياً

السعودية الأولى عالمياً في صادرات التمور حسب موقع «تريد ماب» التابع لمركز التجارة العالمي (الشرق الأوسط)
السعودية الأولى عالمياً في صادرات التمور حسب موقع «تريد ماب» التابع لمركز التجارة العالمي (الشرق الأوسط)
TT

السعودية تحقق المرتبة الأولى عالمياً في صادرات التمور

السعودية الأولى عالمياً في صادرات التمور حسب موقع «تريد ماب» التابع لمركز التجارة العالمي (الشرق الأوسط)
السعودية الأولى عالمياً في صادرات التمور حسب موقع «تريد ماب» التابع لمركز التجارة العالمي (الشرق الأوسط)

حققت السعودية المرتبة الأولى عالمياً في صادرات التمور من حيث القيمة، خلال 2021، وفقاً لما أعلنه موقع «تريد ماب» التابع لـ«مركز التجارة العالمي»، ضمن 113 دولة من مختلف دول العالم.
وبلغت قيمة الصادرات السعودية من التمور 1.215 مليار ريال (324 مليون دولار)، مما أسهم في جعل قطاع التمور أحد أهم القطاعات التي تسهم في زيادة الاستثمارات والصادرات الوطنية لدول العالم، تحقيقاً لمستهدفات «رؤية المملكة 2030».
وكشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة أن المملكة تنتج وتصدر أكثر من 300 صنف من التمور، بإنتاج سنوي يتجاوز 1.54 مليون طن سنوياً.
وأكد تقرير صادر من الوزارة ضمن حملة «جاء وقتها»، التي تستهدف نشر المعرفة بالمنتجات الزراعية، وزيادة التوعية بالخيارات المتنوعة للفواكه الموسمية، ورفع كفاءة منظومة تسويق الفواكه المحلية لدعم المزارعين المحليين وزيادة نسبة عوائدهم المالية، أن موسم إنتاج التمور يبدأ من يونيو (حزيران) حتى نوفمبر (تشرين الثاني) في مختلف المناطق.
وتتميز السعودية بإنتاج أجود أنواع التمور، وتعمل الوزارة على أن تصبح المملكة المصدر الأكبر للتمور على مستوى العالم، وذلك عبر ترويج علامة التمور السعودية، من خلال تحسين جودة الإنتاج في المزارع، باتباع الممارسات الزراعية الجيدة، واعتماد معايير الجودة للتمور القابلة للتصدير في المصانع ومحطات التعبئة.
وتسهم المزارع العضوية بتطبيق معايير الهيئات الغذائية الدولية لتسهيل عملية التصدير، وزيادة الطلب في الأسواق الخارجية للتمور كمنتج عضوي مرخَّص في أوروبا وأميركا واليابان، مما ساهم في تشجيع الاستثمار لتطوير واستدامة قطاع النخيل والتمور لتكون تمور المملكة الخيار الأول عالمياً.
وتحتضن السعودية أكثر من 33 مليون نخلة، فيما بلغ عدد الحيازات أكثر من 123 ألف حيازة زراعية، تتوزع في 13 منطقة إدارية، حيث تتنوع أصناف التمور، ومن أبرزها: البرحي والخضري والخلاص والرزيز والسكري والشيشي والصفاوي والصفري والصقعي والعجوة والعنبرة والحلوة والبرني والروثانة والمكتومي ونبتة علي وشقراء ونبتة سيف وغيرها من الأصناف.
وتعمل الوزارة على إيجاد منظومة متكاملة من الخدمات الزراعية واللوجيستية والتسويقية والمعرفية، وتبني التقنيات الحديثة لتحقيق الكفاءة الإنتاجية وزيادة معدل استهلاك التمور السعودية محلياً وعالمياً.
وتسهم وزارة البيئة والمياه والزراعة في دعم قطاع النخيل والتمور على المستوى الدولي عبر مبادرات بالتنسيق مع منظمات أممية، ونجحت في تسجيل التمور «كفاكهة غير اعتيادية» (سوبر فورت) لدى «منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة»، وإقرار «منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة»، «السنة الدولية للتمور»، عام 2027. والتنسيق مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة للإعلان عن اليوم العالمي للتمور.
وشملت مبادرات الوزارة دخول بنك الأصول الوراثية لأصناف النخيل والتمور «موسوعة غينيس» لأكبر عدد أصناف نخيل، بـ127 صنفاً، كما جرى اعتماد المملكة من قبل لجنة الدستور الغذائي «الكودكس» رئيساً مشاركاً في فريق إعداد مواصفات التمور عالمياً، وأسهمت في إنشاء المؤتمر العالمي للتمور، والإعلان عن تأسيس المجلس الدولي للتمور برئاسة المملكة في فبراير (شباط) 2022.


مقالات ذات صلة

«الفيدرالي» الأميركي يرفع الفائدة للمرة العاشرة في تشدد تاريخي

الاقتصاد «الفيدرالي» الأميركي يرفع الفائدة للمرة العاشرة في تشدد تاريخي

«الفيدرالي» الأميركي يرفع الفائدة للمرة العاشرة في تشدد تاريخي

للمرة العاشرة منذ مارس (آذار) العام الماضي، اتجه البنك الاتحادي الفيدرالي الأميركي إلى رفع سعر الفائدة بمقدار 0.25 نقطة أساس، يوم الأربعاء، في محاولة جديدة لكبح جماح معدلات التضخم المرتفعة، التي يصارع الاتحادي الفيدرالي لخفضها إلى 2 في المائة دون نجاح ملحوظ. وأعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي رفع سعر الفائدة الرئيسي 25 نقطة أساس إلى نطاق 5.00 و5.25 في المائة، لتستمر بذلك زيادات أسعار الفائدة منذ مارس 2022 وهي الأكثر تشدداً منذ 40 عاماً، في وقت يثير المحللون الاقتصاديون تساؤلات حول ما إذا كانت هذه الزيادة ستكون آخر مرة يقوم فيها الاتحادي الفيدرالي برفع الفائدة، أم أن هناك مزيداً من الخطوات خلال الفت

هبة القدسي (واشنطن)
الاقتصاد أميركا تعرقل تقدمها في الطاقة الشمسية بـ«الرسوم الصينية»

أميركا تعرقل تقدمها في الطاقة الشمسية بـ«الرسوم الصينية»

لا تتوقف تداعيات الحرب التجارية الدائرة منذ سنوات بين الولايات المتحدة والصين عند حدود الدولتين، وإنما تؤثر على الاقتصاد العالمي ككل، وكذلك على جهود حماية البيئة ومكافحة التغير المناخي. وفي هذا السياق يقول الكاتب الأميركي مارك غونغلوف في تحليل نشرته وكالة بلومبرغ للأنباء إن فرض رسوم جمركية باهظة على واردات معدات الطاقة الشمسية - في الوقت الذي يسعى فيه العالم لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري ومكافحة تضخم أسعار المستهلك وتجنب الركود الاقتصادي - أشبه بمن يخوض سباق العدو في دورة الألعاب الأوليمبية، ويربط في قدميه ثقلا يزن 20 رطلا. وفي أفضل الأحوال يمكن القول إن هذه الرسوم غير مثمرة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
الاقتصاد الدولار يتراجع  في «ساعات الترقب»

الدولار يتراجع في «ساعات الترقب»

هبط الدولار يوم الأربعاء بعد بيانات أظهرت تراجع الوظائف الجديدة في الولايات المتحدة، فيما ترقبت الأنظار على مدار اليوم قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) الذي صدر في وقت لاحق أمس بشأن أسعار الفائدة. وأظهرت بيانات مساء الثلاثاء انخفاض الوظائف الجديدة في الولايات المتحدة للشهر الثالث على التوالي خلال مارس (آذار)، وسجلت معدلات الاستغناء عن الموظفين أعلى مستوياتها في أكثر من عامين، ما يعني تباطؤ سوق العمل، وهو ما قد يساعد الاحتياطي الفيدرالي في مكافحة التضخم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد النفط يواصل التراجع... والخام الأميركي  أقل من 70 دولاراً للبرميل

النفط يواصل التراجع... والخام الأميركي أقل من 70 دولاراً للبرميل

واصلت أسعار النفط تراجعها خلال تعاملات أمس الأربعاء، بعد هبوطها بنحو 5 في المائة في الجلسة السابقة إلى أدنى مستوى في خمسة أسابيع، فيما يترقب المستثمرون المزيد من قرارات رفع أسعار الفائدة هذا الأسبوع.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد 2022 «عام الجوع»... والقادم غامض

2022 «عام الجوع»... والقادم غامض

أظهر تحليل أجرته منظمات دولية تشمل الاتحاد الأوروبي ووكالات الأمم المتحدة المختلفة أن عدد الأشخاص الذين يعانون من الجوع أو يشهدون أوضاعا تتسم بانعدام الأمن الغذائي ارتفع في مختلف أنحاء العالم في 2022. وتوصل التقرير الذي صدر يوم الأربعاء، وحصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، إلى أن أكثر من ربع مليار شخص عانوا من جوع شديد أو من مجاعات كارثية العام الماضي.

أحمد الغمراوي (القاهرة)

صافي ربح «المصرية للاتصالات» يرتفع 2 % إلى 82 مليون دولار في الربع الأول

شخصان يعملان في أحد مرافق الاستضافة التي توفرها خدمات «المصرية للاتصالات» (موقع الشركة)
شخصان يعملان في أحد مرافق الاستضافة التي توفرها خدمات «المصرية للاتصالات» (موقع الشركة)
TT

صافي ربح «المصرية للاتصالات» يرتفع 2 % إلى 82 مليون دولار في الربع الأول

شخصان يعملان في أحد مرافق الاستضافة التي توفرها خدمات «المصرية للاتصالات» (موقع الشركة)
شخصان يعملان في أحد مرافق الاستضافة التي توفرها خدمات «المصرية للاتصالات» (موقع الشركة)

أعلنت شركة «المصرية للاتصالات»، الخميس، ارتفاع صافي أرباحها بعد الضرائب بنسبة 2 في المائة إلى 3.9 مليار جنيه (82 مليون دولار) في الربع الأول من العام الحالي، على أساس سنوي.

وقالت، في بيان صحافي، إن الأداء المالي تأثر جزئياً بزيادة الفائدة التي تقدر بواقع 2.2 مرة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، فضلاً عن الزيادة في مصروفات الإهلاك والاستهلاك بنسبة 41 في المائة، وثبات إيراد الاستثمار من الشركات الشقيقة نتيجة للتغير في أسعار الصرف، وفقاً لـ«وكالة أنباء العالم العربي».

وأضافت أن إجمالي الإيرادات المجمعة نما 25 في المائة ليصل إلى 17.5 مليار جنيه خلال الربع الأول مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، نتيجة النمو المستمر في إيرادات خدمات البيانات، الذي أسهم بنسبة 62 في المائة في إجمالي النمو في الإيرادات مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبيّنت أن إيرادات مبيعات السعات الدولية وإيرادات المكالمات الدولية الواردة أسهمت في إجمالي النمو في الإيرادات بنسبة 17 في المائة و11 في المائة على التوالي.

وأوضحت الشركة أن عدد مشتركي الهاتف الثابت وعملاء الإنترنت الثابت ارتفع 9 في المائة و8 في المائة على التوالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بينما حقق عدد مشتركي خدمات المحمول نموا بلغ 4 في المائة ليصل إلى 13 مليون مشترك.

وأشارت إلى أن إيرادات وحدة أعمال المنزل والاتصالات الشخصية حققت نموا 39 في المائة في الربع الأول مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بفضل الزيادة في إيرادات خدمات البيانات وخدمات الصوت 44 في المائة و20 في المائة على التوالي بسبب الزيادة في قاعدة العملاء، وتحسن متوسط الإيراد للعميل نتيجة للزيادة في أسعار الخدمات المقدمة في بداية العام الحالي.