أربعة قادة غربيون يدعون إلى «ضبط النفس» حول المحطة النووية في أوكرانيا

أربعة قادة غربيون يدعون إلى «ضبط النفس» حول المحطة النووية في أوكرانيا

الأحد - 24 محرم 1444 هـ - 21 أغسطس 2022 مـ
محطة زابوريجيا النووية الأوكرانية (أ.ف.ب)

دعا قادة الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، اليوم (الأحد)، إلى «ضبط النفس» حول محطة زابوريجيا النووية الأوكرانية، الأكبر في أوروبا والتي يحتلها الجيش الروسي.

وقال المتحدث باسم المستشار أولاف شولتس إن الرئيس الأميركي جو بايدن والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وشولتس ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون طلبوا أيضاً بعد مشاورات هاتفية «الإسراع» في إرسال بعثة من مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى المكان. وتوافق القادة الغربيون الأربعة خلال مشاوراتهم على «الاستمرار في دعم أوكرانيا في دفاعها ضد العدوان الروسي».

وأحيا تجدد المعارك في محيط المحطة النووية الواقعة في جنوب أوكرانيا المخاوف من كارثة أسوأ من تلك التي وقعت في تشيرنوبيل، مع تبادل موسكو وكييف الاتهام بالمسؤولية عن الهجمات.

وأكدت الرئاسة الفرنسية الجمعة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وافق على أن يقوم مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة المحطة.


حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو