بوتين يقبل بـ«زيارة دولية» إلى محطة زابوريجيا

بوتين يقبل بـ«زيارة دولية» إلى محطة زابوريجيا

حذّر في اتصال هاتفي مع ماكرون من «كارثة» نووية
السبت - 23 محرم 1444 هـ - 20 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15971]
صورة أرشيفية للرئيسين الفرنسي والروسي في 30 سبتمبر 2019 (د.ب.أ)

وافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في محادثة مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، على إرسال بعثة من الخبراء الدوليين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى محطة زابوريجيا النووية في جنوب أوكرانيا.

وشدّد الرئيسان خلال الاتصال الهاتفي، أمس، على «أهمية إرسال بعثة تابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى المحطة النووية في أسرع وقت، لتقييم الوضع على الأرض»، وفق ما أكد الكرملين، لافتاً إلى أن الاتصال جرى بمبادرة من ماكرون. وتابع أن «الجانب الروسي أكد استعداده لتقديم كل الدعم اللازم لمفتشي الوكالة».

من جهتها، أعلنت الرئاسة الفرنسية أن ماكرون «أيّد إرسال بعثة من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أسرع وقت ممكن إلى الموقع، وفق شروط أوكرانيا والأمم المتحدة».

ووافق بوتين على أن تمر البعثة الدولية إلى محطة زابوريجيا التي تسيطر عليها القوات الروسية في جنوب أوكرانيا، عبر أوكرانيا لا عبر روسيا، وفق ما أعلن الإليزيه. وأضافت الرئاسة الفرنسية: «وافق (الرئيس الروسي) على أن تتوجه (إلى هناك) مع احترام السيادة الأوكرانية وتالياً عبر المرور بأوكرانيا، في ظل إشراف الحكومة».

إلى ذلك، حذّر بوتين من أن «القصف المنهجي لمنطقة محطة زابوريجيا للطاقة النووية يثير مخاطر وقوع كارثة واسعة النطاق يمكن أن تؤدي إلى تلوث إشعاعي في مناطق شاسعة»، فيما عبّر ماكرون «عن قلقه من المخاطر التي يثيرها الوضع في محطة زابوريجيا على الأمن النووي».
... المزيد


أوكرانيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو