سارة عبد الرحمن: أتمنى اختفاء مواقع التواصل من حياتنا

سارة عبد الرحمن: أتمنى اختفاء مواقع التواصل من حياتنا

أكدت أن خبرتها في التسويق ساعدتها على تأسيس «كوميدي ست»
السبت - 23 محرم 1444 هـ - 20 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15971]
فرقة «كوميدي ست»

تمنت الفنانة المصرية، سارة عبد الرحمن، أن «تختفي مواقع التواصل الاجتماعي من حياتنا». وقالت في حوار مع «الشرق الأوسط»: «أكون سعيدة دوماً بأي عمل فني أشارك فيه، فلا يوجد عمل قدمته لا أحبه». مؤكدة أن «أمامها الكثير لكي تقدمه خلال الفترة المقبلة».

وتفتخر سارة بتأسيس فرقة «كوميدي ست» لتقديم عروض «ستاند آب كوميدي» في القاهرة، وأعربت عن سعادتها بالنجاح الكبير الذي حققته في مسلسل «ريفو» الذي عرض أخيراً عبر منصة watch it. وكشفت عن انتظارها لعرض فيلمها القصير الجديد «إنترفيو» الذي من المقرر أن يعرض خلال الأسابيع المقبلة.

سارة عبد الرحمن التي لفتت الأنظار بعد تقديمها دور شقيقة الفنان أحمد حلمي في فيلم «1000 مبروك» قدمت عدداً وافراً من الأعمال المهمة أبرزها، مسلسل «سابع جار» الذي قدمته مع الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز.

وقالت سارة إن «التحضير لتجسيد شخصية ياسمين في مسلسل (ريفو) كان شاقاً للغاية»، موضحة: «لا أنكر أنني أرهقت المخرج يحيى إسماعيل معي، حيث إن الشخصية مرت بمراحل زمنية مختلفة، فشخصية ياسمين بدأت بكونها فتاة مراهقة، ثم أصبحت أُماً، وهنا الأمر كان يتطلب مجهوداً مضاعفاً، كأنني أجسد شخصيتين مختلفين».

وأضافت: «أكثر ما ساعدني في تقديم الشخصية على أكمل وجه، هي خبرتي في عالم التسويق، حيث إنني بدأت مشواري المهني بالعمل في الإعلانات والدعاية والتسويق، فكان لدي خبرة ومعلومات كافية عن تلك المهنة، واستعنت بها في تجسيد الحلقات».

الفنانة المصرية أشارت إلى أنها قابلت صعوبة بالغة أثناء التحضير للمسلسل بسبب رياضة الاسكيتنج – الباتيناج -، قائلة: إن «تعلم رياضة الاسكيتنج كان أمراً شاقاً، فقد ظللت لمدة ثلاثة أسابيع متواصلة أتعلم كيفية ممارسة تلك الرياضة، وكيفية الحفاظ على اتزان جسدي وأنا أمارسها، فوضعت كل تركيزي في تلك الفترة على تعلمها، ونجحت في النهاية، فالدور كان يتطلب مني أن أكون محترفة في تلك اللعبة ولا أؤديها بشكل مبدئي».


                                                                            سارة عبد الرحمن

وقال سارة إنها «تنتظر بكل شغف عرض فيلمها القصير (إنترفيو) للمخرجة هند المتولي»، مضيفة: «لكونه فيلماً قصيراً لا أستطيع أن أتكلم عنه باستضافة، حتى لا أحرق أحداثه؛ لكن العمل بشكل عام تدور فكرته حول فتاة مصرية تفعل كل ما في وسعها من أجل تغير الظروف التي نشأت فيها والمخاطر التي تحيط بها».

سارة تمنت أن «تختفي وتنتهي مواقع التواصل الاجتماعي من حياتنا»، مؤكدة أنها «ليست من هواة مواقع التواصل الاجتماعي، ولا تهتم بها كثيراً». وترى سارة أن «مواقع التواصل تسببت في تغير حياتنا، لذلك لا تستخدمها إلا في الأمور الخاصة بالعمل أو التواصل القصير مع الجمهور».

وأشارت الفنانة المصرية إلى أنها «محظوظة لكونها تعمل ما تحب»، بقولها: «دوماً أرى نفسي محظوظة، لأن الله وفقني في عملي، وجعلني أعمل ما أحب، ولذلك أكون سعيدة دوماً بأي عمل فني أشارك فيه، فلا يوجد مثلاً عمل قدمته لا أحبه، وما زال أمامي الكثير لكي أقدمه خلال الفترة المقبلة».

وتحدثت سارة عن أقرب الأدوار لقلبها من أعمالها التي قدمتها، بقولها: «دوري في (ريفو) رغم أنه الأحدث في مسيرتي؛ لكنه ربما يكون لديه الأسبقية في قلبي، فمسلسل (ريفو) من أحب الأعمال التي قدمتها، وكنت مُتلهفة ومتشوقة له أثناء تصويره، بسبب فريق العمل الرائع الذي شاركته في بطولة العمل، على رأسهم الفنان أمير عيد، والفنانة ركين سعد، وباقي أفراد العمل، كما أنني أحببت أيضاً شخصية هادية ملاك التي قدمتها في قصة (تقلها دهب) في مسلسل (إلا أنا)، فكنت سعيدة للغاية وأنا أجسد دور بطلة رياضية مصرية وعربية استطاعت أن تفرض اسمها في سجلات الرياضة».

عن مشروعها الجديد الذي أسسته مع عدد من الفتيات لنشر الكوميديا النسائية في مصر. أشارت سارة إلى أن «فكرة تأسيس فرقة كوميدية للسيدات أمر راودني كثيراً، إلى أن وجدت مجموعة من الفتيات اللاتي تحمسن للفكرة معي وهن، بيرناديت، وريم نبيل، ونهى كاتو، وبدأنا فعلياً في تقديم عروض (ستاند آب كوميدي) للسيدات في القاهرة، والحمد لله أغلبية العروض التي قدمناها كانت كاملة العدد وحققت نجاحاً جيداً في الشارع.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو