رزان جمال: لا أخشى حصري في دور «الفتاة الجميلة»

رزان جمال: لا أخشى حصري في دور «الفتاة الجميلة»

قالت لـ«الشرق الأوسط» إنها تحب تقديم الشخصيات المركّبة
الخميس - 21 محرم 1444 هـ - 18 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15969]

قالت الفنانة البريطانية رزان جمال إنها لا تخشى حصرها في دور «الفتاة الجميلة»، مؤكدة أنها تسعى لتقديم أدوار متنوعة، وأشارت إلى تفضيلها «الأدوار المركبة والمعقدة نفسياً».

وأشارت رزان في حوارها مع «الشرق الأوسط» إلى أنها حرصت على التأكد من أن شخصية إيميلي، التي قدمتها في فيلم «كيرة والجن» مختلفة تماماً عن شخصية ماغي، التي جسدتها في مسلسل «ما وراء الطبيعة». قبل الموافقة على المشاركة في الفيلم المصري الذي يُعرض حتى الآن في دور العرض المصرية والعربية.

وأوضحت الفنانة البريطانية ذات الأصول اللبنانية، التي سبق لها المشاركة من قبل، في الدراما اللبنانية والمصرية والأميركية، أنها استعادت دورها في «كيرة والجن»، عبر قراءة شاملة للحقبة الزمنية التي دارت حولها أحداث الفيلم.

وتؤكد جمال أن دورها في «ما وراء الطبيعة»، لفت الأنظار إليها، وساهم في اختيارها للمشاركة في فيلم «كيرة والجن» عن طريق المخرج مروان حامد، إذ كان يريد شخصية بريطانية بالدرجة الأولى بدلاً من التظاهر في كونها بريطانية أو تتحدث فقط بلكنة بريطانية.

وأشارت إلى أنها عقدت جلسات عمل مطولة مع المخرج مروان حامد، بالإضافة إلى البحث في تلك الفترة التاريخية التي تتناولها أحداث فيلم «كيرة والجن»، من أجل دراسة الشخصية بشكل عميق، حين نصحها مروان بقراءة السيرة الذاتية لبرتراند راسل قائلة: «قرأت أيضاً رواية (1919)، ووقعت في حبها وشاهدت العديد من الأفلام، ليس فقط لفهم شخصيتي، ولكن أيضاً لفهم الشخصيات الأخرى مثل شخصية دولت فهمي، التي جسدتها هند صبري. وقابلت سليمة إكرام، أستاذة علم المصريات البارزة للحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات عن شخصية إيميلي، والتعرف على وظيفة عالم الآثار».


                                                                                الفنانة رزان جمال

ولفتت الفنانة البريطانية إلى أن «كواليس الفيلم كانت مرحة وكوميدية، فكريم عبد العزيز يتمتع بخفة ظل تجعلك تشعر بالألفة وتؤثر بشكل إيجابي على كواليس العمل بالإضافة إلى ذلك كان جميع أعضاء فريق العمل متعاونون جداً».

وعن بداياتها الفنية، تقول: «ولدت ونشأت في بيروت، وغادرتها في سن الثامنة عشرة، لكي أدرس إدارة الأعمال في (كينغز كوليج) بلندن، لكنني كنت قد بدأت الالتحاق بورش التمثيل قبل تلك الفترة، وكانت أول تجربة أداء لي عندما كان عمري 14 عاماً، وكوني بريطانية من أصول لبنانية فإن ذلك أطلعني على ثقافات وتقاليد مختلفة، أثرت بلا شك في شخصيتي، وهذا جعلني أكثر انفتاحاً وقدرة على رؤية كل شيء بشكل مختلف لأن هذا هو كل ما تدور حوله الحياة.

ونفت رزان جمال تخوفها من حصر المنتجين لها في دور «الفتاة الجميلة»، مبررة ذلك بقولها: «أثق في نظرة صناع الفن للممثل بمصر، وفي قدرتهم على تقييم موهبته وقدرته على أداء الأدوار المختلفة، فشخصية كارلا التي جسدتها في مسلسل (إمبراطورية مين)، كانت تتحدث اللغة العربية، وكانت مختلفة تماماً عن ماغي وإيميلي، كما أعمل حالياً على مسلسل عربي، سيظهر إمكانياتي في التمثيل باللغة العربية في شخصية مختلفة، وهو ما حدث بالفعل من قبل في مسلسل «أنا» مع تيم حسن، حيث جسدت شخصية فتاة لبنانية. وتضيف: «جسّدت بالفعل الشخصية الشعبية من خلال كارلا في مسلسل (امبراطورية مين)، وهي الشخصية المفضلة بالنسبة لي على الإطلاق، لقد أحببت كل تفصيلة فيها، وبالتأكيد أحب تقديم الشخصيات الجديدة والمختلفة، وكل ألوان الدراما بما في ذلك الفانتازيا، والخيال العلمي، وكذلك الشخصيات المركبة والشريرة، كما أود المشاركة في الأعمال التي تسلط الضوء على الفئات المهمشة في المجتمع والتي تعاني من اضطرابات نفسية».

وترى رزان جمال أن دورها في فيلم «كيرة والجن» يشبه شخصيتها الحقيقية، وهو ما خلق صدى أكبر عند الناس. وتحدّثت عن مشاركتها في المسلسل الأميركي «رجل الرمل» (The Sandman)، الذي بدأ عرضه خلال أغسطس (آب) الحالي على منصة «نتفليكس»، ويتناول واحدة من أكثر القصص المصورة مبيعاً، وإحدى سلاسل «دي سي كوميكس» الشهيرة التي تحمل الاسم نفسه، وتجسد فيه شخصية ليتا هول، وهي ابنة الشخصية الخارقة الشهيرة «المرأة الخارقة» (Wonder Woman).

وتطمح رزان جمال خلال الفترة المقبلة لتقديم المسرح الكوميدي، خصوصاً بعد ردود الأفعال التي تلقتها عن شخصية كارلا، ضمن مسلسل «امبراطورية مين» مع هند صبري ومحمد ممدوح. وتقول: «بدأت تدريباتي على المسرح في سنوات عمري الأولى».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو