طاولة حوار عراقية في غياب الصدريين

طاولة حوار عراقية في غياب الصدريين

المحكمة الاتحادية العليا ترجئ دعوى حل البرلمان
الخميس - 21 محرم 1444 هـ - 18 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15969]
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يتحدث خلال اجتماع الحوار الوطني برعاية الرئيس برهم صالح (أ.ف.ب)

رغم غياب «التيار الصدري» عن طاولة الحوار التي التأمت بمبنى القصر الحكومي في بغداد، أمس (الأربعاء)، فإنه كان حاضراً في حوار الكتل السياسية العراقية التي لبت دعوة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لمناقشة الأزمة الراهنة في البلاد. وفيما لم يُكشف عما دار في الجلسة، ولا عن مخرجاتها، فإن السؤال الأبرز في الشارع العراقي تمحور حول تأثير غياب الصدريين عن الحوار؛ بصفتهم أحد الأطراف الرئيسية في المشهد السياسي الذي يعيشه العراق.

وكان مكتب زعيم «التيار الصدري»، مقتدى الصدر، في النجف أعلن عدم مشاركة «التيار» في الاجتماع، وقال في بيان إن «(التيار الصدري) وبجميع عناوينه وشخصياته السياسية لم يشترك في الحوار السياسي الذي دعا إليه رئيس مجلس الوزراء، لا بطريق مباشر ولا غير مباشر».

في المقابل؛ قال مكتب الكاظمي، في بيان، إن «جلسة الحوار تمت بمشاركة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح ورئيسي السلطتين التشريعية والقضائية، وبمشاركة زعماء وقادة الكتل السياسية في العراق، بالإضافة إلى حضور الممثلة الأممية في العراق جنين بلاسخارت».

وجاءت دعوة الكاظمي لعقد الحوار الوطني بعد فشل الكتل السياسية في التوصل إلى حل للأزمة المحتدمة في «البيت الشيعي»، علاوة على فشلها في تشكيل حكومة جديدة رغم تخطي المدد الدستورية المحددة لذلك.

وبالتزامن مع جلسة الحوار، أعلنت المحكمة الاتحادية العليا تأجيل دعوى حل البرلمان حتى يوم 30 أغسطس (آب) الحالي. ويأتي إعلان المحكمة تأجيل الدعوى، التي تقدمت بها شخصيات سياسية وقادة من «التيار الصدري»، بعد يومين من إعلان «مجلس القضاء الأعلى» عدم وجود صلاحية له، وفق الدستور، لحل البرلمان.
... المزيد


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

فيديو