واشنطن لتحدي الصين في مضيق تايوان

واشنطن لتحدي الصين في مضيق تايوان

مسؤول أكد أن بكين تحاصر الجزيرة بـ 12 سفينة حربية
السبت - 16 محرم 1444 هـ - 13 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15964]
جنود أميركيون وإندونيسيون خلال التدريبات العسكرية (أ.ب)

أعلن مسؤول أميركي كبير أمس (الجمعة)، أن الولايات المتحدة ستجري «عمليات عبور بحرية وجوية» في مضيق تايوان في «الأسابيع المقبلة»، رغم تصاعد التوتر بين واشنطن وبكين بشأن الجزيرة التي تعدها الصين جزءاً لا يتجزّأ من أراضيها.

وأكّد كبير مستشاري الرئيس الأميركي لشؤون آسيا، كورت كامبل، أن القوات الأميركية ستواصل رغم التوتر «التحليق والإبحار والقيام بعمليات حيثما يسمح القانون الدولي بذلك، بما يتوافق مع التزامنا الطويل الأمد بحرّية الملاحة»، مضيفاً: «هذا يشمل القيام بعمليات عبور بحري وجوي اعتيادية في مضيق تايوان في الأسابيع المقبلة».

ونقلت وكالة «رويترز» عن كامبل قوله إن الصين حاولت استغلال زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، إلى تايوان الأسبوع الماضي لتغيير الوضع الراهن في مضيق تايوان، مضيفاً أنها تحاصر الجزيرة بـ12 سفينة حربية.

وأكد كامبل أن رد الولايات المتحدة على التحركات الصينية سيكون «صبوراً وفعالاً»، وأن الحضور الأميركي في المنطقة سيتصدى للسلوك الصيني المزعزع للاستقرار، مضيفاً أن الصين بالغت في رد فعلها وتواصل استفزازاتها كجزء مما وصفه بـ«حملة ضغط مكثفة ضد تايوان». وقال كامبل إن هذه الحملة لم تنتهِ، وإن الولايات المتحدة تتوقع أن تستمر في الأسابيع والأشهر المقبلة.

إلى ذلك، أجرى الجيش التايواني، الخميس، تدريبات جديدة بالذخيرة الحية بعدما أنهت بكين، التي تواصل تهديداتها، أكبر مناورة عسكرية على الإطلاق حول الجزيرة. وظهرت في بث مباشر قطع مدفعية مصطفة على الساحل وجنود موزعون في وحدات تطلق القذيفة تلو الأخرى باتجاه البحر. وقللت السلطات من أهمية هذه التدريبات، مؤكدة أنها كانت مقررة من قبل ولا تشكل رداً على مناورات الصين.
... المزيد


تايوان العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

فيديو